كل ما تحتاج معرفته عن عملية تصحيح انحناء القضيب: دليلك الشامل 2024 | International Clinics

كل ما تحتاج معرفته عن عملية تصحيح انحناء القضيب: دليلك الشامل

يعاني الكثير من الرجال حول العالم من مشكلة انحناء القضيب، والتي قد تتسبب في صعوبات جنسية وإنجابية. لطالما كان هذا الموضوع مصدر خجل وإحراج شديد للمتضررين، مما دفع الطب الحديث للبحث عن حلول جراحية فعالة وآمنة.

وتعدعملية تصحيح انحناء القضيب من أبرز ما توصلت إليه جراحة الذكورة في العقدين الأخيرين، إذ يتيح تقويم القضيب إعادة استقامته بتقنيات جراحية متطورة ومريحة نسبيًا.

وسنسلط في هذا المقال الضوء على الجوانب الطبية والتقنية لعملية تصحيح انحناء القضيب، باعتبارها اليوم خيارًا شائعًا وفعالاً لعلاج الانحناء الخلقي للقضيب بشكل دائم.

ما هو انحناء العضو الذكري؟

يجب التمييز بين انحناء القضيب الجنسي في حالة الانتصاب وحالة الارتخاء، فالانحناء أثناء الارتخاء أمر طبيعي ولا يتطلب تدخلًا طبيًا. أما انحناء القضيب أثناء الانتصاب فيكون بدرجات واتجاهات مختلفة، فقد يميل إلى أعلى أو أسفل أو يمين أو يسار.

ويعد الانحناء إلى أعلى هو الأقل تأثيرًا طالما لا تتجاوز درجته 40 درجة، بينما الانحناءات الأكثر تأثيرًا هي تلك التي تكون إلى أسفل أو يمين أو يسار وتتجاوز 30 و 15 درجة على التوالي.

تأثير انحناء القضيب على العلاقة الجنسية يؤدي إلى تأثيرات نفسية على الرجل والمرأة على حد سواء.

قد يهمك قراءة

تصحيح انحناء القضيب

ما هي عملية تصحيح انحناء القضيب؟

جراحة تصحيح العضو الذكري هي عملية جراحية تهدف إلى استقامة القضيب المنحني نتيجة مرض بيروني أو خلل خلقي أو إصابة مُكتسبة حصلت مع المريض خلال حياته.

لكن قبل أن ندخل في صلب الموضوع ونشرح لكم أسباب وأعراض المرض وطرق علاج انحناء القضيب، دعنا عزيز القارئ نبين لك لمحة تاريخية عن جراحة تقويم القضيب ومتى بدأت.

الجوانب التاريخية للجراحة التجميلية للقضيب

هناك بعض النقاط المهمة حول الجوانب التاريخية للإجراءات التصحيحية للقضيب:

  • أول عملية تصحيح انحناء العضو الذكري بالجراحة أُجريت في أوائل القرن ال20.
  • كانت التقنيات الجراحية الأولى بدائية ومؤلمة للغاية، حيث كان يتم قطع الجانب المقعّر من القضيب ثم خياطته.
  • مع تطور تقنيات تصحيح انحناء القضيب بالجراحة، ظهرت تقنيات أكثر تطورًا في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي مثل استخدام الشرائح الجراحية لتقويم القضيب.
  • في الثمانينيات بدأ استخدام المجاهر أثناء الجراحة لزيادة دقة العمليات مع تقليل المضاعفات.
  • اليوم، أصبحت عمليات جراحة انحناء العضو الذكري بالجراحة شائعة وآمنة نسبيًا بفضل التطورات في التقنيات الجراحية وخيارات التخدير.
  • معدلات نجاح جراحة العضو الذكري أصبحت أعلى بكثير اليوم مقارنة بالماضي، مع تحسن نوعية الحياة للمرضى بشكل كبير.

