الدليل الشامل لعلاج ضعف الانتصاب ومشاكل الضعف الجنسي عند الرجل 2024 | International Clinics

الدليل الشامل لعلاج ضعف الانتصاب ومشاكل الضعف الجنسي عند الرجل

يعاني الكثير من الرجال من مشكلة خفية هي ضعف الانتصاب وتراجع القدرة الجنسية، مما يسبب لهم آلامًا نفسية وفقداناً للثقة بالنفس. وتشير الإحصاءات إلى أن 30% من الرجال يعانون من صعوبات في تحقيق انتصاب كامل أو المحافظة عليه.

يهدف هذا الدليل إلى تسليط الضوء على الأسباب وراء مشكلة انخفاض القدرة الجنسية، وعرض آخر الحلول الطبية الحديثة والفعالة في استعادة الحياة الحميمية بشكل طبيعي مرة أخرى. سنستعرض التغييرات الممكنة في نمط الحياة، والعلاجات غير التداخلية مثل الأدوية والمضخات الخارجية، بالإضافة لبعض الجراحات في حالات محددة لتتمكن من اتخاذ قرار مستنير بهذا الشأن واختيار العلاج المناسب لك.

لكن بدايةً دعنا نعرض لك عزيزي القارئ بعض المفاهيم المهمة التي سنمر على ذكرها خلال سطور مقالنا التالي:

المصطلحالمفهوم باللغة الانكليزية
ضعف الانتصابErectile dysfunction
الضعف الجنسيImpotence
عملية لزرع قضيب اصطناعيPenile implants
حقن القضيبcorpora cavernosa
جراحة إعادة التّوعي للقضيبRevascularization
العنانة الذكريةMale impotence
كسر القضيبPenile fracture
دعامة القضيبPenile prosthesis

ما هي مشاكل الضعف الجنسي عند الرجل؟

مشاكل الضعف الجنسي عند الرجل تشمل:

  1. ضعف الانتصاب: وهو عدم القدرة على تحقيق انتصاب كافٍ أو الحفاظ عليه لممارسة الجنس.
  2. سرعة القذف: ويقصد بها القذف السريع قبل الرغبة في ذلك.
  3. تأخر القذف: أي عدم القدرة على الوصول للقذف مطلقاً أو تأخره لفترة طويلة بعد بدء الجماع.
  4. تناقص الرغبة الجنسية: انخفاض الدافع والميل الجنسي لدى الرجل.
  5. متلازمة ألم القضيب: الشعور بألم حاد أثناء الانتصاب.

وترجع هذه المشاكل غالباً لأسباب نفسية أو عضوية، لذا من الضروري استشارة الطبيب لتحديد السبب ووضع العلاج المناسب.

ما هو ضعف الانتصاب؟

ضعف الانتصاب أكثر شيوعًا مما كنا نعتقد سابقًا. يُعرّف على أنه عدم القدرة المستمرة والمتكررة على تحقيق انتصاب كافٍ أو المحافظة عليه لأداء جنسي مُرضي.

نادرًا ما يتحدث المرضى مع أطبائهم حول اضطرابات الأداء الجنسي، إما خوفًا من المساس بسمعتهم أو اعتقادًا خاطئًا بأن هذه المشاكل ليست من اختصاص الطبيب. لكن، هل تعلم أن ضعف الانتصاب شائع ويمكن علاجه؟ ينصح الأطباء بضرورة مناقشة هذه المشاكل معهم لوصف العلاج المناسب.

ضعف الانتصاب والضعف الجنسي بالانكليزي

يُسمى ضعف الانتصاب بالانكليزي "Erectile dysfunction"، والضعف الجنسي "Impotence".

أعراض أمراض الذكورة وضعف الانتصاب

قد تتضمن الأعراض المستمرة ما يلي:

  • مشاكل في الوصول إلى الانتصاب، وعدم القدرة على ممارسة الجماع.
  • صعوبة في الحفاظ على الانتصاب.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • التعرض لبعض المشاكل الجنسية مثل، سرعة القذف، أو عدم بلوغ الرغبة الجنسية.

ضعف الانتصاب

متى يُنصح بزيارة الطبيب بخصوص مشاكل الانتصاب؟

يُنصح بمراجعة الطبيب في الحالات التالية:

  • عند الشعور بالقلق تجاه الأداء الجنسي بشكل عام، أو عند وجود مشاكل مثل سرعة القذف أو تأخّره.
  • عند الإصابة بأمراض مزمنة كالسكري أو أمراض القلب، نظرًا لارتباطها المحتمل بضعف الانتصاب.
  • عند ظهور أعراض أخرى بالتزامن مع مشاكل الانتصاب مثل التعب الشديد أو التغيرات الهرمونية.

قد يهمك قراءة المقال التالي: جراحة القضيب – الدليل الشامل لعمليات تجميل القضيب

أسباب وعوامل خطر ضعف الانتصاب

يرتبط الأداء الجنسي ارتباطًا وثيقًا بالحالة النفسية والجسدية للإنسان، ولا يمكن فصلهما.

تتنوع أسباب مشكلة الانتصاب عند الرجل وتشمل:

أولًا: الأسباب الجسدية لضعف الانتصاب

  • مرض القلب.
  • انسداد الأوعية الدموية.
  • ارتفاع الكوليستيرول.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السكري.
  • السُمنة.
  • متلازمة التمثيل الغذائي.
  • مرض باركنسون.
  • التصلُّب المتعدد.
  • التدخين.
  • مرض بيروني.
  • تناول الكحول والمخدرات.
  • اضطرابات النوم
  • طرق علاج سرطان البروستاتا أو البروستاتا المتضخمة.
  • انخفاض هرمون التستوستيرون.

الأسباب النفسية لضعف الانتصاب

يلعب الدماغ دورًا محوريًا في بدء سلسلة الاستجابات الفسيولوجية التي تؤدي للانتصاب، انطلاقاً من الشعور بالاستثارة الجنسية.

ولكن يمكن أن تتداخل عدة عوامل مع هذه العملية، منها:

  • اضطرابات الصحة النفسية كالاكتئاب والقلق، مما يؤثر سلباً على الرغبة الجنسية.
  • التوتر والضغوط النفسية الزائدة.
  • مشاكل العلاقات الزوجية نتيجة سوء التواصل أو الخلافات، مما ينعكس سلباً على الحياة الحميمية.

لذا، تشخيص طبيعة المشكلة ضروري لوصف العلاج المناسب مع أخصائي، فالاضطرابات النفسية والعاطفية ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالأداء الجنسي.

عوامل الخطر

مع تقدم العمر، قد يستغرق الانتصاب وقتًا أطول ليحدث، وربما يصبح أقل صلابة، مما يتطلب المزيد من الإثارة المباشرة للحفاظ عليه.

وهناك العديد من عوامل الخطر التي تزيد احتمالات حدوث المرض، وتشمل:

  • الإصابة بأمراض مزمنة كالسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • التدخين، لتأثيره السلبي على الدورة الدموية.
  • زيادة الوزن والسمنة.
  • بعض العلاجات الطبية كالعلاج الإشعاعي.
  • التعرض لبعض الإصابات التي تؤثر على الأعصاب والأوعية الدموية.
  • تناول بعض الأدوية كمثبطات الاكتئاب.
  • التوتر وقلة النوم واضطرابات المزاج.
  • إدمان المخدرات والكحول.

المضاعفات

من أهم المضاعفات:

  • عدم الرضا عن الحياة الجنسية.
  • انعدام الثقة بالنفس.
  • القلق والتوتر.
  • صعوبة حدوث الحمل عند الزوجة.

