السمنه “Obesity”

السمنه او زياده الوزن و تسمى بالانجليزيه “Obesity” هي مرض معقد يتمثل باحتواء الجسم على كمية زائدة من الدهون. وزياده الوزن ليست مجرد مشكلة تجميلية. إنها مشكلة طبية تزيد من خطر الإصابة بأمراض ومشاكل صحية أخرى، مثل أمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم وأنوا ع معينة من السرطان.

زيادة الوزن و السمنه تشير  إلى الانحراف عن الوزن الطبيعي الناتج عن زياده في كتلة الجسم أو زياده نسبه الدهون. إذا زادت كتلة الجسم عن مستوى محدد، يزداد خطر الإصابة بأمراض معينة. بالإضافة إلى ذلك ، يقل متوسط ​​العمر المتوقع وتنخفض نوعية الحياة مع زياده وزن الجسم

الخبر السار هو أنه حتى فقدان الوزن البسيط يمكن أن يحسن أو يمنع المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة. كما يمكن أن يساعدك اتباع نظام غذائي صحي وزيادة النشاط البدني وتغييرات السلوك على إنقاص الوزن. تُعد الأدوية الموصوفة و العمليات الجراحيه لإنقاص الوزن خيارات إضافية لعلاج السمنة.

البحث عن صحتك سوف يشرح لك كيفية استخدام البحوث الحالية وتعزيز البحوث لفهم، ومنع وزيادة الوزن و علاج السمنة.
في هذا المقال ستناقش عوامل الخطر  التي تزيد من خطر إصابتك بزيادة الوزن والسمنة. الاثار الجانبيه و نصائح للتمتع بوزن صحي و لياقه بدنيه.

مؤشر كتلة الجسم

تعرف على وزنك الصحي من خلال مؤشر كتلة الجسم

  • مؤشر كتلة الجسم و يسمى (BMI) هو صيغة للتعرف على الوزن الطبيعي للشخص، وهي عبارة عن ناتج قسمة الوزن على مربع الطول بالمتر (كجم/ متر 2). مع مراعاه  ملاحظة أن مؤشر كتلة الجسم لا يأخذ نسب الدهون.

العلامات والأعراض والمضاعفات لزياده الوزن و السمنه

لا توجد أعراض محددة لزيادة الوزن والسمنة. تشمل علامات زيادة الوزن والسمنة ارتفاع مؤشر كتلة الجسم (BMI) والتوزيع غير الصحي للدهون في الجسم والتي يمكن تقديرها عن طريق قياس محيط الخصر لديك. يمكن أن تسبب السمنة مضاعفات في أجزاء كثيرة من الجسم.

  • ارتفاع مؤشر كتلة الجسم (BMI)

  • التوزيع غير الصحي للدهون في الجسم

مضاعفات زياده الوزن و السمنه

قد يسبب زياده الوزن و السمنه المضاعفات التالية:

  • متلازمة الأيض
  • داء السكري من النوع 2
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وارتفاع الدهون الثلاثيةرابط خارجي مستويات في الدم
  • أمراض القلب والأوعية الدموية مثل ارتفاع ضغط الدم ، تصلب الشرايين ، والنوبات القلبية و السكتة الدماغية
  • مشاكل الجهاز التنفسي مثل انقطاع النفس الانسدادي النومي والربو ومتلازمة نقص التهوية بسبب السمنة
  • ألم في الظهر
  • مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD)
  • هشاشة العظام، وهو التهاب مزمن يضر بالغضاريف والعظام في المفصل المصاب أو حوله.
  • يمكن أن يسبب ألمًا خفيفًا أو شديدًا وعادة ما يؤثر على المفاصل الحاملة للوزن لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة.
  • إنه سبب رئيسي لجراحة استبدال الركبة في المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة لفترة طويلة.
  • سلس البول، تسرب البول غير المقصود. يمكن أن تضعف السمنة المزمنة عضلات الحوض ، مما يجعل من الصعب الحفاظ على السيطرة على المثانة. في حين أنه يمكن أن يحدث لكلا الجنسين ، فإنه عادة ما يصيب النساء مع تقدمهن في العمر.
  • أمراض المرارة
  • مشاكل الصحة العاطفية مثل تدني احترام الذات أو الاكتئاب. قد يحدث هذا بشكل شائع عند الأطفال.
  • سرطان المريء والبنكرياس والقولون والمستقيم والكلى وبطانة الرحم والمبيض والمرارة والثدي، أو الكبد.

الآثار الصحية لزياده الوزن و السمنه

الأشخاص الذين يعانون من زياده الوزن و السمنه، مقارنة بمن يتمتعون بوزن طبيعي أو صحي، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض والظروف الصحية الخطيرة ، بما في ذلك ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم)
  • ايضا ارتفاع كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة ، أو انخفاض كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة ، أو ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية (عسر شحميات الدم)
  • داء السكري من النوع 2
  • مرض القلب التاجي
  • كما و يمكن ان يسبب السكتة الدماغية
  • أمراض المرارة
  • هشاشة العظام (انهيار الغضاريف والعظام داخل المفصل)
  • توقف التنفس أثناء النوم ومشاكل التنفس
  • أنواع كثيرة من السرطانرمز خارجي
  • تدني جودة الحياة
  • الأمراض العقلية مثل الاكتئاب والقلق والاضطرابات العقلية الأخرى 4،5
  • بالاضافة الى آلام الجسم وصعوبة في الأداء البدني 6

الحالات التي يمكن أن تكون سبب في السمنه او زياده الوزن

قصور الغدة الدرقية

  • قد تبدأ السمنه او زياده الوزن إذا توقفت الغدة الدرقية ، وهي غدة صغيرة على شكل فراشة في رقبتك، عن إنتاج ما يكفي من الهرمونات. يمكن أن يؤدي أيضًا إلى ترقق شعرك وتجفيف بشرتك وتجعلك تشعر بالبرودة والتعب والإمساك وحتى الاكتئاب. يمكن أن يؤكد اختبار الدم البسيط ما إذا كانت مستويات الهرمونات لديك منخفضة، ويمكن أن تساعدك الهرمونات الاصطناعية على الشعور بالتحسن.

اضطرابات الغدد الصماء

  • نظرًا لأن جهاز الغدد الصماء ينتج هرمونات تساعد في الحفاظ على توازن الطاقة في الجسم، فإن اضطرابات الغدد الصماء التالية أو الورم الذي  يؤثر على جهاز الغدد الصماء يمكن أن يتسبب في زيادة الوزن والسمنة.

الكآبة

  • تعتبر السمنه او زياده الوزن من بين الآثار الجانبية الجسدية المحتملة. غالبًا ما يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب المزاج هذا مستويات أعلى من “هرمون التوتر” الكورتيزول، مما قد يتسبب في تجمع الدهون حول بطنك. أو قد تكتظ بالأرطال لأنك تشعر بالإحباط الشديد في تناول الطعام أو ممارسة الرياضة. يمكن لبعض الأدوية المستخدمة لعلاج الحالة أن تفعل ذلك أيضًا. تحدث إلى طبيبك أو معالجك إذا شعرت بالاكتئاب.

الأرق

  • يميل الأشخاص الذين يحصلون على أقل من 6 ساعات من النوم ليلاً إلى زيادة دهون الجسم. حوالي 8 ساعات هي المكان المثالي للحفاظ على الوزن. ويمكن أن يتسبب قلة النوم في إفراز جسمك للكثير من هرمونات الكورتيزول والأنسولين، مما قد يؤدي إلى السمنه او زياده الوزن. كما ويمكن أن يفسد الهرمونات التي تشير إلى الجوع وتجعلك تتوق إلى الطعام، خاصة تلك المحملة بالدهون والسكر.

سن يأس

  • يمكن أن يؤدي انخفاض هرمون الاستروجين أثناء انقطاع الطمث إلى زيادة الدهون حول بطنك. لكن قلة الهرمونات ليست السبب الوحيد. الهبات الساخنة ومشاكل النوم والتقلبات المزاجية المرتبطة بنهاية خصوبة المرأة قد تعيق الأكل الصحي وممارسة الرياضة. إذا كنت تعاني من الحرمان من النوم والاكتئاب بالفعل، فقد تصل إلى قطعة حلوى بدلاً من تناول وجبة مغذية. يمكن أن يقترح طبيبك طرقًا للمساعدة في علاج الأعراض.

داء كوشينغ

  • عادة، يساعد الكورتيزول في الحفاظ على ضغط الدم وسكر الدم في نطاق صحي. ولكن عندما تفرز الغدد الكظرية الكثير من هرمون التوتر هذا، يمكن أن تضيف الدهون إلى بطنك وقاعدة عنقك. قد تصاب بكدمات أكثر وتلاحظ أطرافًا أضعف وأرق، ووجهًا مستديرًا ، وعلامات تمدد أرجوانية كبيرة. سيحاول طبيبك معرفة السبب، ومن ثم معالجته بالجراحة أو العلاج الكيميائي أو الإشعاعي أو الأدوية لخفض الكورتيزول.

متلازمة تكيس المبايض

  • لا يوجد اختبار واحد يمكنه إخبار المرأة بأنها مصابة بهذا المرض. قد تتخطى الدورة الشهرية ، أو تنبت المزيد من الشعر على وجهك أو جسمك، أو تصاب بحب الشباب. أيضًا، كما و قد تنمو الأكياس على المبايض. يسبب ذلك الكثير من هرمون الأندروجين. و بالتالي يتعرض جسمك الى السمنه او زياده الوزن لأنك أقل حساسية للأنسولين، وهو هرمون يساعد جسمك على تحويل سكر الدم إلى طاقة. يمكن لطبيبك المساعدة في توازن الهرمونات أو استبدالها.

فشل القلب الاحتقاني

  • إنه عندما لا يضخ قلبك بقوة كافية. السمنه او زياده الوزن المفاجئة – 2-3 أرطال في اليوم أو أكثر من 5 أرطال في الأسبوع – قد تعني أن الأمر يزداد سوءًا. قد يكون لديك أيضًا تورم في القدمين والكاحلين، ونبض أسرع ، وتنفس ثقيل، وارتفاع ضغط الدم، وفقدان الذاكرة، والارتباك. كما و قد ترغب في تتبع هذه الأعراض حتى تتمكن من إخبار طبيبك عن التغييرات المفاجئة. يمكنكما معًا تعديل علاجك من أجل صحة أفضل.

توقف او انقطاع التنفس أثناء النوم

  • إذا كنت تشخر بصوت عالٍ أو تشعر بالنعاس أثناء النهار ، فقد يكون ذلك علامة على أنك قد تكون مصابًا بهذه الحالة الخطيرة. يقطع مجرى الهواء التنفس بانتظام لبضع ثوان في نومك. تعد السمنه او زياده الوزن أحد أسباب توقف التنفس أثناء النوم ، ولكن يمكن أن تكون أيضًا أحد الأعراض. قد تجعلك هذه الحالة أكثر عرضة للإصابة بمشاكل في الكبد وفشل القلب وارتفاع ضغط الدم. قد يقترح طبيبك جهاز تنفس CPAP أو علاجات أخرى.

الوذمة

  • الشعور بقليل من الانتفاخ؟ تحدث هذه الحالة عندما يحتجز جسمك الكثير من الماء، عادة في ذراعيك وساقيك. قد يبدو أحد الأطراف منتفخًا ويشعر بالضيق ويصعب تحريكه. الوذمة نفسها ليست مشكلة كبيرة في العادة. يمكن أن تساعد مدرات البول، التي تسمى أيضًا حبوب الماء، في التخلص منها إذا لم تتحسن من تلقاء نفسها. لكن يجب أن تعمل أنت وطبيبك على إدارة السبب الأساسي، مثل أمراض القلب والكلى والكبد والرئة، والتي يمكن أن تكون خطيرة للغاية.

متلازمة الأيض

  • إنها مجموعة من الحالات التي تحدث معًا وتزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري. قد يكون ضغط الدم وسكر الدم والكوليسترول ودهون الجسم في مستويات غير صحية. قد لا تكون هناك أعراض واضحة باستثناء السمنه او زياده الوزن الذي يتراكم حول خصرك. يمكن لطبيبك مساعدتك في إدارته من خلال التغييرات في النظام الغذائي والتمارين الرياضية بالإضافة إلى الأدوية، وفي حالات نادرة، جراحة إنقاص الوزن.

داء السكري

  • اعتمادًا على النوع، يمكنك علاج مرض السكري بمزيج من النظام الغذائي والتمارين الرياضية والأنسولين والأدوية. الأنسولين يساعد جسمك على استخدام الطاقة. ولكنه يسهل أيضًا على جسمك تخزين الطاقة، مما يؤدي غالبًا إلى زيادة الوزن. بالإضافة إلى ذلك، قد تميل إلى تناول المزيد لمنع انخفاض نسبة السكر في الدم من بعض العلاجات. تحدث إلى طبيبك حول أفضل طريقة لتحقيق التوازن بين النظام الغذائي والتمارين الرياضية والأنسولين والأدوية للتحكم في وزنك ومرض السكري.

المنشطات

  • قد يسميها طبيبك بالكورتيكوستيرويدات. يمكنك استخدامها لعلاج الربو وبعض أنواع التهاب المفاصل وحالات أخرى. كلما زادت الجرعة وطالت مدة تناولك للستيرويدات، زادت احتمالية جعلك جائعًا أكثر! يمكن أن يؤدي ذلك إلى الإفراط في تناول الطعام وبالتالي السمنه او زياده الوزن. تحدث إلى طبيبك حول أفضل السبل لإدارة الآثار الجانبية للعلاج بالستيرويد.

بعض الأدوية الشائعة

  • دواء واحد قد يجعلك جائعا. قد يؤدي آخر إلى إبطاء حرق السعرات الحرارية في الجسم أو تغيير طريقة امتصاص الجسم للعناصر الغذائية. البعض يجعل جسمك يتشبث بالمزيد من الماء. في بعض الأحيان، لا يعرف العلماء على وجه اليقين سبب تسبب الدواء في السمنه او زياده الوزن. ومن الأمثلة الشائعة حبوب منع الحمل ومضادات الذهان ومضادات الاكتئاب وأدوية الصرع وحاصرات بيتا (لارتفاع ضغط الدم).

اختلالات الطاقه كسبب لزياده الوزن و السمنه

من المعروف أن اختلالات الطاقة وبعض الحالات الطبية الوراثية أو الغدد الصماء وبعض الأدوية تسبب زياده الوزن و السمنه.

تؤدي اختلالات الطاقة إلى تخزين الجسم للدهون

يمكن أن تؤدي اختلالات الطاقة إلى زياده الوزن و السمنه. يعني عدم توازن الطاقة أن طاقتك الداخلية لا تساوي طاقتك. يتم قياس هذه الطاقة بالسعرات الحرارية. الطاقة IN هي كمية السعرات الحرارية التي تحصل عليها من الأطعمة والمشروبات. الطاقة OUT هي كمية السعرات الحرارية التي يستخدمها جسمك لأشياء مثل التنفس والهضم والنشاط البدني وتنظيم درجة حرارة الجسم.

  • تتطور زياده الوزن و السمنه بمرور الوقت عندما تتناول سعرات حرارية أكثر مما تستهلك، أو عندما تكون الطاقة الموجودة أكثر من طاقتك.
  • يتسبب هذا النوع من عدم توازن الطاقة في تخزين الجسم للدهون.

يستخدم جسمك بعض العناصر الغذائية مثل الكربوهيدرات أو السكريات والبروتينات والدهون من الأطعمة التي تتناولها من أجل:

  • توفير الطاقة للاستخدام الفوري لتشغيل وظائف الجسم اليومية الروتينية والنشاط البدني.
  • تخزين الطاقة لاستخدامها في المستقبل من قبل جسمك.
  • يتم تخزين السكريات كجليكوجين في الكبد والعضلات.
  • كما و يتم تخزين الدهون بشكل أساسي في صورة دهون ثلاثية  في الأنسجة الدهنية.
  • تعتمد كمية الطاقة التي يحصل عليها جسمك من الطعام الذي تتناوله على نوع الأطعمة التي تتناولها، وكيفية تحضير الطعام، والمدة التي مرت منذ آخر مرة أكلت فيها.