أسباب انحناء القضيب

تقوس العضو الذكري إما أن يكون خلقيًا منذ الولادة أو أن يكون مكتسبًا. باختصار نذكر أبرز أسباب انحناء القضيب:

أولًا: انحناء القضيب الخلقي

عملية تصحيح انحناء القضيب

انحناء القضيب الخلقي يحدث بسبب واحد من حالتين:

  • فرط في النمو غير المتساوي للعضو الذكري من جهة على حساب الجهة المقابلة، مما يجعل جانبًا أطول من الآخر ويسبب انحناء القضيب نحو الجانب الأقصر.
  • عيب في تكوين الاحليل، حيث يكون ناميًا ويفتح البول من أسفل أو أعلى القضيب وليس من رأسه، وهذا غالبًا ما يرافقه انحناء في القضيب.

ثانيًا: انحناء القضيب المكتسب

انحناء القضيب المكتسب هو انحناء يحدث عادةً بسبب مرض بيروني (Peyronie’s disease).

ما هو مرض بيروني؟

هو مرض يسبب تصلبًا أو ندبًا في الغلالة البيضاء للقضيب. الغلالة البيضاء هي الطبقة التي تغطي الجسمين الكهفيين، وهما الأسطوانتان التي تنتفخ بالدم عند الانتصاب. لم تُعرف أسباب ندبة بيروني بشكل واضح، لكنها قد ترتبط بمرض السكري أو بعض الاضطرابات الوراثية. هناك أيضًا عوامل أخرى قد تسبب تقوس القضيب المكتسب، مثل:

  • الحقن المتكررة في القضيب لمعالجة ضعف الانتصاب.
  • الإصابات الناتجة عن الصدمات أو الضربات.
  • كسر القضيب، وهو حالة تحصل عندما يتعرض القضيب المنتصب لضغط شديد أثناء الجماع أو غيره، مما يؤدي إلى انكسار الغلالة البيضاء وتسرب الدم منها.

من المهم معالجة كسر القضيب بسرعة، وإلا قد يلتئم بشكل خاطئ ويتسبب في تقوس القضيب أو انحناءه.

متى عليك زيارة الطبيب؟

يجب عليك زيارة الطبيب المختص إذا لاحظت أعراض مرض بيروني. يعمل الطبيب على تقيم الحالة قبل الجراحة، ويمنحك العلاج المبكر لتحسين الحالة أو منعها من التفاقم.

الأعراض المصاحبة لانحناء القضيب (مرض بيروني)

تصحيح انحناء القضيب

  • ظهور أنسجة ندبية تحت جلد القضيب على شكل كتل أو أشرطة صلبة.
  • انحناء القضيب إلى أعلى أو أسفل أو إلى جانب واحد.
  • حدوث مشاكل في الانتصاب وضعفه.
  • قصر طول القضيب أثناء الانتصاب.
  • الشعور بألم في القضيب مع أو بدون انتصاب.
  • تغيرات في شكل القضيب أثناء الانتصاب كالتضييق أو التعرج.
  • تفاقم الأعراض خلال السنة الأولى إلى السنة والنصف.
  • استمرار الأنسجة الندبية وقصر وانحناء القضيب.

التشخيص

هناك طرق مختلفة يمكن للأطباء من خلالها تشخيص مرض بيروني:

  • الفحص البدني: يفحص الطبيب القضيب عندما لا يكون منتصبًا لتحديد مواقع وكمية الندوب. كما يمكن قياس طول القضيب، فإذا تفاقمت الحالة فسيساعد ذلك في معرفة ما إذا كان القضيب قد أصبح أقصر.
  • الصور الفوتوغرافية: قد يطلب الطبيب من المريض إحضار صور لقضيبه وهو منتصب تم التقاطها في المنزل، مما يساعد في تحديد درجة الانحناء وموقع الندوب.
  • الموجات فوق الصوتية: غالب ما يتم إعطاء حقنة للمساعدة على انتصاب القضيب قبل إجراء هذا الفحص، حيث تستخدم الموجات الصوتية لرؤية الأنسجة والندوب وتدفق الدم.
  • اختبارات أخرى: قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات واختبارات إضافية للتأكد واستبعاد الأسباب الأخرى للأعراض.
  • التشخيص المبكر لانحناء القضيب يؤتي ثماره لتحديد الخيار العلاجي المناسب للحالة.

كيفية اختيار الجراح المناسب لجراحة انحناء القضيب

عملية تصحيح انحناء القضيب

عند اختيار الجراح المناسب لإجراء عملية تصحيح انحناء القضيب، هناك عدة نقاط يجب مراعاتها:

  • مراجعة سجل الجراح والتأكد من خبرته الواسعة في إجراء مثل هذه العمليات الجراحية.
  • الإطلاع على نسب نجاح الجراح في هذا المجال، ومعدل رضا المرضى عن النتائج.
  • التحقق من استخدام الجراح للتقنيات الحديثة مثل المناظير والليزر.
  • مناقشة الخيارات العلاجية والجراحية بالتفصيل مع الجراح قبل وبعد العملية.
  • اختيار جراح تشعر معه بالراحة لطرح الاستفسارات ومناقشة وضعك بشكل مريح.
  • الاستفسار عن المضاعفات المحتملة وكيفية تفاديها والتعامل معها.
  • التأكد من توفر الجراح لمتابعة حالتك بعد إجراء العملية.

كيف يتم علاج انحناء القضيب؟

يعتمد اختيار علاج انحناء العضو الذكري المناسب لمرض بيروني على مرحلة المرض:

أولًا: في المرحلة الحادة الأولية

في هذه المرحلة يتشكل النسيج الندبي ويزداد انحناء القضيب وقد يحدث ألم أثناء الانتصاب، يمكن استخدام:

  • العلاج بالجراحة مثل جراحة تصحيح القضيب في وقت مبكر لمنع فقدان الطول والتقوس.
  • العلاج بالأدوية لانحناء القضيب: هناك بعض الأدوية الفموية أو الحقن التي قد تكون مفيدة، لكن فاعليتها متفاوتة. يناقش الطبيب الخيارات مع المريض.
  • تجنب الجراحة: لا ينصح بعملية تصحيح تشوهات القضيب في هذه المرحلة حتى تستقر الحالة، لتقليل احتمال الحاجة لعملية ثانية.
  • يراقب الأخصائي الحالة عن كثب ويقدم العلاج الطبي لانحناء القضيب عند الضرورة لمنع تفاقم المرض والآثار الجانبية.

ثانيًا: في المرحلة المزمنة المستقرة

في هذه المرحلة يتوقف نمو الندب وتستقر الأعراض، فيمكن اللجوء إلى:

  • جراحة انحناء القضيب لتقويم منحنى القضيب إذا كان شديدًا ويسبب مشكلة.
  • أجهزة الشد والتمديد طويلة المدى لمنع تدهور الحالة.
  • العلاج بالحقن لتصحيح القضيب في مواقع الندب لتحسين المرونة.
  • لا توصى الأدوية الفموية في هذه المرحلة لعدم ثبوت فاعليتها.

ثالثًا: العلاج بالأدوية لانحناء القضيب

  • تم اختبار العديد من الأدوية الفموية لكن الأبحاث أظهرت عدم فاعليتها بشكل مستمر مقارنة بغيرها من العلاجات.
  • الحقن المباشر في النسيج الندبي على القضيب من بعض الأدوية قد تساعد في تقليل التقوس والألم، وعادة ما يستخدم مخدر موضعي أثناء الحقن لتجنب الألم.
  • من الأدوية المستخدمة عن طريق الحقن: كولاجيناز كلوستريديوم هيستوليتيكوم (زيافلكس) وفيراباميل والإنترفيرون.
  • تعطى هذه الحقن على عدة جلسات، ويمكن استخدامها مع الأدوية الفموية أو العلاجات الأخرى.
  • دائماً ما يناقش الطبيب أفضل الخيارات العلاجية مع المريض وفقًا لحالته.

التحضير لعملية تصحيح انحناء القضيب

هناك عدة خطوات يمكن اتباعها للتحضير لعملية تصحيح انحناء القضيب جراحيًا:

  • الالتزام التام بتعليمات الجراح بشأن التوقف عن تناول بعض الأدوية أو المكملات الغذائية قبل العملية، لتجنب حدوث أي مضاعفات.
  • اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام قبل العملية لتحسين اللياقة البدنية.
  • الإقلاع عن التدخين قبل العملية بفترة كافية كما نصح الجراح.
  • اتباع تعليمات الجراح بخصوص حلاقة وتنظيف منطقة العملية قبل الدخول لغرفة العمليات.
  • ترتيب من يساعد بالرعاية والمساندة بعد الخروج من المستشفى.
  • الحصول على إجازة كافية من العمل للنقاهة والاستشفاء بعد إجراء العملية الجراحية.
  • محاولة الاسترخاء وتجنب التوتر للوصول للعملية في أفضل حالة نفسية.

العمليات الجراحية لتصحيح القضيب

تصحيح انحناء القضيب

تشمل الأنواع الشائعة من جراحة تصحيح القضيب بالجراحة لمرض بيروني ما يلي:

أولًا: تقنية الشد لإصلاح انحناء القضيب

  • تعتمد على وجود جانب أطول وآخر أقصر بالقضيب، مما يسبب الانحناء نحو الجانب الأقصر.
  • تتضمن شد الجانب الأطول نحو قاعدة القضيب لتصحيح الانحناء.
  • يمكن إجراؤها باستخدام خيوط دائمة دون فتح الأنسجة، أو بإجراء فتحات صغيرة واستخدام خيوط امتصاص.
  • الطريقة الأولى أفضل لتجنب ضعف الانتصاب المحتمل.
  • تسبب بعض فقدان الطول، لذا تناسب حالات الانحناء البسيطة والمتوسطة.
  • تصلح للانحناء الخلقي والمكتسب مع وجود انتصاب قوي.
  • يناقش الجراح أفضل طريقة مناسبة لكل حالة.

ثانيًا: تقنية تدوير الجسمين الكهفيين لإصلاح تقوس العضو الذكري

يمكن علاج انحناء القضيب الجنسي من خلال:

  • في حالات انحناء القضيب الشديد جدًا، حيث لا تكون تقنية الشد مناسبة نظرًا لفقدان الطول الكبير المحتمل.
  • تناسب الحالات التي يصل فيها الانحناء إلى 90 درجة فما فوق إلى أسفل، حيث قد يحدث فقدان طول كبير مع الشد.
  • تعتمد هذه التقنية على تدوير وإعادة توجيه الجسمين الكهفيين بالقضيب لتصحيح الانحناء.
  • تُجرى فقط لحالات الانحناء الخِلقي، وليس للانحناء الناتج عن مرض بيروني.
  • تصلح فقط لتصحيح الانحناء إلى أسفل، وليس الانحناء الجانبي.
  • يناقش الجرّاح أفضل تقنية جراحية تناسب كل حالة على حدة.

ثالثًا: جراحة الشق والترقيع لمرض بيروني

  • تتضمن إزالة النسيج المتليف الناتج عن مرض بيروني ووضع رقعة طبيعية بدلاً منه.
  • يتم عمل فتح جراحي صغير والمحافظة على الأنسجة الطبيعية مع إزاحة الأعصاب.
  • تساعد هذه التقنية على استقامة القضيب المنحني واستعادة بعض الطول.
  • لكن قد تسبب ضعف الانتصاب في حوالي 30% من الحالات.
  • لذلك لا تستخدم إلا في حالات الانتصاب الجيد جدًا عند عدم إمكانية إجراء جراحة الشد.
  • يناقش الجراح مع المريض المخاطر المحتملة وأفضل الخيارات في كل حالة.

رابعًا: جراحات إصلاح تقوس العضو الذكري مع علاج ضعف الانتصاب

  • غالباً ما يصاحب مرض بيروني ضعف في الانتصاب، فيلزم علاجهما معًا.
  • بعد محاولة العلاج الدوائي للضعف الجنسي، قد يحتاج الأمر للجراحة.
  • تتمثل التقنية في زرع دعامة بالقضيب مع إصلاح انحنائه في نفس الوقت.
  • يتم إزالة النسيج المتليف من الأسطوانات الكهفية دون إزاحة الأعصاب أو مجرى البول.
  • ثم يتم زرع الدعامة الجراحية لتحسين الانتصاب.
  • هذه التقنية أكثر أمانًا من الجراحة التقليدية لتصحيح القضيب وتعالج المشكلتين.
  • يناقش الجراح مع المريض الخيارات المناسبة لحالته.

