جراحة القدم والكاحل

هل ترغب بتقييم حالتك ومعرفة المزيد من التفاصيل حول الإجراء الطبي وعن مجموعة إنترناشونال كلينيكس الطبية في تركيا؟


تواصل معنا

    جراحة القدم والكاحل

    جراحة القدم والكاحل "Foot and ankle surgery" من بين الخيارات التي يلجأ إليها الأطباء؛ والغرض يتمثل في التخلص من الآلام الناتجة عن التهاب المفصل أو أية مشاكل أخرى في عظام تلك المنطقة. وذلك في حالة استنفاذ الطرق العلاجية التقليدية.

    نسبة النجاح في جراحة القدم والكاحل تتوقف على كثير من المعايير. منها: مدى التلف أو التشوه الذي أصاب الجزء محل الإجراء، وكذلك مستوى النشاط البدني للمريض، والعمر. وبناء على ذلك يحدد طبيب العظام مدى استفادة المريض من العملية.

    ما الحالات التي تتطلب توجه المريض نحو جراح القدم والكاحل؟

    يتعامل جراح القدم والكاحل مع الحالات التي يتابعها من خلال الأدوية العلاجية النمطية، أو عن طريق إجراء الجراحات. ويختص ذلك الفرع من فروع العظام بالمنطقة بداية من كاحل القدم وحتى أصابع القدم. ويضم ذلك الكثير من الأمراض، ومن أشهرها: التهابات مفصل الكاحل و اصبع القدم الإبهام.

    ما أسباب اللجوء إلى جراحة القدم والكاحل؟

    في حالة استمرار شكوى المريض وعدم إيجابية العلاجات النمطية؛ فإن ذلك يؤدي إلى اللجوء إلى جراحة القدم والكاحل. وكذا عند حدوث أية حوادث وتشوهات في الكاحل فإن ذلك يتطلب الخيار الجراحي. وقد تكون التشوهات في إبهام القدم، أو الأصابع المخلبية، أو إصبع المطرقة. والألم بالإصبع المتوسط، والتهابات مفصل الكاحل، والأورام، والقدم الروحاء، والكسور بمنطقة القدم، و تمزق الوتر العقبي.

    ما مزايا تنظير الكاحل؟

    يمكن استخدام المنظار بدلًا من العملية الجراحية في بعض الحالات. ويطلق على ذلك تنظير الكاحل، أو تنظير مفصل القدم، ويعتبر ذلك تدخل محدود، وعن طريقه يمكن تصحيح الأوتاد، وإزالة العظام التالفة. ويتسم ذلك النوع من العمليات بسرعة الشفاء، ولا يشعر المريض بآلام كبيرة، وكذلك فإن الجرح الناتج عن التدخل بسيط. وذلك مناسب لبعض المرضى المُصابين بمرض السكر. 

    ما الإجراءات المتبعة قبل جراحة القدم والكاحل؟

    عند زيارة المريض إلى المركز العلاجي يقوم الطبيب بالتعرف على السجل التاريخي للمرض. ويوجه المريض نحو إجراء بعد الاختبارات الخاصة بالدم، وكذلك نوعيات مختلفة من الأشعة. مثل: الرنين المغناطيسي، والتصوير المقطعي المحوسب.

    ما طبيعة جراحة الكاحل؟

    جراحة الكاحل عبارة عن عملية تستهدف علاج ما يحدث من مشاكل بمفصل الكاحل، ويوجد نمطان لتلك العملية كما يلي:

    النمط الأول: تثبيت الكاحل

    يقوم الجراح بتهيئة نهايتي العظمتين الملتقيتين في كاحل القدم. حيث يعمل على تخشينهما، ومن ثم يستخدم المسامير والشرائح المعدنية لكي تصبح العظمتان متلاحمتين. وهذه العملية تقلل من حركة الكاحل، ومن ثم تقليص الآلام التي يعاني منها المريض.

    ولتعويض الحركة فيمكن أن تقوم المفاصل الموجودة بالقدم بتلك المهمة. ولا تتطلب العملية فترة زمنية كبيرة في سبيل التعافي، وينصح بتلك العملية لمن هم أكثر نشاطًا وحركة.

