الأمراض التي تصيب العين كثير، وعلاجاتها مختلفة ومتنوعة، في بعض الحالات يحتاج المريض  إلى زراعة عدسة داخل العين؛ نتيجة إصابة العين بإعتام العدسة التي تسبب رؤية ضبابية وضعف النظر، وتصل إلى العمى في الحالات المتقدمة. وأصبحت عملية زراعة العدسات داخل العين في تركيا من العمليات الشائعة والبسيطة، نتيجة توفر مختلف التقنيات الحديثة التي تساعد في رفع درجة الأمان عند إجراء مثل هذه العمليات.

نستعرض في هذا المقال أهم ميزات ومخاطر عملية زرع العدسات داخل العين، بالإضافة إلى شرح كيفية إجراء العملية وتكلفتها في تركيا.

زراعة العدسات داخل العين

ما هي عملية زراعة العدسات داخل العين؟

هي عملية جراحية في مجال تصحيح البصر وعلاج العيون، تستبدل خلالها عدسة العين، وهي جزء شفاف في مقدمة العين يعمل على تركيز الضوء وتوجيهه إلى الشبكية، بسبب عدم قدرة العدسة الطبيعية على أداء وظيفتها.

عند تعرض العدسة الطبيعية لأي مرض أو أذية ينعكس ذلك على قدرة الشخص على الرؤية بوضوح، لذلك يمكن أن تزال وتزرع عدسة صناعية جديدة في مكانها تمامًا لإستعادة النظر.

تشيع هذه العملية بين المرضى الذين تعرضوا سابقاً لمرض المياه البيضاء، إضافة للكبار في السن الذين بدأت عدسة العين لديهم بفقدان مرونتها وشفافيتها وقدرتها على التعامل مع الضوء.

أنواع عملية زراعة العدسات داخل العين

تتنوع عمليات زراعة العدسات باختلاف الحالة والمريض والحل الأمثل للمشكلة وقرار الطبيب، وأهم هذه العمليات:

أولاً: زراعة العدسة أحادية البؤرة

من أكثر أنواع العدسات شيوعاً، والتي تساعد المرضى على الرؤية بشكل أفضل على العموم، لكن بسبب كونها غير مرنة كما العدسات الطبيعية، سيصعب على المريض رؤية الأغراض والنصوص القريبة بوضوح، لذا يستخدم معها نظارات للقراءة القريبة.

ثانياً: زراعة العدسة متعددة البؤر

تقدم هذه العدسات حلاً وسطاً بين العدسات الطبيعية المرنة وبين العدسات أحادية البؤرة، حيث تحتوي مناطق ببؤر مختلفة، يمكن للمريض الاعتماد عليها للنظر إلى الأشياء القريبة والبعيدة. تستغرق هذه العدسات فترة جيدة للاعتياد عليها لكنها تعتبر حلاً مقبولاً لمشاكل العدسات.

ثالثاً: زراعة العدسات القابلة للتعديل

في حالة العدسات البؤرية، سواء كانت متعددة البؤر أو أحادية البؤر، يجب على الطبيب أخذ القياسات والفحوصات قبل العملية، وقد يؤدي هذا الى اختلاف في جودة النظر عن المتوقع، أما في حالة العدسات القابلة للتعديل فيمكن للطبيب تعديل مستوى العدسة بعد الزراعة لضبط جودة الرؤية أفضل ما يمكن.

رابعاً: زراعة العدسات المتكيفة

هذه العدسات هي الأقرب في طريقة عملها للعدسات الطبيعية، فهي قادرة على الحركة وتغيير مستوى البؤرية ويمكن الاستعانة بها للنظر إلى الأشياء القريبة أو البعيدة بوضوح.

نصائح قبل عملية زرع العدسة داخل العين

قبل إجراء عملية زرع العدسة يحتاج المريض إلى استشارة الطبيب المختص، واتباع النصائح التالية:

  • إخبار الطبيب بالأمراض المزمنة التي يعاني منها المريض، والأدوية التي يتناولها. 
  • عدم تناول المشروبات الكحولية خلال 24 ساعة السابقة للعملية.
  • الإقلاع عن التدخين قبل أسبوع على الأقل من العملية.
  • التوقف عن تناول المميعات الدموية قبل أسبوع من العملية.
زؤع العدسة داخل العين

كيف تتم عملية زراعة عدسة العين؟

أولًا: التحضير للعملية

قبل إجراء العملية يقوم الطبيب بالفحص الشامل للنظر والعين والعدسة، كما يقوم بقياس حجم العين لتحديد نوع العدسة المناسبة، ثمّ تنظف المنطقة المحيطة بالعين، بالإضافة إلى تطبيق قطرة موسعة للحدقة داخل العين.

ثانيًا: التخدير

عادة ما يستخدم التخدير الموضعي في عمليات زرع العدسة، إلّا أنّه في حال كان المريض غير قادر على الثبات فيمكن أن يستخدم الطبيب تخديرًا عامًا.

ثالثًا: فتح الشقوق والبدء بالعملية

بعد تمام التخدير يبدأ الطبيب بإجراء العملية وفقًا للخطوات التالية:

  • فتح شق في مقدمة العين يدويًا أو باستخدام أشعة الليزر.
  • استحلاب عدسة العين أي إرسال الموجات فوق الصوتية من خلال الجرح لتفتيت العدسة.
  • سحب قطع العدسة بدقة شديدة إلى خارج العين.
  • إدخال عدسة صناعية قابلة للطي من خلال الجرح الصغير، لتأخذ مكان العدسة القديمة تمامًا.
  • إغلاق الشق الذي غالبًا لا يحتاج إلى غرزات.
  • وضع ضماد لحماية العين من التلوث.
ترغب بمعرفة المزيد عن عمليات زرع العدسات في تركيا؟ فريقنا من المختصين جاهز للإجابة على أسئلتك
تواصل معنا
نصائح بعد زرع العدسة بالعين

نصائح بعد عملية زرع العدسات

بعد انتهاء العملية يمكن أن يعود المريض إلى المنزل في نفس اليوم، إلّا أن العين تكون حساسة جدًا خلال فترة الشفاء وتحتاج إلى العناية والانتباه، لذلك يجب اتباع ما يلي:

  • الابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس المباشرة، وارتداء النظارات الشمسية عند الخروج.
  • تجنب السباحة والساونا وحمامات المياه الساخنة.
  • وضع القطّارات المضادة للإلتهاب والقطرات المرطبة للعين.
  • عدم وضع مستحضرات التجميل لمدة 15-30 يوم.
  • حماية العين من التلوث بالغبار أو لمسها بيد غير نظيفة.
  • وضع الضماد أثناء النوم أو عند الخروج. 

ننصحك أيضاً بقراءة: فحص المجال البصري | طريقة إجراء الفحص وتحليل النتائج

تكلفة عملية زراعة العدسة داخل العين في تركيا

تعد تركيا من أرخص دول العالم في مجال العمليات الجراحية والخدمات الصحية، حيث تقدر تكلفة عملية زراعة العدسة داخل العين في تركيا بما يقارب 2000-3500 دولار أمريكي. 

نعمل في مركز إنترناشونال كلينيكس على توفير أحدث التقنيات، وأفضل الخبراء القادرين على التعامل مع مختلف الحالات بطريقة احترافية. 

ترغب بمعرفة تخمين دقيق لتكلفة العملية في حالتك؟ فريقنا جاهز للإجابة على كافة أسئلتك
تواصل معنا

لماذا إنترناشونال كلينيكس؟

إنّ مركز إنترناشونال كلينيكس حريص دومًا على تأمين مختلف الميزات التي تضمن للمريض أفضل النتائج العلاجية، بالإضافة إلى الراحة والاطمئنان. ومن أهمها: 

  • توفير التقنيات والأجهزة الحديثة التي تزيد من درجة أمان ونجاح العملية.
  • أفضل الأطباء المختصين وأصحاب الخبرة الطويلة في مجال زراعة العدسات داخل العين.
  • التعامل بشكل احترافي مع المرضى، وتقديم العلاج المناسب بناءً على حالة كل مريض.
ميزات زرع العدسة في العين

ميزات عملية زراعة العدسة داخل العين

تتمتع عملية زراعة العدسة بالعديد من الفوائد والميزات التي تشمل ما يلي:

  • سريعة لا تحتاج إلى وقت طويل حيث تستغرق زراعة عدسة العين الواحدة  20 دقيقة فقط. 
  • تصحيح النظر وتحسين جودة الحياة.
  • لا تحتاج إلى فترة نقاهة طويلة، ويعود المريض إلى ممارسة مهامه اليومية خلال عدة أيام. 
  • نسبة نجاحها عالية.