مضاعفات جراحة تصحيح القضيب

من أبرز المضاعفات المحتملة لتصحيح انحناء القضيب:

  • النزيف وتجمع الدم: قد يستمر بعض النزيف بعد الجراحة مما يتطلب تصريف الدم المتجمع.
  • الالتهاب والعدوى: نادرة نسبيًا لكن قد تحدث التهابات أو عدوى بالجروح.
  • مشاكل التئام الجروح: مثل تباطؤ التئام الجروح أو تشكل ندبات مفرطة.
  • ضعف الانتصاب: قد يحدث بشكل مؤقت أو دائم نتيجة الضرر العصبي أو تضييق الأوعية.
  • قصر أو انحناء القضيب مرة أخرى: احتمال عودة المشكلة مرة أخرى بعد الجراحة.
  • التنميل: فقدان الإحساس جزئيًا بالقضيب بعد الجراحة.
  • مضاعفات تخدير عامة: مثل غثيان، صداع، آلام بالحلق.

لذا من الضروري مناقشة المخاطر مع الجراح قبل إجراء الجراحة لتجنب التأثيرات الجانبية لجراحة القضيب.

لدينا فريق طبي مؤهل في المشافي المتعاقد معها وقد أثبتت نتائج العمليات ذلك..

الشفاء والرعاية بعد العملية

من الإرشادات المهمة التي ينبغي اتباعها للتعافي بعد جراحة القضيب:

  • الاستشارة الطبية المتخصصة في جراحة القضيب من قبل جراح اختصاصي.
  • التقيد بتعليمات الجراح حول نوع النشاط المسموح به وفترات الراحة اللازمة.
  • تجنب ممارسة الجنس أو الاستمناء لفترة كافية حسب توجيهات الطبيب.
  • ارتداء الضمادات أو اللفافات الطبية وتغييرها بانتظام.
  • تناول المسكنات الموصوفة للتحكم بالألم بعد العملية.
  • مراجعة الجراح بانتظام لمتابعة الشفاء وإزالة الغرز إن وجدت.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة أو ممارسة التمارين القاسية.
  • الحفاظ على نظافة منطقة الجراحة وملاحظة أي علامات غير طبيعية.
  • تجنب أي نشاط قد يؤدي إلى إصابة المنطقة التي أجريت بها الجراحة.
  • المتابعة الطبية بعد جراحة القضيب لتجنب حدوث أي مضاعفات أو أعراض غير عادية.

إن اتباع نصائح بعد جراحة تصحيح القضيب سيمنحك نتائج جيدة وناجحة على المدى البعيد.

الحفاظ على نتائج العملية

للمحافظة على نتائج عملية تصحيح انحناء القضيب بشكل دائم، هناك عدة نصائح مهمة:

  • الالتزام التام بارتداء الضمادات أو أجهزة التقويم الموصى بها من قبل الجراح للمدة المحددة.
  • تجنب الحركات أو الأنشطة المفاجئة التي يمكن أن تؤثر سلبًا على نتائج العملية.
  • مراجعة الجراح بشكل دوري للتأكد من استقرار النتائج وعدم وجود مضاعفات.
  • اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام للمحافظة على الوزن.
  • عدم التدخين أو تعاطي المخدرات التي قد تؤثر سلبًا على الدورة الدموية.
  • استشارة الجراح فورًا عند ملاحظة أي تغيرات غير طبيعية في منطقة العملية.
  • اتباع نمط حياة صحي بشكل عام للمحافظة على نتائج العملية.

الوقاية من انحناء القضيب

يمكن الوقاية من انحناء القضيب أو الحد من حدوثه عن طريق:

  • عدم الإفراط في الاستمناء بطريقة قاسية أو باستخدام أدوات ضاغطة قد تؤدي إلى إصابة القضيب.
  • استخدام مواد تزليق كافية أثناء ممارسة الجنس لتجنب الاحتكاك والإصابة.
  • معالجة التهابات الإحليل في وقت مبكر لتجنب حدوث ندبات وضيق بالإحليل.
  • تجنب الإصابات الخطيرة في منطقة الحوض أو القضيب قدر الإمكان.
  • ممارسة الرياضة بانتظام لتحسين الدورة الدموية والحفاظ على الوزن المثالي.
  • تجنب المخدرات والكحول اللذان قد يؤثران سلبًا على القضيب.
  • مراجعة الطبيب عند ظهور أي أعراض غير طبيعية في القضيب.

الأثر النفسي لعملية تصحيح انحناء القضيب

يمكن أن تكون عملية تقويم القضيب لها آثار نفسية إيجابية على المريض، منها:

  • الشعور بالارتياح والتحرر من الخوف من كشف الحالة أمام الآخرين بعد العلاج.
  • تحسن الصحة النفسية والقدرة على التركيز في مختلف جوانب الحياة.
  • زيادة الثقة بالنفس والاسترخاء أثناء ممارسة العلاقات الحميمة.
  • شعور أفضل بالرضا والإشباع الجنسي وتحسن الحياة الزوجية.
  • اكتساب مزيد من ثقة الشريك وتقبله بعد علاج تلك الحالة، حيث تتحسن جودة الحياة بعد جراحة القضيب.
  • تحسن الحالة المزاجية والنفسية وتأثير الجراحة على الأداء الجنسي بعد التخلص من هاجس المرض.

العلاج النفسي لانحناء القضيب

عملية تصحيح انحناء القضيب

يمكن أن يساعد العلاج النفسي الأشخاص المصابين بانحناء القضيب من عدة جوانب:

  • مساعدة المرضى على تقبل حالتهم الصحية وتبني موقف إيجابي تجاهها بغض النظر عن تأثيرها الجسدي.
  • تقديم الإرشاد والنصح للمرضى حول كيفية التعامل مع ردود الأفعال الاجتماعية السلبية تجاه حالتهم.
  • تشجيع المرضى على تحسين التواصل مع الشريك حول المشكلة الصحية دون خجل أو حرج.
  • وضع خطة علاجية شاملة بالتعاون مع الفريق الطبي لتقديم الرعاية النفسية والجسدية اللازمة.
  • تقديم الدعم النفسي والمعنوي خلال مراحل العلاج وما بعد الشفاء لمساعدتهم على تجاوز المحنة.
  • مساعدة المرضى على استعادة حياتهم الطبيعية والشعور بالسعادة والرضا مرة أخرى.

التقنيات والتطورات الحديثة لجراحة تصحيح الانحناء

العديد من التقنيات الحديثة في جراحة القضيب أدت إلى علاج الكثير من الحالات، يمكن ذكر أبرز التقنيات كالآتي:

  • الجراحة بالمنظار لتصحيح القضيب بدلًا من الشق الجراحي الكبير مما يقلل النزيف والألم ويسرع الشفاء.
  • الجراحة الترميمية للقضيب باستخدام شرائح جراحية من مواد مختلفة لضمان مرونة وقوة القضيب بعد العملية.
  • العلاج بالليزر لانحناء القضيب للتقليل من فقدان الدم وتسريع التئام الجروح.
  • العلاج بالموجات الصوتية للقضيب لزيادة دقة تحديد مواقع الندبات.
  • تطوير تقنيات الخياطة والترقيع على مستوى دقيق لضمان انتصاب طبيعي للقضيب بعد العملية.
  • استخدام مضادات الالتهاب والمسكنات الحديثة لتسكين الألم بعد العلاج الجراحي لانحناء القضيب وتسريع الشفاء.
  • تقليل مدة المكوث بالمستشفى إلى يوم واحد في بعض الحالات بفضل العلاجات غير الجراحية لانحناء القضيب.

