علاج العقم عند النساء

يعرف العقم عند النساء female infertility بأنه حالة من الاضطرابات التي تحدث للسيدات لأسباب كثيرة قد تكون معلومة أو غير معلومة، بحيث تقل الخصوبة لدى السيدات بشكل طبيعي في بداية سن الثلاثين تقريبًا. كما ويحدث ذلك عند انخفاض جودة وكمية البويضات.

يمكن أن تكون أسباب العقم عند السيدات غير قابلة للتشخيص. لكن هناك الكثير من العلاجات للاضطرابات المختلفة المسببة للمشكلات في الحمل، وفي الغالب لا يكون العلاج ضروريًا، لأنه بعد عامين من المحاولة ينجح أكثر من نصف الأزواج المصابين بالعقم في الإنجاب.

وقد أشارت العديد من الأبحاث بأن سيدة من بين كل 7 سيدات تتراوح أعمارهن من 30 – 35 عامًا يكون لديها مشكلات في الحمل، وسيدة من بين كل 5 سيدات تتراوح أعمارهن بين 35 و39 عامًا تعاني من مشاكل الحمل. وتختلف النسبة حينما تصل المرأة إلى ما بين 40 و45 عامًا لتصبح واحدة بين كل 4 سيدات.

أنواع العقم عند النساء

العقم الأولي: ويصيب المرأة عند زواجها أو في بداية حياتها الجنسية. والتي ترجع أسبابها غالبًا لمشاكل في الهرمونات أو التغذية أو لعدم اكتمال نمو الأعضاء التناسلية لأسباب تكوينية، وترتفع نسبة النساء المصابين بالعقم الأولي في البلدان الباردة.

العقم الثانوي: وهو يصيب المرأة بعد إجرائها عملية إجهاض، أو بعد ولادة طفل أو طفلين. ترتفع نسبة النساء المصابون بالعقم الثانوي في البلدان النامية.

ما هي عملية علاج العقم عند النساء؟

علاج العقم عند النساء هو أمر يشغل الكثير منهن، وذلك لرغبتهن في الإنجاب. حيث يعرف العقم بأنه عدم مقدرة المرأة المتزوجة على الحمل رغم ممارسة الجماع بشكل متكرر لمدة عام على الأقل.

الأسباب الدافعة لإجراء عملية العقم عند النساء

أسباب مهبلية ومنها

  • ضيق المهبل الشديد أو انسداده، حيث يمنع إدخال العضو الذكري.
  • التهابات بجدار المهبل تمنع الجماع.

مشاكل في عنق الرحم

حيث تقدر نسبة 5% من حالات العقم لدى النساء بسبب مشكلات في عنق الرحم، وتسبب إعاقة دخول الحيوانات المنوية للرحم وحدوث الحمل. ومن أمثلة مشكلات عنق الرحم:

  • سماكة المادة المخاطية في عنق الرحم، مما يمنع وصول السائل المنوي للمبيض ليتم التلقيح.
  • علاج عنق الرحم بالليزر cone biopsy، حيث أن قلة المادة المخاطية في عنق الرحم تمنع وصول السائل المنوي.
  • وجود أجسام مضادة في عنق الرحم تتسبب بقتل الحيوانات المنوية.
  • انسداد عنق الرحم.

أسباب تتعلق بمشاكل في الرحم

مثل التشوهات الخلقية أو وجود أورام ليفيه، أو زوائد لحمية، أو جراحات سابقة، مما يعيق تعشيش البويضة الملقحة بباطن الرحم لتكبر وتنمو.

خلل في قناتي فالوب

حيث يشكل هذا الخلل نسبة 30% – 40% من أسباب العقم لدى النساء. حيث تنقل هذه الأنابيب البويضة من المبيض لتلتقي بالنطفة ويتم التلقيح، ثم بعد ذلك تتابع البويضة الملقحة طريقها للوصول إلى الرحم، ومن أسباب هذا الخلل:

  • التهابات مزمنة تسبب تلف عضلات قناة فالوب.
  • تلف نهاية القناتين (الأهداب).
  • التصاقات نتيجة عملية جراحية في إحدى القناتين.

خلل في وظيفة المبيض ومن أسبابه

  • اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء.
  • ارتفاع في معدل هرمون الذكورة.
  • تكرار الإجهاض بسبب ارتفاع هرمون LH.
  • ارتفاع نسبة هرمون الحليب.

أسباب غير معلومة عند الشريكين، حيث تكون نتائج الفحص الطبي سليمة ومع ذلك لا يحدث حمل.

أمور لا تساعد على نجاح علاج العقم عند النساء

التدخين

يسبب التدخين أضرارًا للمادة المخاطية في عنق الرحم ومبنى قناة فالوب، مما يؤدي إلى احتمالية حصول حمل خارج الرحم، كما يسبب أيضًا أضرارًا في انخفاض كمية البويضات.

الوزن

الوزن الزائد من العوامل التي تؤثر بشكل مباشر في عملية الإباضة بانتظام، ويساهم في ارتفاع نسبة العقم عند النساء.