    النمط الثاني: استبدال مفصل الكاحل

    يلجأ الجراحة إلى استبدال مفصل الكاحل نتيجة لتلف المفصل الطبيعي بشكل كامل، حيث يزيل الأجزاء المتضررة، ويستخدم مفصل مصنع من مواد معدنية وبلاستيك، ومن بين مزايا هذا النمط من عمليات جراحة الكاحل الإقلال من مخاطر حدوث الالتهاب، واحتفاظ المريض بالحركة الطبيعية، غير أنه يعاب عليها إمكانية حدوث ارتخاء للمفصل نتيجة للحركة الزائدة مع مرور الوقت.

    هل استبدال الكاحل هو الخيار المثالي بالنسبة للمصابين بتلف المفصل؟

    يتوقف مدى نجاح جراحة استبدال الكاحل على مجموعة من العوامل، وسوف نوضحها فيما يلي:

    • ضعف أربطة الكاحل: في حالة ضعف أربطة الكاحل، فإن ذلك قد يكون له دواعي سلبية حال إجراء العملية.
    • الإفراط في التدخين: في حالة كون المريض مدخن شره؛ فإن ذلك سيكون له تأثير سيء بعد إجراء جراحة القدم والكاحل.
    • السمنة المفرطة: في حالة كون المريض يعاني من السمنة المفرطة؛ فإن هناك تحميل أكثر على منطقة القدمين والكاحل. وقد يؤثر ذلك سلبًا بعد  إجراء الجراحة.
    • ممارسة الرياضات العنيفة: في حالة كون من سيقوم بإجراء الجراحة يمارس نشاط رياضي عنيف، فإن ذلك سيجعل من خيار الاستبدال أقل نجاحًا.
    • سن المريض: في حالة كون المريض أكبر من خمسين عامًا؛ فإن جراحة القدم والكاحل مثالية، حيث أنهم قليلي الحركة، ومن ثم لن تحدث سلبيات مستقبلية للمفصل الاصطناعي الذي تم تركيبه.
    • اعوجاج العظام: يؤثر اعوجاج العظام بمنطقة الكاحل على نجاح جراحة الكاحل.
    • اضطراب الأعصاب بسبب مرض السكر: يوجد بعض المرضى ممن يعانون اضطراب الأعصاب بسبب الإصابة بمرض السكر، وإهمال العلاج لفترات زمنية طويلة، ويؤثر ذلك على نجاح الجراحة.

    ما الآثار الجانبية لجراحة القدم والكاحل؟

    هناك احتمالية لحدوث بعض المضاعفات نتيجة لإجراء جراحة القدم والكاحل، ولا يقارن ذلك بالمكاسب التي يحصدها المريض بعد فترة التعافي، وجميع المضاعفات يمكن السيطرة عليها في تلك الفترة، وسوف نوضحها فيما يلي:

    • النزيف: قد يحدث نزيف للمريض بصورة مكثفة، ويمكن تجنب حدوث المضاعفات من خلال نقل الدم، والذي يكون مجهزًا سلفًا قبل إجراء جراحة القدم والكاحل تحسبًا لأي طارئ.
    • الندبات والتورمات: من الطبيعي أن تحدث ندبات وتورمات ويقوم الطبيب بوصف المسكنات والأدوية العلاجية المناسبة للحيلولة دون حدوث أية مضاعفات. 
    • العدوى الجراحية: من المحتمل إصابة المريض بعدوى جراحية نتيجة عدم تعقيم الأدوات المستخدمة في العملية. ويقل حدوث ذلك في حالة التوجه نحو مركز علاجي أو طبيب يوفر إمكانيات التعقيم.
    • الانخفاض الحاد في ضغط الدم: يعد الانخفاض الحاد في ضغط الدم أو ما يطلق عليه من بين الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث نتيجة لإجراء جراحة القدم والكاحل، وسبب ذلك مشاكل الأيض، أو إصابة الدماغ.
    • اضطرابات التئام الجروح: قد يحدث مشاكل في التئام الجروح بعد العملية، و يصف الطبيب أدوية تساعد على سرعة الشفاء.
    • حساسية التخدير: تعد حساسية التخدير من بين الآثار الجانبية التي يندر حدوثها. وإذا ما حدث فإن الأعراض قد تكون بسيطة أو حادة، ويمكن معالجة ذلك من خلال أدوية الحساسية.

    ما القدم السكرية؟

    • التعريف العلمي للقدم السكرية: تُعرف القدم السكرية على أنها أحد مضاعفات مرض السكر. حيث تصاب القدم بالقروح والورم والجروح؛ بسبب قصور الدورة الدموية والاعتلالات العصبية أو الالتهابات الميكروبية، ويصبح هناك خلل في وظيفة القدم وتركيبها.
    • الوقاية: و للوقاية من ذلك المرض فإنه ومن المهم تنظيم وضبط السكر والكولسترول مع الاهتمام بنظافة القدم والمنطقة بين الأصابع خاصة، ويجب أن يقوم مريض السكر بالكشف على القدمين بانتظام.
    • العلاج: علاج القدم السكرية يتمثل في التخلص من السمنة المفرطة، وإزالة الكالو الذي يمكن أن يكون بيئة خصبة للجراثيم والميكروبات، واستخدام المضادات الحيوية واسعة النطاق.

    ما أفضل أدوية التهابات القدم والكاحل؟

    يتسبب التهاب القدم والكاحل في آلام تختلف في حدتها على حسب حالة المريض. ويصبح هناك صعوبة في المشي، وأداء الأنشطة اليومية، وقد يكون السبب هو التهابات في الأنسجة، أو التهابات في مفصل الكاحل.

    يوجد ما يقارب مائة نوع من التهابات مفصل الكاحل، ومن بين ذلك على سبيل المثال لا الحصر: النقرس، والعدوى الجرثومية، والالتهاب الصدفي، و الالتهاب الروماتويدي.

    من أبرز الأدوية العلاجية لالتهابات القدم والكاحل كل من: مسكنات الألم؛ مثل: الكيتوبروفين، والباراسيتامول؛ وكذلك الكورتيزون والمضادات الستيرويدية، كما يمكن استخدام الجبائر والأربطة للتثبيت، ويكون ذلك على حسب تشخيص الطبيب للحالة.  

    للمزيد من التفاصيل يمكنك التواصل مع مركز انترناشيونال كلينيك International Clinic بشأن الاستفسار حول جراحة القدم والكاحل، و يمكنكم التواصل معنا عبر الآليات المتاحة بصفحة موقعنا الرئيسية.



رحلات علاجية ذات طابع سلس

تحرص شركتنا على تقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية المتميزة لعملائنا الكرام بالتعاون مع المؤسسات الطبية المتعاقد معها. فبالإضافة إلى مساعدتك في الحصول على أفضل الإجراءات الطبية التي تناسب حالتك، نقدم لك مجموعة متميزة من الخدمات الإضافية لضمان راحتك وسلامتك من خلال:


استقبال وتوصيل خصصنا لكم سيارات VIP حديثة، لترافقكم عند استقبالكم في المطار، وأثناء تنقلكم بين الفندق والمستشفى.
مترجم طبي مرافق فريق الترجمة الميداني سيكون في خدمتكم في كافة الأوقات وذلك لتسهيل التواصل معكم بشكل دائم.
فربق طبي محترف سيعمل المستشار الطبي على تقديم خطة علاجية مناسبة ومريحة يلبي من خلالها جميع احتياجاتكم.
الضيافة الفندقية الإقامة لن تكون صعبة، لأن فريقنا سيساعدكم في حجز المكان الأنسب خلال فترة تواجدكم في تركيا.
خدمة مميزة يقوم فريق الجودة بالتواصل مع العملاء بعد العملية، للتأكد من رضاهم على جميع ما حصلوا عليه من خدمات.

احصل على استشارة مجانية وإجابات على جميع أسئلتك عبر إكمال النموذج أدناه

معلومات التواصل

ما هو القسم الذي تود الاستفسار عنه:

هل هناك أي شئ آخر تريد سؤال طبيبنا عنه؟

لقد تلقينا رسالتك وسنتواصل معك في أقرب وقت


مستشارونا الطبيون جاهزون على مدار الساعة للإجابة عن استفساراتكم وبشكل مجاني تماماً