ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي (ليزر فراكشنال)

يوجد كثير من تقنيات الليزر المستخدمة في علاج مشاكل الجلد وندبات حب الشباب والتجاعيد في الوجه والرقبة، ومن بين ذلك ليزر الضوء النابض المكثف “Intense Pulsed Light”، و الليزر الكربوني “Carbon Dioxide Laser”، و ليزر كيو سويتش “Q-Switched”، وليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي “co2″، وسوف تتمحور عناصر موضوعنا حول النوع الأخير.

ما أبرز استخدامات ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي؟

من أبرز استخدامات ليزر ثاني أكسيد الكربون في المهام الطبية ما يلي:   

1- تجديد بشرة الوجه:

يعتبر ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي من بين النظم الناجحة للغاية في تجميل الوجه ومعالجة الخطوط والتجاعيد التي تظهر مع مرور الوقت. نتيجة للتقدم في العمر، ويصل إلى الشقوق العميقة التي لا يمكن لحقن البوتكس التعامل معها. كما ويكون ذلك بمناطق مختلفة. مثل: الرقبة. وجفن العين، ومن ثم اختفاء هذه السلبيات بشكل نهائي من تقسيمات الوجه.

2- معالجة الوحمات بتقنية ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي:

  • الوحمات عبارة عن آفات تصيب الجلد، ويطلق عليها مسمى آخر “الشامات”. وهي صغيرة من حيث الحجم، و ذات لون أسود أو أزرق أو أصفر، وتحدث في مرحلة الطفولة أو المراهقة، وقد تختفي مع مرور الوقت، وغالبًا ما تكون غير ضارة غير أن مظهرها سلبي، وخاصة إذا ما كانت في أماكن ظاهرة.
  • يمكن أن تظهر الوحمات في أماكن مختلفة من الجسم مثل: الوجه والأصابع وفروة الرأس والإبطين، وقد يصل عددها بالجسم إلى أربعين شامة.
  • يرجع ظهور الوحمات إلى نمو غير طبيعي في خلايا الجلد حيث تظهر خلايا ميلانينية ذات صبغة ملونة.
احصل على سعر خاص بك في الحال!
تواصل معنا

3- معالجة البقع:

تظهر البقع على الوجه نتيجة لعديدٍ من الأسباب، ومن بين ذلك التعرض لأشعة الشمس فترات طويلة، وكذلك التقدم في العمر، والبعض من السيدات يصبن بالبقع بعد عمليات الولادة، و استخدام ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي مفضل في هذه النوعية من الحالات، ويساعد على التخلص من البقع.

4- ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي لمعالجة الندبات:

يعالج ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي “co2” الآثار التي توجد على الوجه أو الصدر أو الظهر، وقد يكون ذلك ناتج عن عمليات جراحية أو حب الشباب أو الجدري أو الحروف، وجميع هذه الآثار تظهر بصورة واضحة على الجلد بعد المعالجة، وتكون في شكل احمرار.

يمكن السيطرة على الندبات من خلال ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي، ونفس الأمر بالنسبة لآثار حب الشباب العميقة، والتي تكون في هيئة بيضاوية أو دائرية وتنشأ بسبب انجذاب حب الشباب للطبقات الداخلية من البشرة، ويصعب علاجها من خلال الطرق التقليدية.

قد يهمك قراءة:

5- معالجة الآفات بمنطقة اللحية:

يعاني بعض الرجال من ظهور آفات في صورة طفح جلدي أسفل الجلد. ويُسبب ذلك الحكة التي تتفاوت في حدتها بين مريض وآخر، وسبب حدوث ذلك هو الإصابة نتيجة العدوى بنوع من الفطريات. وهما”: T. mentagrophytes var” . و” T. verrucosum”. ويمكن أن يتحول شكل الطفح الجلدي إلى قوباء مؤلمة بمرور الوقت. كما ويساعد ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي على التخلص من تلك الآفات واستعادة نضارة البشرة. 