الأساليب البديلة لعلاج انحناء القضيب

هناك بعض البدائل غير الجراحية التي يمكن تجربتها قبل اللجوء لعملية تصحيح انحناء القضيب:

  • العلاج بالشد: باستخدام أجهزة الشد اليدوية أو الكهربائية لتقويم القضيب.
  • العلاج بالأدوية: وصف بعض الأدوية موضعيًا أو عن طريق الفم لتقليل الالتهاب والندبات.
  • حقن الكولاجين: حقن الكولاجيناز موضعيًا في القضيب لتقويم الانحناء.
  • الجراحة بالموجات فوق الصوتية للقضيب: استخدام الليزر منخفض الكثافة لزيادة الكولاجين وتقليل الندبات.
  • وضع واقي القضيب ليلًا لتقويم انحناء القضيب تدريجيًا أثناء النوم.
  • تمارين كيجل: وهي تمارين خاصة لتقوية عضلات الحوض وتحسين الدورة الدموية.
  • العلاجات الطبيعية لانحناء القضيب: تتم من خلال جلسات علاج طبيعي للتخفيف من الندبات وتحسين مرونة القضيب.

معظم هذه البدائل غير مكلفة نسبيًا وآمنة، لكنها قد تستغرق وقتًا أطول لإظهار النتائج.

تكلفة عملية تقويم القضيب في بلدان العالم

تختلف تكلفة عملية تصحيح انحناء القضيب بين بلد وآخر بحسب العديد من العوامل، ومنها:

  • البلد الذي ستُجرى فيها العملية.
  • خبرة الجراح في إجراء هذا النوع من العمليات.
  • شهرة المركز الطبي والعيادة.
  • تكاليف إضافية تترتب على العملية.

ما سعر جراحة انحناء القضيب في بريطانيا؟

تبدأ تكلفة عملية تقويم القضيب من 5500 جنيه إسترليني.

تكلفة عملية تصحيح انحناء القضيب في الهند

يبلغ متوسط تكلفة عملية تصحيح انحناء القضيب في الهند من 3000-9000 دولار.

سعر علاج انحناء القضيب ألمانيا

يبلغ متوسط سعر علاج مرض بيروني في ألمانيا من 3000- 10000دولار.

كم تبلغ تكلفة عملية تصحيح انحناء القضيب في تركيا؟

يبلغ متوسط سعر عملية تقويم القضيب في تركيا من 5000-12000 دولار.

الجدول الآتي يبين مقارنة تكلفة عملية تصحيح القضيب في تركيا وبعض دول العالم:

البلدالتكلفة
الهند9000-3000 دولار.
ألمانيا10000-3000 دولار.
بريطانيا5500 جنية إسترليني.
تركيا12000-5000 دولار.

فهم تكاليف عملية تصحيح انحناء القضيب

عند النظر في إجراء عملية تصحيح انحناء القضيب، من المهم فهم التكاليف المحتملة للعملية وهي على الشكل التالي:

  • رسوم الجراح: تختلف باختلاف خبرة الجراح وسمعته، وتتراوح عادة بين 2000 إلى 15000 دولار.
  • رسوم المستشفى: تشمل تكاليف الإقامة والتمريض والمعدات، وتتراوح بين 2000 إلى 4000 دولار.
  • رسوم التخدير: ما بين 1000 إلى 2000 دولار إضافية للتخدير أثناء العملية.
  • الفحوصات والاستشارات الطبية قبل وبعد العملية.
  • تكاليف الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة بعد العملية.
  • يغطي التأمين الصحي عادةً جزءًا من إجمالي التكاليف.
  • مناقشة التكاليف مع الطبيب مسبقًا للتخطيط المالي الجيد.

من المهم مناقشة جميع الخيارات مع الطبيب والتأكد من إمكانية تحمل التكاليف قبل إجراء العملية.

نظرة عالمية حول عملية تصحيح انحناء القضيب

إليك نظرة عالمية عامة حول عملية تقويم القضيب:

  • تُعد من أكثر عمليات تصحيح التشوهات الخلقية في القضيب انتشارًا على مستوى العالم.
  • متوفرة في معظم دول العالم، لكن تكلفتها قد تختلف باختلاف الدولة.
  • أعلى معدلات إجرائها في الولايات المتحدة وأوروبا والصين وكوريا الجنوبية.
  • الولايات المتحدة من أكثر الدول تقدمًا في التقنيات الجراحية المستخدمة.
  • نسب نجاح العملية تتراوح بين 70% إلى 95% بحسب خبرة الجراح.
  • اختلافات ثقافية بسيطة بين المجتمعات في القبول الاجتماعي للعملية.
  • تزايد الطلب العالمي عليها مع زيادة الوعي بإمكانية علاج انحناء القضيب.

لماذا تركيا لإجراء العملية؟

تعد تركيا وجهة مفضلة لإجراء عمليات تقويم القضيب لعدة أسباب:

  • تتوفر في تركيا كوادر طبية مؤهلة وذات خبرة عالية في مجال جراحة تقويم القضيب.
  • تكاليف إجراء العملية في تركيا أقل بكثير مقارنة بأوروبا وأمريكا.
  • المستشفيات والعيادات التركية مجهزة بأحدث التقنيات الطبية وفق معايير الجودة العالمية.
  • سهولة الحصول على التأشيرة اللازمة للسفر لتركيا لأغراض العلاج الطبي.
  • إمكانية الجمع بين العلاج وقضاء إجازة سياحية نظرًا لما تتمتع به تركيا من مقومات سياحية طبيعية وتاريخية.
  • تمتع الكوادر الطبية بمستوى جيد من اللغة الإنجليزية مما يسهل عملية التواصل.

تصحيح انحناء القضيب

لماذا إنترناشونال كلينيكس International Clinics؟

يحصل المرضى في المشافي المتعاقد معها من قبل إنترناشونال كلينيكس على عملية تصحيح انحناء القضيب للرجال وبضمان أعلى معدلات نجاح ونتائج دائمًا ما تكون مرضية، نظرا لمهارة ودقة وشهرة الأطباء وجراحي التجميل في تركيا.

الخاتمة

خلاصة القول، أصبحت عملية تصحيح انحناء القضيب اليوم من أكثر العمليات الجراحية شيوعًا ونجاحًا. حيث توفر هذه التقنية الجراحية المتطورة حلًا فعالًا ودائمًا لمشكلة انحناء القضيب التي يعاني منها الملايين من الرجال حول العالم.

وبفضل التطورات في مجال التخدير وأدوات الجراحة، أصبحت هذه العملية غير مؤلمة نسبيًا، كما أن فترة النقاهة والعودة للحياة الطبيعية أقصر بكثير. لذا ينصح باللجوء إلى إجراء هذا النوع من الجراحة عند الاقتضاء، فهي الحل الأمثل لاستعادة الثقة والقدرة الجنسية والإنجابية.

الأسئلة الشائعة

يوصى بالعلاج بالشد في المرحلة المبكرة من مرض بيروني. فهو العلاج الوحيد الذي أظهر تحسين في انحناء القضيب. يمكن أيضًا استخدام العلاج بالشد في المرحلة المزمنة من المرض، جنبًا إلى جنب مع علاجات أخرى أو بعد الجراحة للحصول على نتيجة أفضل.

تبلغ فترة الاستشفاء من أسبوع إلى أسبوعين بعد الجراحة.

متوسط عمر الرجال المصابين بمرض بيروني من 50-55 عامًا.

يمكن علاج مرض بيروني بدون جراحة من خلال تقنية شد القضيب والحقن، فهي خيارات ممتازة تؤدي إلى تحسينات جيدة في انحناء القضيب للعديد من المرضى.

تعد أجهزة الشد الخاصة بمرض بيروني فعالة في استعادة بعض الطول وفي منع المزيد من فقدان طول القضيب. يجب استخدام علاج شد القضيب لفترات طويلة، اعتمادًا على الجهاز، ويمكن استخدامه من 1 إلى 8 ساعات يوميًا لمدة تزيد عن 6 أشهر لتحقيق الفائدة.