تكميم المعدة 2024 | International Clinics

?php echo $row['m_title']; ?>

لمحة عامة عن تكميم المعدة

لمحة عامة عن تكميم المعدة

لم يعد فقدان الكثير من الوزن بسرعة ودون ممارسة الرياضة أو الرجيم حُلمًا بعد الآن! إذ يمكنك تحقيق هذا الهدف ببساطة عبر الخضوع لعملية جراحية تسمى تكميم المعدة، والتي اكتسبت شعبية ملحوظة على مدى السنوات العشر الماضية وأصبحت واحدة من أكثر جراحات السمنة شيوعًا حول العالم. تشتهر عملية تكميم المعدة بكونها إحدى عمليات إنقاص الوزن التي تهدف إلى الحد من كمية الطعام التي يمكن لجسمك استيعابها عن طريق إزالة جزء كبير من معدتك، وهذا يعني أنها عملية “مقيدة” لكمية الطعام، لكنها لا تؤثر على امتصاص العناصر الغذائية. لك أن تعلم بأن الطلب على تكميم المعدة زاد بشكل مطرد حاليًا بسبب تفضيل الكثير من المؤثرين والمشاهير لهذه العملية لغرض محاربة السمنة.

فوائد تكميم المعدة

ستساعدك عملية تكميم المعدة على الشعر بالشبع بسرعة بعد تناولك فقط لكمية صغيرة من الطعام، مما يؤدي إلى فقدانك للوزن على المدى القصير والطويل. فيما يلي المزيد من الفوائد لهذه الجراحة:

فوائد تكميم المعدة
  • التخلص من حوالي 60-70٪ من الوزن الزائد خلال عام واحد من الجراحة.
  • تحسين جودة حياتك من خلال التخلص من المشكلات المرتبطة بالسمنة؛ مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.
  • ترفع من مستوى حركة معدتك وتضيف مزيدًا من السرعة لمرور الطعام عبرها.
  • التعافي السريع والسلس.
  • تقلل من شعورك بالجوع أو بالشهية نحو الطعام بعد العملية.

التحضير لعملية تكميم المعدة

للحصول على أفضل النتائج الممكنة وتجنب المضاعفات غير المرغوب فيها، فمن الضروري أولًا أن تجد جراحًا ماهرًا في إجراء هذا النوع من العمليات. كما يتم تحضيرك للجراحة من خلال طلب ما يلي:

التحضير لعملية تكميم المعدة
  • يطلب الطبيب مجموعة من الاختبارات المخبرية والفحوصات لتحديد ما إذا كانت جراحة تكميم المعدة هي الخيار الأفضل لك.
  • ينبغي عليك التوقف عن تناول بعض الأدوية والمكملات الغذائية في الأسابيع التي تسبق الجراحة.
  • ينصحك الطبيب بتغيير نمط عاداتك الغذائية، وقد يشجعك أيضًا على إنقاص وزنك بمفردك في الأشهر التي تسبق الجراحة.
  • عليك التوقف عن التدخين لمدة شهر على الأقل قبل الجراحة.
  • التوقف عن الأكل والشرب في الليلة التي تسبق الجراحة.

خطوات عملية تكميم المعدة

يحتاج الجراحون عادة ما بين 40 و70 دقيقة لإكمال الجراحة، ويفضلون كذلك استخدام تقنية تنظير البطن، والتي تستلزم إجراء العديد من الشقوق الصغيرة في بطنك لإدخال أنبوب طويل ورفيع مع كاميرا صغيرة وضوء. وباختصار تتضمن خطوات تكميم المعدة ما يلي:

1. التخدير

1. التخدير

تُجرى العملية تحت تأثير التخدير العام لمساعدتك على النوم بشكل مريح أثناء الجراحة. قد يلجأ الطبيب إلى توصيلك بجهاز التنفس الصناعي لتسهيل التنفس أثناء العملية.

2. فتح الشقوق الجراحية والبدء بالإزالة الجزئية للمعدة

2. فتح الشقوق الجراحية والبدء بالإزالة الجزئية للمعدة

يقوم الجراح في هذه المرحلة بتقسيم معدتك إلى جزأين غير متساويين، ويبدأ في إزالة 80٪ من الجزء الخارجي من معدتك.

3. خياطة المعدة

3. خياطة المعدة

يتم بعد ذلك خياطة الـ 20٪ المتبقية من معدتك لتشكيل عضو على شكل موزة.

4. إغلاق الشقوق الجراحية

4. إغلاق الشقوق الجراحية

يقوم الجراح بعد الانتهاء من العملية بإغلاق الشقوق الخارجية وإرسالك إلى غرفة الإنعاش للحصول على رعاية ما بعد الجراحة.

التعافي بعد العملية

غالبًا ما سيكون بوسعك العودة إلى منزلك بعد 1-2 ليلتين فقط، لكن يمكنك البدء في المشي بعد 3-4 ساعات بعد العملية. قد يشمل التعافي أيضًا ما يلي:

  • سيصف الجراح بعد العملية مسكنات الألم والمهدئات.
  • يمكنك العودة إلى العمل بعد 2-4 أسابيع، لكن قد تشعر بالإرهاق والتعب بسبب انخفاض السعرات الحرارية في الأسبوعين الأولين.
  • سيقدم لك اختصاصي التغذية خطة غذائية خاصة بك، لكنك ستحتاج عادةً إلى البدء في تناول وجبات طرية وسائلة. ومع مرور الأسابيع، يمكنك تناول الأطعمة الصلبة، لكن وجباتك ستكون أصغر بكثير، وقد تضطر إلى التوقف عن الشرب مع الوجبات.
  • احرص دائمًا على مضغ طعامك بالكامل قبل البلع.
  • تجنب المشروبات والوجبات الخفيفة ذات السعرات الحرارية العالية.
  • يمكنك استئناف أنشطة التمارين الرياضية بعد 4 أسابيع من الجراحة.
  • قد ينصحك طبيبك بتناول الفيتامينات والمكملات الأخرى طوال حياتك.
  • مخاطر تكميم المعدة

    تعد عملية تكميم المعدة إجراءً آمنًا نسبيًا، لكنها لا تزال تحمل بعض المخاطر والآثار الجانبية المحتملة؛ مثل:

    • النزيف من مكان الجراحة.
    • الجلطات الدموية، أو تخثر الأوردة العميقة، أو الانسداد الرئوي.
    • التسرب المعدي.
    • تضيق أو انسداد المعدة.
    • عدم انتظام ضربات القلب.
    • حرقة المعدة أو رجوع الأحماض للخلف.
    • نقص الفيتامينات أو المغذيات.
    • ترهل الجلد الزائد على الجسم.