ضعف الانتصاب

كيف يتم تشخيص ضعف الانتصاب؟

يمكن تشخيص أسباب مشكلات الانتصاب من خلال:

  • الفحص السريري الشامل من قبل الطبيب لتقييم الحالة الصحية العامة.
  • إجراء فحوصات مخبرية لقياس مستويات الهرمونات الجنسية مثل هرمون التستوستيرون، وفحص كيمياء الدم الشاملة.
  • فحص الجهاز التناسلي طبيًا لاستبعاد وجود أي إصابات أو التهابات.
  • قد يحتاج الأمر إلى إجراء فحوصات تصويرية متقدمة مثل الأشعة المقطعية أو الرنين المغناطيسي، لدراسة الأوعية الدموية والأعصاب المسؤولة عن الانتصاب.
  • فحوصات وظائف الأعضاء المختلفة كالكلى والكبد لاستبعاد الأمراض المزمنة.
  • فحص نفسي لتقييم الحالة المزاجية والنفسية، كالاكتئاب مثلًا.

اقرأ المقال التالي: تكبير القضيب عند الرجال

علاج ضعف الانتصاب

سيركز الطبيب في البداية على تشخيص وعلاج أي حالات مرضية كامنة قد تسبب أو تفاقم الضعف.

بناءً على السبب ومدى شدته، تتوفر العديد من خيارات العلاج التي يمكن للطبيب شرحها بالتفصيل - مزايا كل منها ومخاطره - مع مراعاة تفضيلاتك الشخصية. كما تلعب تفضيلات الشريك دورًا مهمًا في اتخاذ القرار.

يوجد مجموعة متنوعة من العلاجات، وهي تشمل الآتي:

أولًا: الأدوية

عادةً يصف الأطباء مجموعة من الأدوية العلاجية. نذكر منها:

  • سيلدينافيل (Sildenaphil).
  • فيردنافيل (Vardenafil).
  • تدالافيل (Tadalaphil).
  • ﭬانافيل (Avanafil).

تتوفر أدوية علاج ضعف الانتصاب في الصيدليات بوصفة طبية، ولها بعض الآثار الجانبية البسيطة مثل:

  • احمرار خفيف ومؤقت في الوجه.
  • انخفاض طفيف في ضغط الدم قد يسبب دواراً أو غثياناً.

وعادةً ما تختفي معظم هذه الأعراض قبل ممارسة الجنس. ونادرًا ما تكون الآثار الجانبية بحدة تمنع المريض من إعادة تناول الدواء. لكن يمنع تناول هذه الأدوية مع مركبات النترات الموسعة للأوعية، أو من قبل من لا تسمح حالتهم الصحية أو النفسية بممارسة الجنس.

ثانيًا: بدائل التستوسترون

يلعب هرمون التستوستيرون دورًا مهمًا في تنظيم الرغبة الجنسية. وفي بعض حالات ضعف الانتصاب، قد يوصي الأطباء بفحص مستوياته ووصف بدائل التستوستيرون كعلاج إذا كانت منخفضة.

كما يمكن وصف علاج مركب بالجمع بين بدائل التستوستيرون وأدوية مثل السيلدينافيل، والذي أثبت فاعلية في بعض الحالات. وبالنسبة لمن لا يستجيبون للعلاجات الدوائية عن طريق الفم، يوجد خيار الحقن مباشرة في القضيب "corpora cavernosa" بمواد تزيد من تدفق الدم إليه.

ودائمًا ما يختار الأطباء العلاج الملائم بعد الكشف والفحوصات وقياس مستوى الهرمونات.

ثالثًا: علاجات غير شائعة

هناك عِدّة خيارات علاجية غير دوائية، منها:

  1. استخدام مضخة فراغ خارجية (جهاز علاج الانتصاب): تعمل على جذب الدم إلى القضيب مما يتسبب في انتصاب قوي، يحافظ عليه باستخدام حلقة ضاغطة في قاعدة القضيب.
  2. الحقن المباشر لمادة البروستاديل داخل الإحليل: وهي مادة موسعة للأوعية الدموية تزيد من تدفق الدم إلى القضيب، وقد أظهرت الأبحاث فاعلية هذا الخيار العلاجي.

وتتوفر خيارات علاجية أخرى بناءً على احتياج كل حالة، لذا يجب استشارة الأخصائي المختص.

الضعف الجنسي

رابعًا: الجراحة

يعد التدخل الجراحي آخر ما يلجأ إليه في حالات صعوبة الانتصاب المستعصية، وتشمل الجراحة:

أولًا: عملية لزرع قضيب اصطناعي - Penile implants

تعد هذه الجراحة الخيار الأخير للرجال الذين لم يستجيبوا للعلاج الدوائي وخيارات العلاج غير الجراحية الأخرى.

ثانيًا: جراحة إعادة التّوعي للقضيب - Revascularization

وهي جراحة أخرى محدودة الاستخدام نسبيًا لعلاج ضعف الانتصاب (العنة)، وهي ذات نسب نجاح متواضعة.

وفي حالات قليلة جدًا، قد تكون هذه الجراحة فعالة كخيار علاجي. لكن تبقى الحاجة لتشخيص دقيق من قبل الطبيب المختص، لتحديد مدى ملاءمتها لكل حالة.

وبشكل عام، تتوفر عيادات متخصصة في معظم المستشفيات الكبرى لتشخيص وعلاج حالات ضعف وانعدام الانتصاب، باستخدام أحدث الوسائل الطبية المتاحة. ويحرص الأطباء دائمًا على تجربة كافة الخيارات العلاجية الأخرى قبل اللجوء لأي جراحة لما قد يرافق ذلك من مضاعفات.

علاج سرعة القذف عند الرجال

يوجد العديد من الخيارات العلاجية لمشكلة سرعة القذف عند الرجال، وتشمل:

  1. العلاج السلوكي والنفسي: يركز على التحكم العقلي واستخدام تقنيات معينة لتأخير القذف.
  2. الأدوية: وصف بعض الأدوية التي تساعد على السيطرة على القذف مثل مثبطات امتصاص السيروتونين أو كريمات التخدير الموضعية.
  3. استخدام الواقي الذكري: يقلل من حساسية القضيب مما يؤخر القذف.
  4. تمارين كيجل لعضلات قاع الحوض: تقوية عضلات منطقة الحوض التي تساعد على التحكم في القذف.
  5. الجراحة كملاذ أخير في حال فشل الطرق الأخرى.

ويوصى باستشارة الطبيب لاختيار العلاج المناسب.

كيف يمكن الوقاية؟

من أهم طرق الوقاية من ضعف الانتصاب (العنانة):

  • عدم تناول أي من علاجات محفزة للانتصاب إلا بعد استشارة الطبيب.
  • معالجة الأمراض المزمنة.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق.
  • السيطرة على مرض السكري.
  • إجراء الفحوصات الدورية.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الابتعاد عن التوتر والضغط النفسي.
  • ممارسة بعض المداعبات الجنسية قبل بدء عملية الجماع لتعزيز ضعف الانتصاب.
  • وممارسة الرياضة.

ما هو سير مرض ضعف الانتصاب؟

  • إذا تم اتباع العلاج المناسب والالتزام بالنصائح الطبية، فإن فرص التعافي من مشكلة ضعف الانتصاب تكون عالية جداً.
  • ضعف الانتصاب يمكن أن ينتهي بالشفاء التام إذا تم اختيار العلاج الصحيح والتقيد بالإرشادات الطبية.
  • الالتزام بالعلاج الفعال والتعليمات الطبية يساعد كثيرًا على التغلب على اضطراب ضعف الانتصاب.
  • يمكن تحسين فرص الشفاء من ضعف الانتصاب باتباع العلاج الأمثل والنصائح الطبية.
  • اختيار العلاج الصحيح والالتزام بالإرشادات الطبية يؤدي إلى الشفاء الكامل من ضعف الانتصاب.
  • ضعف الانتصاب يمكن التغلب عليه بالعلاج الفعال والتعليمات الطبية.

المكملات الغذائية لعلاج عدم القدرة على انتصاب العضو الذكري

هناك أعشاب ومكملات غذائية تستخدم منذ زمن بعيد في بعض الحضارات القديمة، مثل الصينية والأفريقية، لعلاج ضعف الانتصاب. ولكن هذه العلاجات لا تشبه الأدوية التي يوصي بها الطبيب، مثل "Viagra و Levitra و Cialis و Stendra". فهذه العلاجات الطبيعية لم تدرس أو تجرب بشكل علمي بعد. وقد تكون لها آثار جانبية أو تتداخل مع أدوية أخرى. وقد يكون هناك فرق كبير في كمية المادة الفعالة بين منتج وآخر.

بعض الأعشاب والمكملات الغذائية التي توصف لعلاج ضعف الانتصاب، وقد اختبرت على بعض الأشخاص وقد حققت نتائج إيجايبة:

الأعشاب أو المكملات الغذائيةهل هي مفيدة؟السلامة والأمان
ديهيدرو إيبي أندروستيرونيؤدي إلى زيادة الرغبة الجنسية لدى النساء، ويساعد في علاج ضعف الانتصاب لدى الرجال أيضًا.آمن عند تناوله بجرعات منخفضة.
إل-أرغينينتناول جرعات عالية منه يؤدي إلى تحسين ضعف الانتصاب عن طريق تحسين تدفق الدم.قد يسبب الغثيان والتقلصات والإسهال.
الجينسنغيؤدي إلى تحسين القدرة الجنسية لدى الرجال الذين يعانون ضعف الانتصاب وسرعة القذف.آمن عند الاستخدام لمدة قصيرة. قد يسبب الأرق والصداع والدوخة.
بروبيونيل-إل-كارنيتينتناول بروبيونيل-إل-كارنيتين مع الفياجرا قد يحسن وظيفة الانتصاب.آمن عند استخدامه تحت إشراف طبي.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

ضعف الانتصاب

يصيب الضعف الجنسي الكثير من الأشخاص بسبب سوء اختيارات نمط الحياة. وفيما يلي بعض الخطوات المساعدة:

  • التوقف عن التدخين.
  • التخلص من الوزن الزائد في حال السمنة الشديدة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • الحصول على علاج للإدمان على الكحول أو المخدرات.
  • حل مشكلاتك العاطفية مع الشريك لتعزيز الثقة والأمان.

الطب البديل

قبل استخدام أي مكمل غذائي، استشر الطبيب للتأكد من أنه آمن لك، خاصة إذا كنت تعاني من أمراض مزمنة. فقد تكون بعض المنتجات البديلة التي تدعي أنها تعالج ضعف الانتصاب خطيرة. فمثلًا، أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) تحذيرات حول عدة أنواع من “الفياجرا العشبية”، لأنها تحتوي على أدوية ضارة وغير مذكورة في الملصق التعريفي للدواء.

وقد تتداخل بعض هذه الأدوية مع الأدوية الأخرى وتسبب انخفاض ضغط الدم الخطير. وهذه المنتجات خطيرة جدًا على من يتناول النترات.

كيف يتم زيادة صلابه القضيب؟

يوصى الأطباء ببعض النصائح للوقاية من مشاكل الضعف الجنسي وزيادة صلابة القضيب:

  • إجراء فحوصات طبية دورية للكشف المبكر عن أمراض مثل السكري أو تصلب الشرايين.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن بعيدًا عن الأطعمة الدهنية.
  • تجنب التوتر والقلق بقدر الإمكان.
  • الحد من الإفراط في ممارسة العادة السرية لتجنب مشاكل مثل سرعة القذف.
  • تجنب تناول وجبات ثقيلة قبل ممارسة الجنس.
  • ممارسة الجنس بانتظام لتحسين الأداء الجنسي.
  • إطالة فترة المداعبة الجنسية قبل الجماع للمساعدة على الانتصاب.
  • تجربة وضعيات وطرق ممارسة جديدة لزيادة الإثارة.

ما هي عملية انكسار القضيب Penile fracture؟

يطلق مصطلح "كسر القضيب" على تمزق الأنسجة الكهفية داخل القضيب وليس كسرًا للعظام، نظرًا لخلو القضيب من الهيكل العظمي. ويحدث ذلك عندما يتعرض القضيب للانثناء بعنف أثناء الانتصاب، مما يؤدي لتمزق جدران الأوعية الدموية الممتلئة بالدماء آنذاك.

ويمكن أن يقع ذلك أثناء ممارسة الجنس أو الاستمناء بعنف وقوة. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الإصابة تتطلب علاجًا طبيًا عاجلاً لتجنب مضاعفات خطيرة.

ما هي دعامة القضيب Penile prosthesis؟

تتكون الدعامات القابلة للثني المستخدمة لعلاج ضعف الانتصاب من عمودين مرنين من المعدن غير القابل للصدأ يتم زرعهما جراحيًا داخل الأنسجة الكهفية بالقضيب.

وتغطى هذه العمود المعدنية بطلاءٍ خارجيّ من مواد مثل السيليكون أو البلاستيك لمنع التآكل. كما تحتوي على مفاصل تسمح بمرونة الحركة وإمكانية ثني القضيب للأسفل بعد الانتهاء من النشاط الجنسي.

وتوفر هذه الدعامات انتصابًا دائمًا يمكن التحكم به وضبط وضعيّته حسب الحاجة، مع القدرة على ثني القضيب بعد ذلك؛ مما يوفر حلًّا فعالًا لمشكلة ضعف الانتصاب.

كيف تتم عمليات حقن القضيب أو حقن الانتصاب؟

قد يصف لك الطبيب علاجًا بالحقن لمعالجة ضعف الانتصاب، حيث أثبت فعاليته في العديد من الحالات.

يتم حقن الدواء مباشرة داخل أنسجة القضيب، مما يؤدي لاسترخاء الأوعية الدموية وتمددها، وبالتالي زيادة تدفق الدم إلى القضيب وحدوث الانتصاب.

ويستمر مفعول الحقن بين 30 دقيقة إلى ساعة واحدة تقريبًا، أو حتى الوصول إلى نشوة جنسية. وينصح بعدم تكرار الحقن أكثر من 12 مرة شهريًا موزعة بالتساوي.

عادةً يعطي الطبيب أول حقنة لتشخيص الحالة ووصف الدواء المناسب ثم يوجه بكيفية الاستخدام.

هل يوجد علاج نهائي للبروستاتا؟

يتضمن علاج التهاب البروستاتا الخيارات التالية:

  • المضادات الحيوية لمدة شهر على الأقل.
  • أدوية حاصرات ألفا لتخفيف الأعراض.
  • مسكنات الألم والالتهابات.
  • المكملات الغذائية مثل الكيرسيتين.
  • أدوية لتحسين الوظيفة الجنسية.
  • القسطرة البولية عند الضرورة.
  • تدليك البروستاتا.
  • العلاج الطبيعي والنفسي
  • استئصال البروستاتا كملاذ أخير.

يهدف العلاج إلى السيطرة على الأعراض والألم وتحسين نوعية الحياة. يتعاون المريض مع طبيبه لاختيار الخيارات المناسبة لحالته.

ضعف الانتصاب

لماذا عليك اختيار تركيا لعلاج الأمراض الذكورية؟

تعد تركيا وجهة رائدة وموثوقة لعلاج الأمراض الذكورية لعدة أسباب:

  1. تمتلك تركيا بنية تحتية متطورة من المستشفيات والعيادات المجهزة بأحدث التقنيات الطبية وأمهر الأطباء المتخصصين.
  2. تقدم المستشفيات التركية حزم علاجية شاملة بأسعار منافسة مقارنة بأوروبا وأمريكا.
  3. يتمتع الأطباء الأتراك بخبرة وافرة في علاج أمراض ذكورية كالعقم والضعف الجنسي وتضخم البروستات.
  4. تركيا وجهة سياحية رائعة تجمع بين العلاج الطبي الممتاز وإمكانية الاستجمام بعده.
  5. سهولة الوصول لتركيا من معظم دول العالم وتوفر التأشيرات الطبية.

لذا إن كنت تعاني من أي مشاكل ذكورية، فلا تتردد في السفر إلى تركيا لتحصل على العلاج الأمثل بأقل التكاليف.

الضعف الجنسي

ما الذي تقدمه إنترناشونال كلينيكس للمرضى؟

تمتلك المشافي المتعاقد معها من قبل إنترناشونال كلينيكس أطباء ذوي خبرة طويلة بعلاج مشكلات الضعف الجنسي وصعوبة الانتصاب عند الرجال، حيث يقدم أفضل الحلول والنتائج مع نسب نجاح عالية، وإعطاء وعود بتحسين الثقة بالنفس والقدرة على العودة للحياة بأفضل حالة صحية مع جسم خال من الأمراض.

الخاتمة

لا شك أن موضوع الضعف الجنسي وانعدام الانتصاب يشكل مصدر قلق وإحراج لدى الكثير من الرجال. ولكن ينبغي ألا ننسى أن هذه المشكلة طبيعية وشائعة، وأن هناك حلولًا وعلاجات فعالة لها. كما أن الاهتمام بالصحة العامة واتباع نمط حياة صحي وممارسة الرياضة بانتظام يساعد على الوقاية من هذه المشكلات.

وفي النهاية، لا داعي للخجل أو التردد في طلب المساعدة الطبية عند الحاجة. فصحتكم وسعادتكم هي الأَولى بالاهتمام.

الأسئلة الشائعة

ممارسة الرياضة بشكل منتظم، حيث تعزز الرياضة من تدفق الدم في الجسم كله، وهو مهم لصحة القضيب وانتصابه، وينصح بممارسة الرياضة كل يوم، وخصوصًا تمارين كيجل التي تقوي عضلات الحوض للرجال والنساء.

يعتبر الرجل مصابًا بضعف الانتصاب إذا تعرض لأعراض ضعف الانتصاب بشكل متكرر، وتشمل أعراض ضعف الانتصاب ما يلي: - عدم القدرة على بدأ الانتصاب للقضيب الذكري، وبالتالي عدم القدرة على ممارسة الجماع. - صعوبة الحفاظ على الانتصاب، أو انتصاب القضيب لفترة قصيرة لا تسمح بإكمال الممارسة الجنسية.

تظهر علامات وأعراض الاصابة بالعجز الجنسي على النحو التالي: - ضعف الانتصاب أو عدم القدرة على المحافظة على انتصاب القضيب الذكري. - العصبية الدائمة. - تقلب المزاج. - الاكتئاب.

العنانة أو العنة أو الضعف الجنسي أو ضعف الانتصاب لدى الرجل هو عدم قدرة القضيب على الانتصاب لفترات طويلة، أو عدم الإحساس بالرغبة الجنسية، وهو يختلف عن العجز الجنسي فالعجز الجنسي هو مرحلة متطورة من الضعف الجنسي والمقصود به هو عدم القدرة نهائيًا على انتصاب العضو الذكري للرجل (القضيب)، وعدم الإحساس بالرغبة الجنسية تجاه الشريك.

يستمر ضعف الانتصاب المفاجئ 3 أشهر حتى يستعيد الجسم حيويته.

هناك علاقة وطيدة بين الضعف الجنسي وضعف الانتصاب، حيث إن الإصابة بمشكلة جنسية سوف تعيق قدرة القضيب على الانتصاب نتيجة لصعوبة تدفق الدم به. ولا يقتصر هذا على ضعف الانتصاب فحسب، بل يمكن أن يحدث الانتصاب ولكن لا يستمر لفترة طويلة.