أسئلة شائعة عن عملية زراعة العدسة داخل العين

نعم يمكن أن يضطر الطبيب إلى إزالة العدسة المزروعة في العين، في حال حدوث المضاعفات أو عدم ملاءمة العدسة للعين، حيث تزال وتستبدل بعدسة أخرى.

يعود النظر خلال 24 ساعة عند إزالة الضماد، ويستمر التحسن بشكل تدريجي خلال شهر إلى 6 أشهر بعد العملية.

مع استخدام التقنيات الحديثة فإن المريض غالبًا لا يشعر بالألم أبدًا، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يعاني من الشعور بوخز بسيط يزول خلال عدة ساعات بعد العملية.

تعد عملية زراعة العدسات من العمليات البسيطة التي لا تحتاج وقتًا طويلًا، عادة ما تستغرق 20-30 دقيقة للعين الواحدة.

عادةً ما ينصح بأن يكون عمر المريض قد تجاوز العشرين عامًا، حيث تكون حالة النظر مستقرة تمامًا، كما يفضل أن لا يكون المريض قد تجاوز عمر 40 عامًا.

مخاطر عملية زراعة العدسة داخل العين

مثل أي عملية جراحية يمكن أن تترافق عملية زراعة العدسات مع بعض المخاطر والآثار الجانبية، التي تتضمن ما يلي:

  • احمرار وحكة في العين. 
  • تورم أو تدلي الجفن. 
  • جفاف العين.
  • حساسية بسيطة تجاه الضوء أو عدم تقبل الضوء الساطع. 
  • عدم وضوح الرؤية لعدة أيام.
  • في بعض الحالات يمكن أن يحدث عدوى التهابية.

كما يجب طلب الرعاية الطبية مباشرةً في حال حدوث مايلي: 

  • ألم شديد لا يستجيب على المسكنات. 
  • نزيف في العين. 
  • تورم أو احمرار شديد يزداد مع الوقت. 
  • رؤية مزدوجة في إحدى العينين. 
  • فقدان البصر 
  • رؤية طرف العدسة أو الشعور بها. 
  • ارتفاع ضغط العين. 

أيهما أفضل استبدال النظارات بعملية الليزر ﺃم زرع عدسات داخل العين؟

تتميز عملية زرع العدسات داخل العين بالدقة و السلامة. وعلى حسب رأي الأطباء فإن الجراحة بالليزر و زرع عدسات داخل العين هما حلان مختلفان: فالليزر يستعمل غالبًا ﻜﺄداة لقطع القرنية، و عملية زرع العدسات تتم ﺒﺈدخال العدسة داخل القرنية ﺃو لتغيير العدسة الطبيعية للعين.

كما أن الهدف من الليزر هو تصحيح اﻟﺨﻄﺄ نهائيًا، ﺃما جراحة زرع العدسة فمن الممكن استبدالها.

الخاتمة 

تعد زراعة العدسة داخل العين من العمليات الجراحية الآمنة، وتشكل حلًا مثاليًا للعديد من مشاكل الرؤية التي يمكن أن تصل في بعض الحالات إلى فقدان النظر، بالرغم من ذلك فإنّ تحديد حاجة الشخص لهذا النوع من العمليات يحتاج إلى استشارة الطبيب المختص، وإجراء عدد من الفحوصات الخاصة.  

 يضم مركز إنترناشونال كلينيكس مجموعة من أمهر الأطباء المختصين في تركيا، وهم على استعداد دومًا لتقديم النصائح والحلول المناسبة والإجابة على مختلف الأسئلة.

ننصحك أيضاً بقراءة: