زراعة الاسنان في تركيا

زراعة الاسنان : إن الأسنان هي عبارة عن قطع بيضاء موجودة في الفم داخل الفك العلوي، والفك السفلي، وهو الجزء الموجود بجسم الإنسان ويكون هو المسئول عن مضغ الطعام تمهيداً لعملية البلع والتي تليها عملية الهضم وتعتبر الأسنان أيضاً جزء من جسم الإنسان وهي تساعد على النطق الصحيح للكلام كما أنها تعطي مظهراً جذاباً للوجه خاصة عند الاهتمام بنظافة وتجميل الأسنان للحصول على وجه جميل ذو ابتسامة جذابة.

العوامل التي تساعد الإنسان في أن يمتلك أسناناً صحية وجذابة

  • المواظبة على غسيل الأسنان مرتين يومياً على الأقل.
  • عدم تناول الحلويات بصورة كثيفة.
  • المحافظة على إزالة جير الأسنان وعدم تركه مترسباً على الأسنان.
  • المواظبة على زيارة طبيب الأسنان كل فترة.
  • عند ظهور ألم بالأسنان يجب التوجه إلى الطبيب وعدم تجاهل الأمر لعدم تفاقمه.
  • المحافظة على شرب كم كافي من المياه يومياً.

عملية زراعة الاسنان

  • ويلجأ طبيب الأسنان إلى إجراء عملية زراعة الاسنان في حالة تكسر أو تلف الأسنان. بحيث لا يصلح معها الحلول التقليدية كالحشو مثلاً.
  • وتعد عملية زراعة الأسنان من أفضل عمليات تجميل الأسنان التي تعيد إلى الأسنان جمالها وتعطي الشخص المظهر الجذاب الذي طالما حلم به.
  • وعادةً ما يبدأ الطبيب بالتفكير في عملية زراعة الأسنان عندما يفقد الشخص سن أو أكثر وربما يحتاج الفك كله إلى زراعة أسنان.

زراعة الاسنان في تركيا التي تُجرى داخل الفم جراحياً وهي لزرع أسنان اصطناعية عوضًا عن الأسنان التي فقدها المريض بسبب مرض أصابه أو حادث تعرض له بحياته.

مراحل زراعة الاسنان في تركيا وأهم الخطوات التي تتم بها العملية

  • وتُعَدُّ عملية زراعة الأسنان في تركيا من أبسط وأشهر العمليات التي تقام في وقتنا الحالي. وذلك لتوفر الإمكانيات الطبية الجيدة وأحدث الأجهزة التقنية. إضافة إلى مراكزها الكبيرة التي تمتاز بكفاءة أطبَّائها وممارستهم هذه العمليات مدة طويلة من الزمن. ومن بين هذه المراكز التي تشتهر بزراعة الأسنان في تركيا هو مركز International Clinics. وسوف نعرض لكم أهم مراحل زراعة الاسنان في تركيا والخطوات التي تُجرى للمريض لإتمام عملية زراعة الأسنان في تركيا.

زراعة الاسنان في تركيا المرحلة الأولى

  • من مراحل زراعة الاسنان في تركيا المرحلة الأولى وهي فحص فم المريض ومعرفة مدى صحته وقوة الفك وعمل أشعة البانوراما للفم. وبعد إجراء هذه الفحوصات يقوم الطبيب المختص بما يلزم إجراؤه للفم. وإذا تقرَّر للمريض إجراء عملية زرع أسنان يقوم الطبيب بأخذ قياسات الأسنان المراد زرعها. ثم إرسال هذه القياسات إلى مُختبر تصنيع الأسنان، فقد تُجرى عمليات زراعة الأسنان في تركيا على أن كل مريض تصنع له أسنان خاصة به. وتكون هذه الأسنان مُطابقة جدًّا لأسنانه الحقيقية لتكون قريبة جدًّا من الطبيعية ولا يستطيع الآخرون تمييزها بين أسنانه الأخرى. وهذه هي مزايا عملية زراعة الأسنان في تركيا. وفي هذه المرحلة أيضًا يحدد الطبيب موعدًا لإجراء عملية زرع الأسنان.

زراعة الاسنان في تركيا المرحلة الثانية

  • من مراحل زراعة الاسنان في تركيا المرحلة الثانية وهي إجراء عملية زراعة الأسنان في تركيا والتي تقام في مركز International Clinics التي تقوم بعمليات زرع الأسنان. وتكون هذه العملية عادة على مرحلتين الأولى منهما هي مرحلة زرع المسامير أو الجذور الاصطناعية في فك المريض وتكون هذه العملية سهلة جدًّا ولا تتطلب تخديرًا كاملًا للجسم.
  • وإنما يقوم الطبيب بتخدير مكان الفك الذي يريد زرع الجذر به. ومدة هذه العملية لا تتجاوز عشر دقائق لا يشعر فيها المريض بأي ألم سوى وخز إبرة التخدير. ويتكون الجذر الاصطناعي الذي يزرع بفك المريض من مادة التيتانيوم القابلة للالتحام بعظام الفك.

مزايا عملية زراعة الأسنان في تركيا

  • التطور الهائل في مجال زراعة الاسنان ساعد في زيادة نسب نجاح عمليات زراعة الأسنان في تركيا. وبالتالي تحقيق نجاحاً كبيراً في هذا النوع من العمليات.
  • تضم تركيا العديد من المراكز الطبية المتخصصة في عمليات التجميل وخاصة زراعة الأسنان. وحرص هذه المراكز على استخدام أفضل وأحدث الأجهزة العالمية المستخدمة في عملية زراعة الأسنان.
  • من أهم مزايا عملية زراعة الأسنان في تركيا، ان هذه المادة غير قابلة للانزلاق عن عظام الفك. وأيضًا تلتحم مع عظام الفك بعد عدة أسابيع من إجراء عملية زراعة المسامير أو الجذور الاصطناعية. لهذا تعد هذه الأسنان التي تزرع في فم المريض أسنان شبه طبيعية وتدوم لأكثر من 30 سنة أو مدى الحياة لو اعتنى الشخص بصحة فمه ونظافة أسنانه.
  • وبعد مرحلة زراعة الجذور الاصطناعية يعطي الطبيب مدة عدة أسابيع حتى يقوم بتركيب الأسنان الاصطناعية المكونة من مادة الزركونيوم. وذلك بعد التأكد من التحام الجذور مع عظام الفك. وفي هذه الفترة ما بين زراعة الجذور وتركيب الأسنان يقوم الطبيب بوضع للمريض أسنان اصطناعية مؤقتة.

وبالأخص إذا كانت الأسنان المراد زرعها من الأسنان الأمامية أو القواطع. ثم المرحلة الثانية من عملية زراعة الأسنان في تركيا وهو موعد عملية تركيب الأسنان يقوم الطبيب بشق فتحة صغيرة من اللثة في نفس المكان الذي قام بزراعة الجذر به وتركيب السن عليه، وهذه العملية لا تؤذي أبدًا ولا تستغرق وقتًا طويلًا، ولا تحتاج إلى تخدير كامل، سوى بنج موضعي، ويستطيع المريض مغادرة المركز بعد إتمام العملية.

وقد يحتاج المريض إلى بعض المهدئات بعد إتمام العملية والانتهاء منها، وبعد إجراء عملية زراعة الأسنان في تركيا يجب على المريض مراعاة صحة الفم والمحافظة على نظافة أسنانه، وأيضًا مراجعة الطبيب كل ستة أشهر لفحص حالة الأسنان ومدى التحام الأسنان مع عظام الفك.

ما هي الإجراءات الواجب على الشخص تحقيقها قبل الخضوع لعملية زراعة الأسنان؟

هناك مجموعة من الشروط والإجراءات التي يجب على الشخص المقبل على زراعة الأسنان من تحقيقها وذلك من أجل ضمان سلامته ونجاح العملية، ويمكن إيجاز هذه الإجراءات فيما يلي:

  • لابد من إجراء فحوصات وأشعة للتأكد من متانة عظام الفك الذي سيتم ثقبه.
  • يجب أن يتأكد الشخص من أنه لا يعاني من أمراض قد تضعف من عظام الفك. مثل مرض السكري فى مرحلة متقدمة أو هشاشة العظام أو أمراض القلب أو الخضوع للعلاج الإشعاعى.
  • الابتعاد عن التدخين بصورة مكثفة.
  • لابد من أن يكون المريض محافظاً على نظافة وصحة أسنانه ووجود كم مناسب من عظام الفك وأن يتأكد الطبيب من أن عظام الفك بعيدة عن تجويف الأنف وبعيدة أيضاً عن أعصاب الفك .

ما هي الإجراءات الواجب على الفرد إتباعها بعد إجراء عملية زراعة الأسنان؟

  • التعامل مع الأسنان المزروعة على أنها طبيعية.
  • المواظبة على تنظيفها بمعجون الأسنان.
  • الحرص على المتابعة مع الطبيب المختص بصورة دورية لمدة ستة أشهر على الأقل بعد العملية وفي حالة الشعور بأي ألم.

الآثار الجانبية والمضاعفات التي يمكن أن تتسبب بها عملية زراعة الاسنان

ويحذر الأطباء في مركز International Clinics من بعض الآثار الجانبية والمضاعفات التي يمكن أن تتسبب بها عملية زراعة الأسنان ويمكن إجمال تلك الأضرار فيما يلي:

  • سهولة حدوث عدوى ونقل الجراثيم نتيجة فتح الطبيب ثقوباً في اللثة مما يسهل تنقل الجراثيم.
  • صعوبة تناول المشروبات الساخنة جداً أو الباردة جداً، حيث يجب أن يتم تركها حتى تهدأ قبل تناولها.
  • لا يتحمل أي فك عملية زراعة الأسنان لذلك قد يحدث تورم بالفك بعد زراعة الأسنان مما يجبر الطبيب على خلع الأسنان بعد زراعتها.
  • التشخيص الخاطيء قبل الزراعة فمثلاً قد يخطيء الطبيب في زراعة أكثر من سن في آن واحد بينما لا يتحمل الفك كل ذلك.
  • حدوث التهابات حادة نتيجة الإهمال في تنظيف الأسنان. ولذلك فيجب على المريض الحرص على تنظيف الأسنان بصورة منتظمة بعد الخضوع للعملية من أجل ضمان الحصول على نتائج باهرة.
  • تطبيق المخدر الموضعي أثناء الجراحة له العديد من الآثار الجانبية التي قد لا يتحملها بعض الأشخاص، حيث من الممكن أن يتسبب لهم المخدر في حدوث حساسية مفرطة.
  • عند التعرض لخلع أسنان مزروعة أو التعرض لإزالتها وزرع أسنان أخرى يعاني الفرد من إنهاك اللثة، وإزالة جذور الأسنان وعظام الفك.
  • والجدير بالذكر أن جراحات زراعة الأسنان لا تتسبب في  تراجع نمو الأسنان أو تدمير عظام الفك كما يعتقد البعض كما أن الشخص الذي يجري عملية زراعة الأسنان لا يضطر إلى خلع أسنان أخرى من أجل إجراء الجراحة.

ما هي المكونات التي يستخدمها الطبيب في زراعة الأسنان في مركز International Clinics؟

  • إسطوانة الزرع: وهي إسطوانة يقوم الطبيب بزرعها في عظام الفك بعد عمل ثقب لها وتتكون من معدن التيتانيوم وهو معدن أمن تماماً ويناسب طبيعة الجسم وهو بمثابة الجذر. .
  • مسمار الزرع: يتم وضعه فوق الإسطوانة.
  • غطاء التشافي: غطاء مؤقت يوضع لحماية المعدن والمسمار لحين تركيب السن الجديد.
  • السن الجديد الذي يركب بدل غطاء التشافي فوق إسطوانة الزرع  ومسمار الزرع.

كيف يتم إجراء عملية زراعة الاسنان داخل مركز International Clinics؟

  • من المعروف عن تركيا أنها تحتل مكانة متميزة في إجراء عمليات التجميل والتي منها عملية زراعة الاسنان التي تندرج في قائمة تجميل الأسنان.
  • ومن أفضل الأماكن التي يتم فيها الخضوع لعملية زراعة الاسنان في تركيا هو مركز انترناشونال كلينك.
  • عندما يفقد الشخص سن واحد أو مجموعة من الأسنان يبدأ الطبيب المختص في مركز International Clinics بعمل فحص كامل للفك وربما يتطلب ذلك في البداية عمل أشعة على الفك وتحديد المنطقة المحددة لعمل زراعة الأسنان وبعد التأكد من مناسبة المنطقة لعملية الزرع يبدأ الطبيب بتعقيمها جيداً ثم تطبيق مخدر موضعي ثم بعد ذلك يقوم بحفر اللثة لكي تظهر له العظام
  • ثم يقوم بعمل ثقوب في اللثة وبعدها يتم زرع إسطوانة معدنية في الفك مصنوعة من مادة التيتانيوم وتثبيتها جيداً في العظم ثم تغطية الثقوب بأنسجة اللثة وفي الغالب تستغرق عملية زراعة الاسنان من ساعة إلى ساعتين، ويبقى السن المزروع حوالي ستة أشهر حتى يلتئم بشكل طبيعي مع عظام الفك المحيطة به.

ختاما

يمكن للشخص الذي خضع لزراعة الأسنان أن يستمتع بممارسة حياته بصورة أفضل حيث أن الحصول على أسنان صحية تمنحه الثقة بنفسه وتجعله يختلط بالآخرين أكثر كما أن ذلك يساعده في الحصول على ابتسامة جذابة، وتدوم الأسنان المزروعة لفترة طويلة ومع المواظبة على الاعتناء بها جيداً يستطيع الشخص الاستمتاع بها طوال عمره.

International Clinics