6- معالجة سرطان الجلد:

  • سرطان الجلد عبارة عن نمو غير طبيعي في الخلايا التي تشكل أنسجة الجلد، وقد يعتري ذلك الخلايا المعرضة أو غير المعرضة لضوء الشمس، وفي حالة تجنب أشعة الشمس فوق البنفسجية فإن ذلك يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان الجلد، ومن أبرز المناطق التي يمكن أن يصيبها سرطان الجلد الوجه وفروة الرأس والصدر والعنق والأذنين.
  • يعتبر ليزر ثاني أكسيد الكربون فعال في معالجة سرطان الجلد. حيث يمكن عن طريقه تسليط الضوء الكثيف لتدمير الأورام السرطانية السطحية أو التي توجد في بطانة أعضاء الجسم الداخلية. مثل سرطان الجلد القاعدي وسرطان الرئة وسرطان المهبل. حيث يسهل قطع الأنسجة المصابة بالخلايا السرطانية، وذلك بدلًا من استخدم المشرط الجراحي التقليدية.

7- الأورام الحبيبية القيحية:

  • تتكون الأورام الحبيبية القيحية نتيجة النمو غير الطبيعي للشعيرات الدموية، ويصبح حجمها أكبر مما هو معتاد، ومن ثم تنتفخ الأنسجة، وتظهر هذه الأورام في صورة بيضاوية أو دائرية تعتري الجلد، ويميل لونها إلى الأحمر، وهي غير ضارة.
  • يمكن أن تظهر هذه الأورام خلال فترات الحمل، أو بعد إصابة الجلد، وهي سريعة النمو، وفي بعض الأحيان  تنزف عند تعرضها للخدش، أو عند ارتطامها بجسم ما.
  • هناك البعض من الأفراد المصابين بالأورام الحبيبية القيحية يشفون مباشرة بدون اللجوء لعلاج معين، وآخرون يلجؤون إلى الحلول الجراحية، وفي الفترة الأخيرة أثبت استخدام ليزر ثاني أكسيد الكربون فاعليته في معالجة هذه النوعية من الأورام.

8- ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي لمعالجة انتفاخ الأذن:

  • قد يكون الانتفاخ الذي يصيب الأذن مؤلم أو غير مؤلم. وهو عبارة عن تكيسات أو أورام صلبة أو لينة، وقد تكون ذات حجم ثابت أو متغير، وهذه التكيسات ممتلئة بخلايا الجلد الميتة والزيوت والصديد. وغالبًا ما يكون ذلك الوضع مؤقت وسرعان ما يزول، وفي بعض الأحوال قد يحدث استمرارية للانتفاخ، ويتطلب الأمر تدخل علاجي.
  • يحدث انتفاخ الأذن بسبب تضخم الغدد الليمفاوية، أو لظهور حب الشباب، أو الالتهابات، أو الورم الشحمي. ويصاحب ذلك كثير من الأعراض. مثل:
    • الألم، وارتفاع في درجة الحرارة.
    • والاحمرار.
    • والتورم.
    • والصديد.
    • والحكة.
  • ويوجد أيضًا أعراض أخرى قد تظهر على حسب درجة الإصابة؛ مثل:
    • التعرق.
    • والسعال.
    • والتهاب الحلق.
    • وسيلان الأنف.
    • والإغماء.
    • وآلام المفاصل. 
  • توجد وسائل مختلفة لعلاج انتفاخ الأذن. ومن بينها المضادات الحيوية، والمسكنات، كما يمكن استخدام بعض الوسائل الطبيعية التي يتم دهنها على منطقة الانتفاخ. مثل:
  • زيت الزيتون.
  • وزيت الخروع.
  • والصبار.
  • يمكن معالجة انتفاخ الأذن بشكل فوري عن طريق ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي. حيث إن تلك الوسيلة مجدية وفعالة للحالات المستعصية التي لم تستطع الوسائل الأخرى معالجتها.

9- التخلص من طبقات الدهون في جفون العيون:

تتكون طبقات الدهون في جفون العيون العلوية والسفلية، ويكون ذلك نتيجة لضعف عضلات العين. ويسبب ذلك ظهور تجاعيد تجعل من مظهر الوجه كبير في السن، ومن ثم ينتج عن ذلك كثير من المشاكل على الجانب النفسي. وعلى وجه الخصوص بالنسبة للسيدات، وتساعد جلسات استخدام ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي في التخلص من النتوءات والتجاعيد وطبقات الدهون، واستعادة المظهر الشبابي من جديد، ويتطلب ذلك عدد من الجلسات على حسب كل حالة.

10- ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي لمعالجة تضخم انتفاخ الأنف:

  • يسبب تضخم غضاريف الأنف إزعاج شديد للمصابين به، كما أنه يؤثر بشكل سلبي على عملية التنفس.
  • نظرًا لأن هذه الغضاريف عبارة عن ممرات يمر بها الهواء الذي تستقبله الأنف.
  • ويتم ترطيب الهواء في تلك المنطقة.
  • وذلك المرض عبارة عن اضطراب مزمن يؤدي إلى امتلاء الأنف بالمخاط مع وجود صعوبة وتضيق.

ومن أبرز الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ذلك:

  • نزلات البرد والحساسية المفرطة.
  • والحمل.
  • وتناول بعض الأدوية العلاجية.
  • وعدوى الجهاز التنفسي.

يسهل في تلك الفترة إعادة تشكيل غضاريف الأنف عن طريق الليزر، ويساعد ذلك على استعادة كفاءة التنفس.

الأسئلة الشائعة

ينتج عن تطبيق ليزر ثاني أوكسيد الكربون تقلصات في ألياف الكولاجين أسفل البشرة بمعدل 30%. وفي فترة 1-3 أشهر التالية يتكون كولاجين جديد أسفل البشرة ويلتئم مع أنسجة الربط وتتجدد البشرة.

يشعر المريض بصعقات خفيفة. يمكن تخفيف هذا الإحساس باستخدام الكريمات التي لها تأثير المخدر أو بتسليط الهواء البارد على المكان المستهدف.

– لا حاجة لوضع الضمادة بعد تطبيق ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي.
– يظهر احمرار في البشرة يستمر لمدة تتراوح من 3-7 ايام.
– وتقشر طفيف في البشرة.
– يستطيع المريض العودة لممارسة حياته الطبيعية بعد الإجراء مباشرة.

من 3-5 جلسات في حالة آثار حب الشباب العميقة جدًا والتجاعيد.

احجز استشارتك المجانية مع أفضل أطباء التجميل في العالم!
تواصل معنا

لماذا إنترناشونال كلينيكس؟

يعمل في مركز إنترناشونال كلينيكس فريق من أفضل الأطباء الجاهزين دومًا للإجابة على مختلف الأسئلة، وتقديم أفضل النصائح التي تتناسب مع كل حالة بشكل منفرد.

يضم مركز إنترناشونال كلينكس في تركيا مجموعة من أهم أطباء التجميل والمختصين القادرين على تأكيد ما يلي:

  • الحصول على نتائج مثالية وسريعة لعمليات التجميل.
  • تسير العملية بشكل آمن وسليم تحت أيدي الخبراء.
  • تقليل مشاعر الخوف من حدوث المخاطر والمضاعفات بعد العملية.

بالإضافة إلى تقليل مدة الشفاء قدر الإمكان من خلال استخدام أفضل الوسائل والتقنيات الحديثة، وبإشراف أطبائنا أصحاب الخبرة العالية.

الخاتمة

وصلنا إلى نهاية المقال الذي استعرضنا فيه أبرز استخدامات تقنية ليزر ثاني أوكسيد الكربون لعلاج ندبات حب الشباب وتجاعيد الرقبة والوجه وغيره.

ندعوكم لزيارة مركزنا في إنترناشيونال كلينيكس الرائد في مجال الجراحات التجميلية الجراحية وغير الجراحية، وسيعمل فريقنا الطبي الاحترافي على خدمتكم لتحقيق أفضل النتائج المثبتة بشهادات وتجارب العملاء على مدار السنوات الماضية.

اقرأ أيضًا: