علاج ادمان الكحول

هل ترغب بتقييم حالتك ومعرفة المزيد من التفاصيل حول الإجراء الطبي وعن مجموعة إنترناشونال كلينيكس الطبية في تركيا؟


تواصل معنا

    علاج إدمان الكحول

    يعد علاج إدمان الكحول حاجةً ملحةً لتزايد عدد متعاطيه، إذ تؤثر الحالة الاجتماعية والنفسية على بعض الأفراد وتدفعهم إلى اكتساب بعض الصفات السيئة والتصرفات غير السليمة، إليك كل ما يخص إدمان الكحول وعلاجه وأسبابه.

    ما هو إدمان الكحول؟

    يُعرف إدمان الكحول بأنه حالة مرضية لاضطراب تعاطي الكحول، إذ يفقد المدمن سيطرته على كبح رغبته المُلِّحة عن الامتناع عن شرب الكحوليات، على الرغم من معاناته عواقب جسيمة إثر تناولها.

    يجب السعي بشأن هذا الأمر تجنبًا لتفاقم الآثار الجانبية للكحولات والتي قد تودي بحياة الشخص، إذ تُعرِّض هذه الحالة صاحبَها إلى تدهور شديد في صحته العقلية والبدنية -ولا سيما- المشكلات الاجتماعية والأسرية.

    يرجع إدمان الكحول إلى تعود المخ على وصول الكحول فترة طويلة من الزمن، ولحسن الحظ أُجريت دراسات عديدة بشأن علاج إدمان الكحول وإنقاذ المتعاطين؛ وذلك باتباع عدة طرق منها: التأهيل العلاجي والنفسي، وتناول الأدوية التي تسهم في تخفيف حدة الرغبة لتناول المزيد من الكحول.

    أسباب إدمان الكحول؟

    تتوقف الخطورة المتمثلة في إدمان الكحول Alcohol addiction على الكمية المُستهلكة من الكحول وعدد مرات تناوله، ومع ذلك فإن هناك عدة عوامل اجتماعية وبيئية ونفسية تؤثر في هذه الحالة بشدة.

    إليك بعض عوامل الخطر التي تسبب الإدمان:

    • عوامل وراثية (الوالدان أو أحد أفراد العائلة).
    • التعرض لصدمة كبيرة أثناء مرحلة الطفولة.
    • تعاطي الكحول منذ الصغر، فقد أثبت العلماء أن متناولي الكحوليات في عمر 15 عامًا فأكثر يعانون تدهور حالتهم 5 مرات أكثر من متناوليه في 21 عامًا فأكثر.
    • الجنس، إذ تزداد الخطورة على الإناث أكثر من الذكور.
    • يرتبط إدمان الكحولات بعدة مشكلات نفسية، منها الاكتئاب Depression واضطراب ثنائي القطب Bipolar Disorder، والقلق Anxeity، واضطرابات الشخصية الانطوائية antisocial personality disorder، ومن زاويةٍ أخرى قد تنتج هذه الاضطرابات عن إدمان الكحول وتسهم في تطوره، وتلك حالة فردية لا تنطبق على جميع متعاطي الكحولات.

    استراتيجيات علاج إدمان الكحول

    لم يُكتشف حتى الآن علاج إدمان الكحول (كما في الأمراض المزمنة والانتكاسية). وبالرغم من ذلك تستخدم الأدوية في مراكز إعادة التأهيل لمساعدة المدمنين على الإقلاع عن تعاطي مواد معينة.

    تتعدد استراتيجيات العلاج بدايةً من إزالة سموم الكحول من الجسم، وإعادة تأهيل المرضى الداخليين والخارجيين، وتقويم السلوكيات مرورًا بالأدوية والالتقاء مع زملاء آخرين للغرض ذاته.

    التخلص من سموم الكحول من الجسم (الديتوكس) Detoxification

    لا يُعد الديتوكس من طرق علاج إدمان الكحول الفعلية، ولكنه أولى الخطوات نحو التحسن لمتعاطي الكحول، إذ يتم التوقف المفاجئ عن تناول الكحول فتبدأ ظهور أعراض الانسحاب في غضون 6-24 ساعة عقب آخر مرة تناولت فيها الكحول.

    وقد تكون أعراض الانسحاب خفيفة أو شديدة، تبعًا لحالة المريض، وهي كالآتي:

    • القلق والتوتر.
    • الهذيان الارتعاشي، فهو يهدد حياة المريض فقد ينتابه شعور بعدم الراحة والغضب والارتباك، بالإضافة إلى الحمى والهلوسة والتشنجات.
    • الاكتئاب.
    • الهلوسة والتهيؤات.
    • الأرق.
    • ارتعاش اليدين.
    • اضطراب في ضغط الدم.
    • التعرق.
    • القيء والغثيان.

    كيف تجرى عملية الديتوكس؟

    قبل الشروع في عملية إزالة السموم. يبدأ الطبيب بإجراء بعض الفحوصات لحالة المريض وتقييمها من حيث شدة تعاطي الكحول وتجارب الانسحاب السابقة (إن وجدت). بالإضافة إلى اختبارات الحالة النفسية والطبية لتوقع الأعراض الانسحابية وكيفية التعامل معها. 