النشاط الجنسي

تزداد نسبة الإصابة بالأمراض الجنسية مثل تراجع الخصوبة والتهابات الحوض عند النساء بسبب ممارسة الجنس الغير آمن مع عدد كبير من الرجال، مما يؤدي في النهاية إلى الإصابة بالعقم.

شرب القهوة والكحول

تحدث الكثير من حالات العقم واضطرابات الخصوبة عند النساء اللاتي يشربن الكثير من الكحول والقهوة.

كيف يتم التوصل لأسباب علاج العقم عند النساء

إن لم تتمكني من الحمل خلال فترة معقولة من الوقت، يجب عليك حينها استشارة طبيب أو طبيبة متخصصة في علاج العقم عند النساء، وسوف يتم إجراء بعض الفحوصات والاختبارات الطبية مثل:

  • اختبارات هرمونات الإباضة والغدة النخامية والغدة الدرقية المتحكمة في عملية الإنجاب.
  • تصوير قنوات فالوب والرحم hysterosalpingography باستخدام الصبغة للبحث عن أي تشوهات وانسداد في الرحم.
  • اختبار لمعرفة كمية البويضات وتحديد جودتها.
  • إجراء سونار على الحوض والبطن لمعاينة الرحم من الداخل.
  • قد يطلب الطبيب إجراء تنظير الرحم laparoscopy، وذلك وفقًا لما تعانينه من أعراض.

أنواع عمليات علاج العقم عند النساء

علاج العقم عند النساء ينطوي على التزامات مالية وزمنية وجسدية كبيرة، وعلى الرغم من أن بعض النساء لا يقمن إلا بإجراء نوع أو اثنين من أنواع علاج العقم، إلا أن هناك العديد من الطرق التي تمكن من استعادة الخصوبة لدى النساء مثل:

استخدام أدوية الخصوبة في تحفيز الإباضة

كلوميفين سترات clomiphene citrate

وهو عقار يؤخذ عن طريق الفم، ويساعد في عملية تحفيز الإباضة عن طريق حث الغدة النخامية على إفراز الكثير من هرمون الملوتن والهرمون المنبه للحويصلات، اللذان يحفزان بدورهم نمو حويصلات المبيض المحتوية على البويضات.

جونادوتروبين gonadotropins

يساعد على تحفيز الغدة النخامية بإفراز المزيد من الهرمونات لإنضاج البويضات وتحفيز إطلاقها خلال فترة الإباضة.

ميتفورمين metformin

يستخدم هذا العقار عند الاشتباه بأن مقاومة الأنسولين هي السبب في العقم، ويحدث هذا عادة عند السيدات المشخصة بمتلازمة المبيض متعدد التكيسات، حيث يساعد عقار ميتفورمين في تحسين مقاومة الأنسولين، وهو ما يزيد من احتمالية حدوث إباضة.

بروموكريبتين bromocriptine

يستخدم عقار بروموكريبتين عند زيادة معدل إنتاج البرولاكتين بواسطة الغدة النخامية، مما يسبب مشاكل في الإباضة.

جراحة تنظير البطن أو تنظير الرحم

يستخدم هذا النوع من عمليات علاج العقم عند النساء لحل المشكلات التي تقلل من نسبة الحمل، ويتضمن ذلك تصحيح شكل الرحم بإزالة الزوائد اللحمية في بطانة الرحم، بالإضافة إلى بعض الأورام الليفية التي تشوه الحوض أو الرحم، مما يسبب التصاقات في الرحم، ويؤدي ذلك إلى زيادة الفرصة في الحمل.

جراحة عكس ربط البوق

ويستخدم هذا النوع من عمليات علاج العقم عند النساء، لاستعادة الخصوبة ووصل قنوات فالوب.

جراحات قنوات فالوب

تستخدم جراحات قنوات فالوب عند انسدادها أو امتلائها بالسوائل، حيث تساعد في توسعة الأنابيب وإزالة الالتصاقات، أو إنشاء فتحة بوقية جديدة.

مخاطر استخدام أدوية الخصوبة في علاج العقم عند النساء

خطر المخاض المبكر عند الحمل بتوأم، و الإصابة بمشكلات في نمو عند الأطفال بعد الولادة، وحدوث نقص في وزن الطفل عند الولادة.

الإصابة بمتلازمة فرط تحفيز المبيض، حيث تتورم فيها المبايض وتصبح مؤلمة، تستمر الأعراض والعلامات غالبًا لمدة أسبوع، وتتضمن الإسهال والقيء والغثيان، ومن الممكن أيضًا الإصابة بأعراض أكثر حدة مثل ضيق في التنفس، تضخم مؤلم في المبايض، تجمع السوائل في البطن.

خطر الإصابة بأورام المبيض الحدية، ويحدث ذلك عند تناول أدوية علاج العقم عند النساء مثل أدوية الخصوبة لمدة تزيد على 12 شهر.