يحتوي الجسم على ثلاثة أنواع من الأنسجة الدهنية – الأبيض والبني والبيج

التي يستخدمها لتزويد نفسه بالوقود وتنظيم درجة حرارته استجابة للبرد وتخزين الطاقة لاستخدامها في المستقبل. تعرف على دور كل نوع من أنواع الدهون في الحفاظ على توازن الطاقة في الجسم.

  • حالات طبيه
  • زياده الوزن و السمنه
  • متلازمة كوهين
  • يمكن لبعض المتلازمات الجينية واضطرابات الغدد الصماء أن تسبب زيادة الوزن أو السمنة.
  • جميع المتلازمات الجينية
  • متلازمة برادر ويلي
  • ترتبط العديد من المتلازمات الجينية بزيادة الوزن والسمنة ، بما في ذلك ما يلي.
  • متلازمة بارديت بيدل
  • ساعدت دراسة هذه المتلازمات الجينية الباحثين على فهم السمنة.
  • و اخيرا متلازمة ألستروم

هل تعتبر عمليات السمنه او زياده الوزن حل لأنك قد حاولت النظام الغذائي و ممارسة الرياضة لسنوات وما زال لديهم الكثير من الوزن لانقاصه؟

سترغب في معرفة المخاطر والفوائد، العوامل التي تجعل شخصًا ما مرشحًا جيدًا للعملية، وما هي الالتزامات طويلة الأجل التي تحتاج إلى القيام بها للحفاظ على النتائج.

عوامل الخطر – زياده الوزن و السمنه

هناك العديد من عوامل الخطر لزيادة الوزن والسمنة. يمكن تغيير بعض عوامل الخطر ، مثل عادات نمط الحياة غير الصحية والبيئات. لا يمكن تغيير عوامل الخطر الأخرى ، مثل العمر والتاريخ العائلي والجينات والعرق والعرق والجنس. كما و يمكن لتغييرات نمط الحياة الصحية أن تقلل من خطر الإصابة بزيادة الوزن والسمنة.

عادات نمط الحياة غير الصحية

قلة النشاط البدني، وأنماط الأكل غير الصحية، وقلة النوم، والكميات العالية من التوتر يمكن أن تزيد من خطر زيادة الوزن والسمنة.

نقص في النشاط الجسدي

ارتبط قلة النشاط البدني بسبب الكميات الكبيرة من التلفاز أو الكمبيوتر أو ألعاب الفيديو أو استخدام الشاشة الأخرى بمؤشر كتلة الجسم المرتفع . يمكن أن تساعدك التغييرات الصحية في نمط الحياة، مثل ممارسة النشاط البدني وتقليل وقت الشاشة، على السعي للحصول على وزن صحي.

  • سلوكيات الأكل غير الصحية
  • يمكن لبعض سلوكيات الأكل غير الصحية أن تزيد من خطر زيادة الوزن والسمنة.
  • استهلاك سعرات حرارية أكثر مما تستخدم. ستختلف كمية السعرات الحرارية التي تحتاجها بناءً على جنسك وعمرك ومستوى نشاطك البدني. اكتشف احتياجاتك اليومية من السعرات الحرارية أو أهدافك باستخدام مخطط وزن الجسمرابط خارجي.
  • تناول الكثير من الدهون المشبعة والمتحولة
  • بالاضافة الى تناول الأطعمة الغنية بالسكريات المضافة
  • قم بزيارة الأكل الصحي للقلب لمزيد من المعلومات حول أنماط الأكل الصحي.

نوم غير كافى

أظهرت العديد من الدراسات ارتفاع مؤشر كتلة الجسم لدى الأشخاص الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم. أظهرت بعض الدراسات وجود علاقة بين النوم والطريقة التي تستخدم بها أجسامنا العناصر الغذائية للحصول على الطاقة وكيف يمكن أن يؤثر قلة النوم على الهرمونات التي تتحكم في الرغبة في الجوع. زيارة موقعنا على الحرمان من النوم ونقص صحة الموضوع لمزيد من المعلومات حول قلة النوم.

كميات عالية من التوتر

يؤثر الإجهاد الحاد والإجهاد المزمن على الدماغ ويحفزان إنتاج الهرمونات، مثل الكورتيزول، التي تتحكم في موازين الطاقة لدينا ومحفزات الجوع. يمكن أن يؤدي الإجهاد الحاد إلى تغيرات هرمونية تجعلك لا ترغب في تناول الطعام. إذا أصبح التوتر مزمنًا ، فإن التغيرات الهرمونية يمكن أن تجعلك تأكل أكثر وتخزن المزيد من الدهون.

العمر

لا تزال زياده الوزن و السمنه لدى الأطفال مشكلة خطيرة في الولايات المتحدة ، وبعض السكان أكثر عرضة للإصابة بسمنة الأطفال من غيرهم. يزداد خطر زيادة الوزن غير الصحية مع تقدمك في العمر. غالبًا ما يبدأ البالغون الذين يتمتعون بمؤشر كتلة جسم صحي في اكتساب الوزن في سن الرشد ويستمرون في اكتساب الوزن حتى سن 60 إلى 65 عامًا، عندما يميلون إلى البدء في فقدان الوزن.

البيئات غير الصحية

يمكن أن تزيد العديد من العوامل البيئية من خطر زياده الوزن و السمنه:

  • العوامل الاجتماعية مثل وجود حالة اجتماعية اقتصادية منخفضة أو بيئة اجتماعية غير صحية أو غير آمنة في الحي
  • عوامل البيئة المبنية مثل سهولة الوصول إلى الأطعمة السريعة غير الصحية ، والوصول المحدود إلى المرافق الترفيهية أو المتنزهات ، وقلة الطرق الآمنة أو السهلة للمشي في منطقتك
  • التعرض للمواد الكيميائية المعروفة باسم السمنة التي يمكن أن تغير الهرمونات وتزيد من الأنسجة الدهنية في أجسامنا

تاريخ العائلة وعلم الوراثة

لقد وجدت الدراسات الجينية أن زيادة الوزن والسمنة يمكن أن تنتشر في العائلات ، لذلك من الممكن أن تسبب جيناتنا أو الحمض النووي لدينا هذه الحالات. وجدت الدراسات البحثية أن بعض عناصر الحمض النووي مرتبطة بالسمنة.

هل تعلم أن السمنة يمكن أن تغير الحمض النووي الخاص بك والحمض النووي الذي تنقله إلى أطفالك؟ تعرف على المزيد حول تغييرات الحمض النووي هذه.

العرق أو العرقيه

ينتشر الوزن الزائد والسمنة بشكل كبير في بعض مجموعات الأقليات العرقية والإثنية. معدلات السمنة لدى البالغين الأمريكيين أعلى عند السود ، يليهم اللاتينيين ، ثم البيض. هذا صحيح بالنسبة للرجال أو النساء. في حين أن الرجال والنساء الآسيويين لديهم أدنى معدلات مؤشر كتلة الجسم غير الصحية ، فقد يكون لديهم كميات كبيرة من الدهون غير الصحية في البطن . قد يكون سكان ساموا معرضين لخطر زيادة الوزن والسمنة لأنهم قد يحملون متغير الحمض النووي المرتبط بزيادة مؤشر كتلة الجسم ولكن ليس بالمضاعفات الشائعة المرتبطة بزياده الوزن و السمنه .

الجنس

في الولايات المتحدة ، تعتبر زياده الوزن و السمنه أكثر شيوعًا لدى النساء السود أو اللاتينيات أكثر من الرجال السود أو من ذوي الأصول الأسبانية. قد يؤثر جنس الشخص أيضًا على طريقة تخزين الجسم للدهون. على سبيل المثال ، تميل النساء إلى تخزين دهون غير صحية في البطن  أقل من الرجال.

زياده الوزن و السمنه شائعة أيضًا لدى النساء المصابات بمتلازمة  تكيس المبايض (PCOS). هذه حالة تتعلق بالغدد الصماء تؤدي إلى تضخم المبايض وتمنع التبويض السليم ، مما قد يقلل من الخصوبة.

ما هي الجراحات الشائعه لعلاج السمنه او زياده الوزن؟

إذا قررت أنت وطبيبك أن جراحة إنقاص الوزن مناسبة لك، فلديك عدة خيارات. في الجراحة التقييدية، يستخدم الجراح واحدة من مجموعة متنوعة من التقنيات لتقليل حجم المعدة. بعد الجراحة التقييدية، ستشعر بالشبع بشكل أسرع وتأكل أقل وتفقد الوزن.

الأسماء الكاملة للأنواع الثلاثة للجراحات التقييدية لفقدان الوزن هي:

  • ربط المعدة بالمنظار القابل للتعديل
  • رأب المعدة ذات النطاقات الرأسية
  • تكميم المعدة

عمليه تكميم المعده

  • هذه العملية تسمى أيضًا بتكميم المعدة الرأسي و هي إجراء جراحي لعلاج السمنه او زياده الوزن. وعادةً ما يتم تنفيذ هذه العمليه باستخدام المنظار، الذي يتضمن إدخال أدوات دقيقة عبر شقوق صغيرة متعددة في الجزء العلوي من البطن. أثناء إجراء عمليه تكميم المعدة، يتم استئصال ما يعادل 80% تقريبًا من حجم المعدة مع ترك جزء منها يشبه الأنبوب وفي حجم وشكل ثمرة الموز.
  • يؤدي تقليل حجم المعدة إلى تحديد مقدار الطعام الذي يمكن للشخص استهلاكه. بالاضافة الى ذلك، يستحث الإجراء تغييرات هرمونية تساعد على إنقاص الوزن. كما و تساعد هذه التغييرات الهرمونية ذاتها على تخفيف الحالات المرضية المرتبطة بحاله السمنه او زياده الوزن، مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب.

جراحة ربط المعدة

  • يستخدم الجراح تنظير البطن (الذي يتضمن جروحًا صغيرة في البطن) لوضع شريط سيليكون قابل للتعديل حول الجزء العلوي من المعدة. تصبح المعدة ، التي يتم ضغطها بواسطة شريط السيليكون، كيسًا به منفذ بعرض بوصة تقريبًا. بعد ربط المعدة، يمكن للمعدة الاحتفاظ بحوالي أونصة من الطعام فقط.
  • يمتد أنبوب بلاستيكي من شريط السيليكون إلى جهاز تحت الجلد مباشرة. يمكن حقن محلول ملحي (ماء مالح معقم) أو إزالته من خلال الجلد، حيث يتدفق داخل أو خارج شريط السيليكون. يملأ المحلول الملحي الشريط ويجعله أكثر إحكامًا. بهذه الطريقة، يمكن شد الرباط أو فكه حسب الحاجة لتقليل الآثار الجانبية وتحسين فقدان الوزن.

ما هو رأب المعدة ذات النطاقات الرأسية؟

  • تتضمن عملية رأب المعدة ذات النطاق العمودي (VBG) أيضًا شريطًا بلاستيكيًا يوضع حول المعدة. بالإضافة إلى ذلك، يقوم الجراح بتدبيس المعدة فوق الحزام في كيس صغير.
  • ينتج عن جراحة المعدة ذات النطاق العمودي فقدان أقل للوزن مقارنة بالعمليات الجراحية الأخرى. كما أن لديها معدل مضاعفات أعلى. لهذه الأسباب، فإن عملية رأب المعدة ذات الشريط العمودي أقل شيوعًا اليوم. 5٪ فقط من جراحي السمنة ما زالوا يجرون هذه الجراحة.

ما هي الجراحة المختلطة؟ (تقييدية و Malabsorptive)

تعد الجراحة التقييدية جزءًا مهمًا من جميع جراحات السمنه او زياده الوزن تقريبًا. أثناء جراحة المجازة المعدية، وهي جراحة شائعة لفقدان الوزن، يتم إجراء الجراحة التقييدية أولاً. هذا “تدبيس المعدة” يخلق كيسًا صغيرًا للمعدة. بعد ذلك، يُعاد توصيل كيس المعدة الجديد بجزء من الأمعاء الدقيقة في مكان أبعد. هذا يؤدي إلى تناول طعام أقل (مقيد) وامتصاص أقل للطعام (سوء امتصاص).

هل تفكر في جراحةالسمنه او زياده الوزن؟ المستشارون ينتظرون

احجز استشارتك المجانيه للمزيد من المعلومات حول عمليات علاج السمنه او زياده الوزن في تركيا