    ينصح الأطباء باحتجاز المريض الذي يمر بأعراض انسحابية خطيرة ومميتة في المستشفى أو مركز الرعاية الخاص بالإدمان.

    قد يصف الطبيب في أثناء مرحلة الديتوكس بعض الأدوية التي تخفف من حدة الأعراض الناجمة عن انسحاب الكحول. وهذه الأدوية مثل:

    بينزوديازيبين Benzodiazepines:

    مثل ديازيبام diazepam، كلورديازيبوكسايد chlordiazepoxide، أو لورازيبام lorazepam. يعد تناول بنزوديازيبين في الفترة الأولى من مرحلة الديتوكس وسيلة مساعدة للتخفيف من حدة أعراض الانسحاب، وتحميه من التعرض لعواقب جسيمة وقاتلة.

    مضادات التشنجات Anticonvulsants

    مثل كاربامازيبين carbamazepine، وجابابانتين gabapentin، وتوبيرامات topiramate. تسهم تلك الأدوية في تقليل الرغبة في تناول الكحول، كذلك تعالج الأعراض الخفيفة والمتوسطة، ولم يحصل عقار توبيرامات على موافقة إدارة الغذاء والدواء FDA حتى الآن، ولكن يتنبأ الأطباء بدوره المهم في التخلص من إدمان الكحول.

    مضادات الذهان Antipsychotics

    مثل هالوبيريدول haloperidol، الذي يسهم في تهدئة المريض وتخفيف انفعالاته. والسيطرة على الهلوسة والأوهام والهذيان ضمن أعراض انسحاب الكحول Alcohol Withdrawal.

    وبمجرد الانتهاء من مرحلة إزالة السموم، ينتقل المريض إلى الاستراتيجية العلاجية المناسبة لحالته اعتمادًا على شدة إدمانه والعوامل المؤثرة على وضعه، وهل يحتاج المكوث في المستشفى أم يمكن علاج إدمان الكحول في المنزل.

    ما أهمية مرحلة الديتوكس في رحلة العلاج؟

    إذا كنت تحتاج المزيد من الكحول حتى تشعر بأنك طبيعي، إذن أنت بحاجة للمساعدة.

    • لا ينصح بإجراء مرحلة الديتوكس دون مراقبة طبية، فإن هذه المرحلة لا تعتمد فقط على قوة الإرادة، ولكن في بعض الحالات قد تتعرض حياتك للخطر بسبب عوامل الانسحاب.
    • فحاول أن تكون محاطًا بفريقٍ طبي يساعدك وتطلب استشارته، فإن تلك المرحلة لا زالت تحديًا كبيرًا.
    • يساعدك الفريق الطبي أثناء مرحلة الديتوكس والأعراض الانسحابية بالدعم والتشجيع. وغالبًا ما يزودك ببعض الأدوية التي تسهل عليك تخطي أعراض تلك المرحلة، فقد تستمر هذه الأعراض أسبوعًا أو أكثر، وتشتد الأعراض في الأيام الثلاثة الأولى.

    الأدوية المستخدمة في علاج إدمان الكحول

    يوصي المعهد الوطني للصحة والرعاية المتميزة (NICE) the National Institute for Health and Care Excellence باستخدام بعض الأدوية، منها:

    أكامبروسيت Acamprosate

    • يتوفر أكامبروسيت في الصيدليات باسم عقار كامبرال Campral، والذي يساعد المقلعين عن تناول الكحول على عدم الانتكاس.
    • إن أكامبروسيت يؤثر في مستويات مواد كيميائية في المخ يطلق عليها حمض جاما أمينوبيوتيريك GABA والذي يعتقد أن لها تأثيرًا مباشرًا على اشتهاء الكحول.
    • إن وصف لك الطبيب أكامبروسيت فينبغي عليك أن تبدأ في تناوله بالتزامن مع مرحلة الديتوكس وحتى ٦ أشهر.

    ديسيلفيرام Disulfiram

    يتوفر ديسيلفيرام في الصيدليات تحت اسم أنتابيوز Antabuse، فإن تناول هذا العقار يساعدك في علاج إدمان الكحول -لا سيما- إن كنت خائفًا من الانتكاس أو كنت تعرضت لانتكاسات سابقة.

    يمنعك ديسيلفيرام عن كل محاولة لشرب الكحول؛ إذ إنه يسبب ردود أفعال قوية عند القرب من أي من المنتجات الكحولية. ومن هذه الأعراض:

    • القيء والغثيان.
    • ألم الصدر.
    • دوار.

    فمن الأفضل لك أن تبتعد عن المشروبات الكحولية وأي منتج يحتوي على كحول تجنبًا للأعراض السابقة، ومن هذه المنتجات:

    • عطر بعد الحلاقة.
    • غسولات الفم.
    • بعض أنواع الخل.
    • العطور.

    كذلك يجب أن تتجنب المواد التي ينبعث منها روائح كحولية مثل مواد الطلاء.

    وتستمر هذه الحالة حتى أسبوعًا بعد التوقف عن تناول الدواء في كل مرة تتعامل فيها مع أي مواد كحولية؛ لذا من الضروري الإقلاع التام عن تلك المواد وتجنبها.

    ربما تحتاج إلى زيارة الطبيب أثناء تناول ديسلفيرام مرة كل أسبوعين لمدة شهرين، ثم مرة كل شهر لمدة 4 أشهر.

    نالتريكسون Naltrexone

    يقلل هذا الدواء من شعور السعادة المصاحب لتناول الكحول، مما يدفعك تدريجيًا لتقليل الكمية المتناولة.

    هل يمكن علاج إدمان الكحول بالأعشاب؟

    هناك بعض الأعشاب التي تساعد في الإقلاع عن الكحول، مثل زهرة الكودزو kudzu flower، الأشواجندا Ashwagondha، والجنسنج الصيني Ginseng.

    العلاج النفسي

    يعتمد نجاح العلاج اعتمادًا رئيسيًا على العلاج النفسي، فهو أمر ضروري لنجاح الإقلاع عن المشروبات الكحولية مع تناول الأدوية، ومن وسائل العلاج النفسي:

    العلاج السلوكي المعرفي (Cognitive behavioural therapy (CBT

    يستخدم العلاج السلوكي المعرفي وسائل حل المشكلات التي قد تواجه المقلع عن التدخين، ويتضمن هذا المنهج طرقًا مقنعةً لطرد الأفكار غير الواقعية التي تدفعك للانتكاس واستبدالها بأخرى تحفزك وتعطيك أملًا في قدرتك على الإقلاع.

    كما يساعدك العلاج السلوكي المعرفي على تحديد العوامل التي قد تجبرك على العودة إلى الشرب مرة أخرى وكيفية التعامل معها، مثل التوتر والقلق الاجتماعي، والتواجد في بيئات سيئة السمعة مثل الحانات.

    دعم العائلة

    يقدم عديد من الخبراء النفسيين يد العون والمساعدة لعائلة المقلع عن الكحول؛ لتعليمهم طرق التعامل معه للحصول على أفضل النتائج. فإن إدمان الكحول لا يؤثر فقط على الفرد، وإنما يؤثر في العائلة بأكملها، فمن الضروري تقديم جلسات تعليمية لأهالي متعاطي الكحول لمعرفة طبيعة الإدمان وكيفية التعامل معه وطرق الدعم التي تأخذ بيد من يريد الإقلاع عن ذاك الشبح المؤذي.

     هل يمكن علاج إدمان الكحول في المنزل؟

    لا ينصح الأطباء بذلك، بسبب عدم توفر الرعاية الصحية الكاملة وعدم التهيئة لمواجهة أعراض انسحابية قد تكون خطيرة.  ختامًا، تطرقنا في مقالنا هذا تعريف إدمان الكحول وأسبابه، بالإضافة إلى استراتيجيات علاج إدمان الكحول والتي تشمل مرحلة إزالة سموم الكحول من الجسم فيما يعرف بالديتوكس، والعلاج النفسي الذي يتضمن (العلاج السلوكي المعرفي ودعم العائلة) بالإضافة إلى الأدوية (ومنها أكامبروسيت، وديسلفيرام، ونالتريكسون). 



رحلات علاجية ذات طابع سلس

تحرص شركتنا على تقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية المتميزة لعملائنا الكرام بالتعاون مع المؤسسات الطبية المتعاقد معها. فبالإضافة إلى مساعدتك في الحصول على أفضل الإجراءات الطبية التي تناسب حالتك، نقدم لك مجموعة متميزة من الخدمات الإضافية لضمان راحتك وسلامتك من خلال:


استقبال وتوصيل خصصنا لكم سيارات VIP حديثة، لترافقكم عند استقبالكم في المطار، وأثناء تنقلكم بين الفندق والمستشفى.
مترجم طبي مرافق فريق الترجمة الميداني سيكون في خدمتكم في كافة الأوقات وذلك لتسهيل التواصل معكم بشكل دائم.
فربق طبي محترف سيعمل المستشار الطبي على تقديم خطة علاجية مناسبة ومريحة يلبي من خلالها جميع احتياجاتكم.
الضيافة الفندقية الإقامة لن تكون صعبة، لأن فريقنا سيساعدكم في حجز المكان الأنسب خلال فترة تواجدكم في تركيا.
خدمة مميزة يقوم فريق الجودة بالتواصل مع العملاء بعد العملية، للتأكد من رضاهم على جميع ما حصلوا عليه من خدمات.

احصل على استشارة مجانية وإجابات على جميع أسئلتك عبر إكمال النموذج أدناه

معلومات التواصل

ما هو القسم الذي تود الاستفسار عنه:

هل هناك أي شئ آخر تريد سؤال طبيبنا عنه؟

لقد تلقينا رسالتك وسنتواصل معك في أقرب وقت


مستشارونا الطبيون جاهزون على مدار الساعة للإجابة عن استفساراتكم وبشكل مجاني تماماً