تصغير الأذن

تمثل عملية تصغير الأذن خيارًا مناسبًا لكل من يعاني من كبر حجم الأذن، سواء كانوا أطفالًا أو رجالًا أو سيدات. وقد أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث فعّالية وأمان هذه العملية، وأبدى أغلب الذين أجروها رضاهم التام عن نتائجها.

سنتعرف في المقال الآتي عن الطرق الجراحية وغير الجراحية لتصغير الأذن.

ما هي عملية تصغير الأذن Ear reduction؟

تعد عملية تصغير الاذن من أكثر عمليات التجميل التي يلجأ إليها الأشخاص الذين يرغبون بتصغير الأذن. ويتم إجراؤها في الجزء الخارجي من الأذن (الصيوان).

وتدخل عملية تصغير الأذن تحت بند العمليات الجراحية وتُجرى لمن يمتلك “الأذن الخفاشية أو الوطواطية”.

ما الذي يمكن لعملية تصغير الأذن أن تحققه؟

  • تصغير حجم الأذنين بما يتناسب مع ملامح الوجه وشكله.
  • تعالج العيوب الخلقية مثل التشوهات في بنية الأذن وتزيل الأنسجة الزائدة وتعيد إليها الشكل الطبيعي.
  • تحسين صورة الشخص وتعزيز ثقته بنفسه بعد معالجة البروز والتشوه في الأذنين.
  • تمنح العملية نتائج تدوم مدى الحياة.

ما الذي لا يمكن للعملية أن تحققه؟

  • لا تعالج العملية مشكلات الصمم الخلقي والمكتسب ولا تشوه الأذن.
  • لا تساعد العملية على تصغير الأذن عند الأطفال تحت سن الخامسة لحين اكتمال نموها.

الحالات التي يمكن للعملية علاجها

الحالات التي يمكن أن تعالجها العملية

  • علاج تشوه الأذن الخلقي المعروف بـ “أذن القزم elf ear”.
  • تصحيح ضخامة الفص العلوي والسفلي للأذن.
  • تحسين شكل الأذن المشوهة بعد عملية تجميل سابقة غير ناجحة.
  • ضبط الأذن الخفاشية، وهي حالة خلقية تبرز فيها الأذنان على جانبي الرأس.
  • تصحيح التشوه الناجم عن الحوادث والإصابات.

ما هي طرق تصغير الأذن؟

تختلف الطرق التي يتم إتباعها في إجراء عملية تصغير الأذن ما بين الجراحة والطرق غير الجراحية، ويمكن شرح هذه الطرق كما يلي:

1- تصغير الأذن بالتدخل الجراحي

  • يعد تصغير الأذن بالتدخل الجراحي من أقدم الطرق في عملية تصغير الأذن. ويخضع الشخص الذي يجريها للمخدر العام. كما يصطنع الطبيب الجراح فتحة جراحية وراء الأذن ليقوم بعد ذلك بكي صيوان الأذن أو التخلص من جزء منه.
  • وبعدها يقوم بتخييط هذه الفتحة بخيط طبي قابل للإزالة بعد أسبوع من العملية.
  • تستغرق عملية تصغير الأذن بالتدخل الجراحي من ساعة إلى ساعتين.
  • تكون نتائج تصغير وتجميل الأذن دائمة.

2- تصغير الأذن من دون جراحة

يعد إجراء تصغير الأذن من دون جراحة من الإجراءات الشائعة في الآونة الأخيرة ويتم بكل سهولةٍ ويسر.

كيف تتم العملية من دون جراحة؟

  • يتم إجراء العملية بعد تطبيق التخدير الموضعي.
  • يقوم الطبيب بزرع قضيب معدني سهل التحرك في المنطقة تحت الصيوان وذلك لجعل المسافة بين الأذن والرأس أقل وتقليل بروز الأذن.
  • تستغرق هذه العملية 15 دقيقة كما أنها لا تتسبب في حدوث أية أثار جانبية أو مضاعفات وهذا أهم ما يميزها عن عملية تصغير الأذن بالتدخل الجراحي.
تعرف على تكلفة عمليتك الآن!
تواصل معنا

تصغير الأذن بالليزر

يتم استخدام أشعة الليزر في عمل فتحة جراحية صغيرة في صيوان الأذن ليقوم الطبيب من خلال هذه الفتحة بإزالة الجزء الزائد من الغضروف والذي يعطي الأذن هذا الحجم الكبير ليقوم الطبيب بعدها بإغلاق هذه الفتحة وتضميدها، وبعد العملية يحتاج المريض إلى أن يرتدي واقٍ من أجل حماية الأذن، وعادة ما تستغرق عملية تجميل الأذن بالليزر من نصف ساعة إلى ساعة على أبعد تقدير.

تقنية الخيوط الذهبية

  • باتت تقنية الخيوط الذهبية من أشهر التقنيات المستخدمة في عمليات التجميل المختلفة مثل شد الوجه والرقبة. ليكن لها دوراً هاماً في تجميل الأذن والحصول على أذن صغيرة. وأهم ما يميزها أن لونها يكن مقارباً للون الأذن أي أنه لا يستطيع أحد ملاحظة هذه الخيوط لذلك لا يشعر الشخص بالإحراج من ذلك.

 تقنية الشريحة المعدنية

  • تجرى عملية تجميل الأذن باستخدام هذه التقنية تحت التخدير الموضعي.
  • يقوم الطبيب بعمل فتحة من أجل إدخال الشريحة. ويتم تثبيت الشريحة في المكان المراد تصغير حجم الغضاريف فيه. ومن ثم يتم تصغير حجم الأذن وتقليل بروزها.
  • ولا تستغرق هذه العملية سوى 20 دقيقة.
  • ويختلف عدد الشرائح التي يتم تثبيتها على الغضاريف حسب حالة الشخص نفسه وحجم أذنيه ومدى بروزهما.
  • وعندما تصبح الأذن على الشاكلة التي يريدها الشخص يستطيع التوجه إلى الطبيب من أجل إزالة الشرائح.

الأسئلة الشائعة

1- الألم والحكة في الأذن.
2 – الاحمرار والتورم حول الشق الجراحي.
3 – التكدم.
4 – الخدر والنمل.
5 – تغير الحس في جلد الأذن.
6 – الإصابة بالالتهاب والعدوى.
7 – النزف.

– تمتاز عملية تصغير الأذن بنتائجها السريعة وفعاليتها العالية، إذ تظهر النتائج بعد فترة قصيرة جدًا من إجراء العملية، لكن قد يحتاج التكدم والاحمرار عدة أيام ليختفي، ومن الممكن أن تبقى الندب فترة أطول، لكنها عادةً ما تكون خفية ضمن طيات الأذن أو على وجهها الخلفي.
– تُجرى هذه العملية في العيادة ولا تحتاج إلى مستشفى مجهز ويمكن إجراؤها والعودة إلى المنزل في اليوم نفسه دون أي أثار جانبية عند الالتزام بتوصيات الطبيب.

غالبًا ما يلجأ الجراح إلى التخدير الموضعي في عملية تصغير الأذن، لكن الأطفال يحتاجون عادةً إلى التخدير العام. سيختار الطبيب الطريقة الأنسب لحالتك وفق حجم الإجراء ونوع التشوه ووضعك الصحي.

يجب أن تتوافر عدة شروط للسماح بإجراء العملية:
1 – العمر فوق 5 سنوات، لأن الأذن تصل إلى 90% من حجم أذن البالغ في هذا السن.
2 – التمتع بصحة جيدة دون أمراض خطيرة أو مهددة للحياة.
3 – تخفيف التدخين أو إيقافه، لأن التدخين يؤثر في عملية الشفاء وينقص جريان الدم في منطقة العملية.
4 – لديك تطلعات إيجابية للنتائج.

يجب أن تتوافر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:
1 – طبيب مختص في الجراحة التجميلية أو أمراض الأذن والأنف والحنجرة.
2 – حائز على شهادة طبية من جهة معترف بها.
3 – لديه خبرة في هذا النوع من العمليات.
4 – يعمل في منشأة طبية معروفة.
5 – قادر على التعامل مع الاختلاطات المحتملة وتدبيرها.
6 – الشعور بالثقة والارتياح للتعامل معه.

كيف تتم عملية تصغير الأذن بالجراحة؟

خطوات العمل الجراحي:

تشمل عملية تصغير الأذن الخطوات التالية:

  • تتم العملية تحت تأثير التخدير الموضعي.
  • يقوم الطبيب باصطناع شق جراحي للوصول إلى الغضروف المشوه.
  • يتم تصحيح تشوه الأذن عبر قطع الغضروف الزائد مع الزوائد الجلدية وطي الأذن للحصول على الشكل التشريحي الطبيعي الملائم لشكل الوجه وحجم الملامح.
  • تثبيت الأذن في وضعها الجديد باستخدام غرز داخلية دائمة غير مرئية ضمن الشق الجراحي.
  • إغلاق الشق الجراحي باستخدام غرزات خارجية.
  • وضع ضماد عقيم فوق مكان العملية حفاظًا على نظافة المنطقة والتأكد من خلوها من الجراثيم.

قبل العملية

  • إيقاف التدخين لستة أسابيع على الأقل قبل العملية.
  • تجنب تناول الأسبرين والأدوية المضادة للالتهاب.
  • تناول الكثير من السوائل.
  • استخدام واقيات الشمس حول الأذنين.
  • الحفاظ على نظافة موقع العملية وتجنب إصابته بالعدوى لتجنب الاختلاطات.
  • اتباع نظام غذائي صحي وضبط سكر الدم والضغط الشرياني والصيام قبل العملية بعدة ساعات.

بعد العملية

  • الحفاظ على نظافة منطقة الجراحة.
  • وضع ضمادات لدعم الأذن والحفاظ على شكلها الجديد.
  • حماية الأذن من الرضوض والصدمات.
  • تناول أدوية للوقاية من العدوى وتخفيف الألم.
  • عدم التعرض لضوء الشمس وتجنب الخدوش والتحريك خلال فترة الشفاء.
  • إيقاف التدخين.
  • تناول الأغذية الغنية بالبروتينات مثل الحبوب واللحوم والبيض، إضافةً إلى الخضراوات والفواكه.
  • يجب الإلتزام بتعليمات طبيبك للحصول على النتائج المرغوب بها.

تكلفة عملية تصغير الأذن في تركيا

تعتبر تركيا وجهة مثالية بسبب جودة الخدمات. وانخفاض التكلفة مقارنة بغيرها من البلاد، وتختلف التكلفة حسب عوامل عدة، وأهم العوامل التي تتحكم بتكلفة العملية:

  • التقنية التي يتم استخدامها في العملية.
  • خبرة الطبيب الذي يجري العملية، وشهرته في هذا المجال.
  • تطور المركز الطبي ومدى كفاءته، وشهرته.
  • الحالة الصحية للمريض، ووجود مشاكل يجب علاجها قبل العملية.
  • حالة أذن المريض، وما تحتاجه العملية من إجراءات.
  • حزمة الخدمات الإضافية المطلوبة إلى جانب العملية، (استقبال في المطار، حجز فندقي، ممرض خاص للعناية، سيارة للتنقل.

تبلغ تكلفة العملية في تركيا حوالي 2000 دولار.

هل ترغب بتغيير مظهر الأذنيين..الحل موجود
تواصل معنا

لماذا مركز إنترناشيونال كلينيكس؟

  1. يوفر المركز أحدث الأجهزة والتقنيات المستخدمة في المجال التجميلي فضلاً عن الأطباء الحاصلين على أعلى مستوى من التدريب والخبرة
  2. .كما يضم المركز نخبة من أمهر أطباء التجميل الذين لهم باع طويل في الجراحة التجميلية بالإضافة إلى متابعة ما بعد الجراحة.
  3. يقدم المركز خدماته بأفضل الأسعار على مستوى أوروبا والعالم.

الخاتمة

استعرضنا في المقال أعلاه الطرق الجراحية وغير الجراحية لعملية تصغير الأذن.

ندعوكم لزيارة مركز إنترناشيونال كلينيكس وسيعمل فريقنا الطبي على تقديم أفضل الخدمات وفق أحدث التقنيات المتطورة في العالم.

اقرأ أيضًا: