تقنية زراعة الشعر dhi

من المتعارف عليه أن الشعر يُمثل أهمية كبيرة بالنسبة للرجال، ويعد مظهر هام من مظاهر الجمال، وفي حالة فقدان تلك الميزة. فإن ذلك قد يؤدي إلى إصابة الرجل بحالة نفسية سيئة. وخاصة إذا كان لا يزال في مُقتبل العمر، ومنذ بداية القرن الماضي والأطباء في محاولات مستمرة؛ من أجل التوصل إلى تقنية مناسبة لعلاج مثل هذه الحالات، وظهرت الكثير من الطرق في سبيل ذلك. وتعد زراعة الشعر بتقنية DHI أو ما يعرف باسم “قلم تشوي”، من أحدث ما توصلت إليه يد العلم في مجال زراعة الشعر في تركيا.

تعريف زراعة الشعر بتقنية DHI

يمكن تعريف هذه التقنية على أنها:” القيام بزراعة بصيلات شعر للإنسان للمصاب بالصلع. من خلال أحد الأقلام التقنية التي تنتهي بإبرة دقيقة للغاية، ولا يتجاوز قطرها الملليمتر، عن طريق التقاط البصيلات من المنطقة المانحة. ومن ثم زراعتها في المنطقة المستقبلة دون الحاجة إلى عملية شق قنوات مسبقة”. وبالتالي فإن الوقت المستغرق لإجراء العملية، من خلال تلك الطريقة أقل من مثيله في الطرق الأخرى. ولا يحتاج إلى قص شعر الرأس إلا في جزء صغير من المنطقة المانحة، وتلك الطريقة وسيلة جذابة بالنسبة للرجال أو النساء على حداً سواء. نظراً لعدم وجود جروح أو ندوب كالتي تنتج عن الطرق النمطية في للزراعة.

ما هي خطوات الزراعة بتقنية DHI “قلم تشوي”؟

  • في البداية يحدد الطبيب المنطقة المانحة التي سوف يقوم باقتطاف الشعر منها.
  • يقوم الطبيب المعالج برسم الخطوط الخاصة بالمناطق التي سوف يقوم بزراعة بصيلات الشعر فيها.
  • ثم تأتي مرحلة تخدير المنطقتين (المانحة والمستقبلة) عن طريق التخدير الموضعي، وقد يقرر الطبيب استخدام التخدير الكلي وفقاً لرؤيته.
  • كما أسلفنا في أن زراعة الشعر بهذه التقنية تعتمد على استخدام قلم تشوي، ومن الممكن استخدام عدد كبير من الأقلام في ذات الوقت.
  • وذلك لتقليص المدة الزمنية لإجراء العملية، وكذلك تجنيب فروة الرأس لأية مضاعفات سلبية.
  • بعد القيام بعملية زراعة الشعر بهذه التقنية يمكن أن يغادر المريض المركز أو المستشفى في نفس اليوم.
  • وقد يستلزم الأمر التواجد في المستشفى أكثر من ذلك وفقاً لرأى الطبيب المعالج.

التطور التاريخي لعمليات زرع الشعر في تركيا

تطورت عمليات الزراعة في تركيا ومرت بالعديد من المراحل على مدار القرن المنصرم. حيث بدأت تلك العمليات من خلال استخدام المشرط الجراحي النمطي. والذي كان يعد أداة مرعبة بالنسبة للمرضى، وكان من يقدم على تلك العملية يفكر ألف مرة، نظراً لصعوبة ذلك في هذا الوقت.

وكانت تلك العملية تتطلب ساعات طويلة وقد تصل إلى اثني عشر ساعة في بعض الحالات. غير أن ذلك النمط القديم قد طرأً عليه العديد من التحسينات في الوقت الراهن. حتى وصل إلى تقنية الشريحة ومسماها FUT، والتي لا زالت تستخدم في بعض المستشفيات أو المراكز العلاجية، وفي مرحلة تالية ظهرت عملية الزراعة بتقنية الاقتطاف FUE. والتي كانت بمثابة طفرة بالمقارنة بسابقتها، ثم بعد ذلك تم ابتكار الزراعة بتقنية DHI “قلم تشوي”.

 الفرق بين زراعة الشعر بتقنية الشريحة FUT وزراعة الشعر بتقنية “قلم تشوي”

على الرغم من ندرة استخدام تقنية الشريحة FUT في الوقت الحالي، إلا أنها لازالت ضمن وسائل الزراعة في تركيا لمن يرغب في ذلك، و تعتمد تلك الطريقة على استقطاع جزء من فروة الرأس الخلفية كثيفة الشعر، ومن ثم القيام باستخلاص بصيلات الشعر. وبعد ذلك زراعتها في المنطقة المصابة بالصلع، وتلك الطريقة لها بعض المضار السلبية. مثل: عدم التئام الجروح في المنطقة المانحة بالسرعة الكافية، بالإضافة إلى ظهور علامات واضحة بعد القيام بالعملية” نظراً لان وسائلها بسيطة وتقليدية، على عكس طريقة “قلم تشوي”، والتي تتميز بالسرعة من خلال الأقلام المستخدمة، وانحصار السلبيات إلى اقل ما يمكن.

 الفرق بين زراعة الشعر بالاقتطاف FUE والزراعة بتقنية “DHI قلم تشوي”

هذه الطريقة أحدث من طريقة الشريحة، حيث تستند إلى الحصول على بصيلات الشعر من المنطقة المانحة “من خلال اقتطاف بصيلة ويليها أخرى وهكذا. بدون استقطاع جزء من فروة الرأس الخلفية للمريض، غير أنها تتطلب شق عدد كبير من القنوات من اجل زرع البصيلات، ويجب أن يقوم المريض بحلاقة شعره بالكامل. وتلك الأمور قد تم التخلي عنها تماماً في زراعة الشعر بتقنية “قلم تشوي”.

نبذة عن مركز International Clinics

يعتبر مركز International Clinics من أكثر المراكز شهرة في عمليات الزراعة. ويأتي في طليعة المراكز التي تمتلك كافة التقنيات العلمية الحديثة. من أجل القيام بتلك العملية على النحو الذي يرضي المرضى، وفي سبيل ذلك قام المركز باستقدام أفضل الخبراء في ذلك المجال، ممن يتمتعون بخبرات متميزة. وساعدهم في اكتساب تلك الخبرات القيام بآلاف عمليات الزراعة في تركيا، فهم على دراية كاملة بكافة متطلبات العملية من الألف إلى الياء.

وجدير بالذكر أن هناك المئات من المرضى الذين يأتون إلى تركيا من جميع بلدان العالم. وعلى رأسها الدول الأوربية والعربية، من اجل التواصل مع مركز انترناشيونال كلينك لإجراء عمليات الزراعة. وجميع من أجرى تلك العملية في مركزنا استحسنوا طريقة التعامل والنتائج الايجابية للعملية.

ما هي النصائح التي يجب أن يتبعها المُقدمون على عمليات الزراعة في تركيا؟

  • ينبغي قيام المريض بالتواصل بشكل مباشر مع أطباء مختصين وذوي خبرة. يمتلك مركز International Clinics تلك النوعية من الأطباء بشكل موسع.
  • يجب أن يكون الأطباء الذين يقومون بإجراء تلك العملية معتمدين من الجهات الصحية التركية. ولديهم خبرة لا تقل عن ثلاث سنوات في هذا الميدان.
  • تعتبر المؤهلات العلمية هي الدليل القطعي على كفاءة الطبيب. لذا فان شهادات الزمالة والدراسات العليا التي حصل عليها الطبيب ينبغي أن تكون واضحة.
  • اختيار حزمة الخدمات المناسبة، بالتشاور مع الطبيب، لتقرير الحاجات التي قد يحتاجها المريض. وتقديم الخدمات على هذا الأساس.

نصائح الطبيب

  • يجب أن يكون الطبيب المعالج لديه المهارة في كافة المراحل الخاصة بعملية الزراعة في تركيا، وعلى رأسها مرحلة الاقتطاف ومرحلة زراعة البصيلات. والخدمات المقدمة بعد إجراء العملية، وهي أمور بديهية لدى مركز International Clinics.
  • ينبغي الاطلاع على أطباء الزراعة المشهورين في تركيا، وكذا التجارب السابقة للأطباء أو المراكز العلاجية أو المستشفيات المتخصصة في ذلك المجال، ومن الممكن التأكد من صحة ما يقدمه المركز العلاجي أو المستشفى” عن طريق التواصل مع المرضى ذاتهم، أو من خلال التواصل مع من يقومون بنشر الأحداث الخاصة بعمليات الزراعة في تركيا.
  • التعرف على كافة الأساليب والتقنيات الجراحية المستخدمة من جانب الأطباء في عملية الزراعة في تركيا. ويمكن من خلال ذلك التأكد من مدى مسايرة المركز العلاجية لكافة التطورات والتقنيات العلمية المستخدمة في ذلك المجال، وخاصة في ظل تطلع المريض للحصول على أفضل الآليات الحديثة.
  • ينبغي أن تتم عملية الزراعة بتقنية DHI. في جميع مراحلها على يد الخبراء. ولا يترك الأمر لأي طبيب ممارس أو من ممتهني التخصصات الأخرى، حيث أن ذلك من شأنه أن يساهم في حدوث سلبيات في النتائج المستقبلية للعملية، وما من شك في أن مركز International Clinics لا يترك ذلك الأمر سُدى، حيث تتم المتابعة من قبل الخبراء قبل وأثناء وبعد عملية زراعة الشعر في تركيا.

تكلفة عمليات الزراعة بتقنية DHI

تتوقف تكلفة عملية الزراعة  بتقنية “قلم تشوي”على العديد من العوامل ومن أبرزها:

حالة المريض.
هناك بعض المرضى ممن تحتاج حالتهم الحصول على بعض الخدمات العلاجية قبل إجراء العملية. لمعالجة بعض الأمراض التي يشتكون منها، وقد تؤثر على سير العملية مثل ضبط معدلات السكر والضغط. وكذلك قد يحتاج العديد من المرض بعض الوقت للتخلص من بعض العادات السيئة مثل التدخين وشرب المشروبات الكحولية. حتى لا تحدث تأثيرات سلبية للمرضى أثناء القيام بالعملية، كذلك هناك بعض المرضى ممن يحتاجون رعاية خاصة بعد إجراء العملية ويتطلب ذلك تواجدهم في المركز العلاجي فترة من الزمن.

نوعية التقنيات المستخدمة.
تعتبر نوعية التقنيات المستخدمة أحد الأسباب التي يتحدد عليها تكلفة العملية. والأجهزة التي قد يحتاجها الطبيب من العوامل المؤثرة في تحديد التكاليف.

مدى خبرة الطبيب.
تعتبر خبرة الطبيب المنوط به القيام بالعملية، أحد العوامل الهامة التي تؤثر في تكلفة العملية. ولا شك في أن لكل طبيب شعر مقابل لعمله، يحدد على أساس خبرته، وكفاءته، وسجله المهني، وهذا الأمر متعارف عليه على المستوى العالم.

ويقوم مركز International Clinics بتحديد التكلفة بالتوافق مع المريض. من خلال عرض كافة الأنماط المتعلقة بالتكلفة، وفي النهاية ينبغي التنويه إلى أن المركز يُعد من أرخص مراكز الزراعة في تركيا، بالمقارنة بالكثير من المراكز العلاجية الأخرى. كما ويعد محل اهتمام آلاف المرضى على المستوى الدولي. ولا تكاد تمر ساعة دون إجراء عدة عمليات من قبل خبراء المركز.

الخاتمة

وختاماً لا بد أن نذكر، أنه يجب أن تجمع المعلومات الكافية عن عملية زراعة الشعر، وتقنياتها والأطباء المشهورين في المجال قبل الإقدام على القيام بالعملية، وذلك عن طريق استشارة الاختصاصيين، والاستشاريين الطبيين الذين تقدم International Clinics خدمة استشارتهم مجاناً، وذلك للتأكد من حصولك على أفضل تقنيات العلاج المناسبة لحالتك، والتي ستقدم لك أعلى نسبة من الصحة والسلامة والنتائج الإيجابية.