عمليات شفط الدهون هي من أكثر الإجراءات التجميلية التي يلجأ إليها العديد من الأشخاص ممن يعانون من زيادة تراكم الدهون في مناطق معينة في الجسم؛ مما يسبب عدم تناسق لمظهر الجسم العام، وتعد تركيا من أهم الوجهات العالمية للحصول على مختلف أنواع العمليات والإجراءات التجميلية مثل عملية شفط الدهون باستخدام الليزر. كما توفر تركيا للزائرين العديد من المقومات المتمثلة بجودة المراكز العلاجية لديها وخبرة الأطباء والتسهيلات الجيدة.

سنقدم لكم في هذا المقال دليلًا شاملًا عن عملية شفط الدهون باستخدام الليزر التي أثبتت فعاليتها وحققت نتائج مرضية للكثير ممن جربها.

قراءة ممتعة ومفيدة.

ما هي عملية شفط الدهون باستخدام الليزر؟

الليزر هو إجراء تجميلي يُستخدم لإذابة الدهون المتراكمة تحت الجلد عبر الطاقة الحرارية المُركزة لتسهيل شفط الدهون وسحبها إلى خارج الجسم؛ كما تتم العملية تحت التخدير الموضعي.

حقائق سريعة عن شفط الدهون بالليزر

  • يلجأ الأشخاص إلى شفط الدهون عند فشل فعالية الأنظمة الغذائية أو ممارسة التمارين الرياضية.
  • تعتبر فترة الاستشفاء الخاصة بعملية شفط الدهون بالليزر قصيرة للغاية فهي لا تتجاوز الأسبوع.
  • لا يفقد المريض نسبة كبيرة من الدم مثل الأساليب الجراحية القديمة التي كانت تستخدم فيها المشارط الجراحية.
  • تتميز عملية شفط الدهون بالليزر بالنتائج الإيجابية، ولا يمكن أن تعاود الدهون التراكم مرة أخرى في منطقة العملية.
  • لا تسبب عملية شفط الدهون بالليزر آلام في مراحل إجرائها، ولا تحتاج إلى تخدير عام.
  • لا يظهر على الجلد جروح أو ندبات بعد إجراء العملية.
  • تساهم عملية شفط الدهون بالليزر في الحصول على جلد مشدود خالٍ من الترهلات.
  • يمكن ممارسة كافة الأعمال الوظيفية للمريض بصورة طبيعية بعد القيام بالعملية فترة قصيرة.

المرشحون لعملية شفط الدهون بالليزر

  • لا تناسب هذه العملية الأشخاص الذين يعانون من سمنة عامة في الجسم ومن يزيد معدل كثافة أجسامهم عن 30%.
  • أفضل المرشحين لعملية شفط الدهون بالليزر هم الأشخاص الذين يعانون من تجمع في الدهون في منطقة معينة في الجسم.
  • يمكن إجراء العملية لكل من تخطى عمره ال 18 عامًا.
  • يمكن إجراء العملية للتخلص من الدهون المتراكمة في منطقة واحدة من الجسم أو عدة مناطق للوصول للشكل والتناسق المطلوب.

مناطق شفط الدهون بالليزر (LAL) في الجسم

نصائح وإرشادات قبل الحصول على عملية تفتيت الدهون بالليزر (LAL)

  • اختيار الطبيب المناسب صاحب الخبرة الطويلة في إجراء هذه العمليات.
  • التوقف عن تناول بعض الأدوية التي تزيد من سيولة الدم لفترة وجيزة قبل القيام بعملية شفط الدهون بالليزر.
  • يجب على المريض أن يتجنب وضع الأدوية الموضعية مثل المراهم والكريمات على المنطقة التي يتم شفط الدهون منها لفترة مناسبة قبل الحصول على الجراحة.
  • إجراء بعض التحاليل واختبارات سرعة تخثر الدم، وتعد هذه التحاليل مهمة قبل إجراء أي نوع من الجراحة.

قبل العملية

  1. يتم الاجتماع بين الطبيب والمريض؛ حيث يعمل الطبيب على تقييم الحالة الصحية للمريض.
  2. يقوم الطبيب بتحديد المناطق المراد إزالة الدهون منها وفحص الكتل الدهنية الموضعية.
  3. يناقش الطبيب مع المريض النتائج المحتملة للجراحة.
  4. يتم إعلام المريض بالمضاعفات المحتملة لعملية شفط الدهون.
  5. يخبر الطبيب المريض بنوع التخدير الذي سيُستخدم في العملية.

اقرأ أيضًا: عمليات شفط الدهون في تركيا: أنواعها وتقنياتها ونتائجها | دليل شامل

التقنيات المستخدمة في شفط الدهون بالليزر

أولًا: تقنية كول ليبو Cool Lipo

  1. يعتبر Cool lipo أو (تفتيت الدهون بالليزر) أحدث تقنية مستخدمة لإزالة الدهون من الجسم.
  2. تقوم أشعه الليزر بتكسير الدهون وذلك بفعل الليزر الضوئي والليزر الصوتي.
  3. يعمل الليزر على شد الكولاجين تحت الجلد وكذلك شد الجلد فوق المنطقة المعالجة التي لا نشاهدها في شفط الدهون الجراحي.

لماذا يتم استخدام تقنية شفط الدهون بالليزر؟

  1. عملية آمنة جداً لشد الجسم.
  2. تتم تحت التخدير الموضعي.
  3. مدة إجراء العملية ساعة واحدة فقط للمنطقة المراد شفطها.
  4. تظهر النتيجة خلال أسبوع ويستمر التحسن تدريجياً لعدة أشهر.

فوائد تقنية Cool Lipo

  1. نتائج دائمة للمنطقة التي تم الشفط منها.
  2. لا تعود الدهون في المنطقة التي تم علاجها.
  3. جسم مشدود وممشوق بعد إجراء العملية.
  4. لا يوجد أيّ أثار أو ندبات بعد العملية.
  5. لا تترك أيّ ترهلات بالجلد.
  6. بالإمكان الرجوع للعمل بعد العملية مباشرة.

طريقة عمل تقنية Cool Lipo

  1. تعمل تحت التخدير الموضعي في العيادة.
  2. يقوم الطبيب بتحديد المنطقة المراد علاجها بواسطة (Tumescent) وكانيولا صغيرة (آلة شفط).
  3. ثم يتم عمل ثقب صغير في الجلد وإدخال أنبوب رفيع لا يتجاوز قطره 1ملم تحت الجلد ويحتوي بداخله على ألياف بصرية تنقل نبضات الليزر إلى الخلايا الدهنية الموجودة تحت الجلد.
  4. بمجرد أن تلامس نبضات الليزر هذه الخلايا فإن جدار الخلية يذوب بفعل ضوء وصوت أشعة الليزر.
  5. تتحول بعد ذلك المادة الدهنية شبه الصلبة الموجودة داخل الخلية إلى دهون سائلة.
  6. يقوم الطبيب بشفط الدهون إلى خارج الجسم عن طريق (الكانيولا).
  7. يجب على المريض ارتداء مشد ضاغط.

ثانيًا: تقنية سمارت ليبو smart lipo

  •  يعد شفط الدهون باستخدام تقنية سمارت ليبو من أفضل التقنيات التي تعمل على إزالة الدهون الزائدة من الجسم عن طريق استخدام ألياف الليزر.
  • يتم إدخال ألياف الليزر إلى الجسم من خلال شق جراحي صغير.
  • يقوم الليزر بشد الجلد وازالة الترهل ويمنح البشرة مظهراً حيويًا.

كيف يتهيأ المريض لجلسات سمارت ليبو؟

  • يجب على المريض تناول الأطعمة الصحية.
  • الإقلاع عن التدخين قبل العملية بأسبوعين.
  • يجب على المريض إعلام الطبيب عن الأدوية التي يتناولها حتى لا يحصل تعارض دوائي.

طريقة سمارت ليبو لشفط الدهون

  1. يخضع المريض للتخدير الموضعي فقط.
  2. يقوم الطبيب بتحديد أماكن تجمع الدهون المراد إزالتها بواسطة قلم.
  3. يعمل الطبيب على فتح شقوق جراحية صغيرة بالقرب من مناطق تجمع الدهون.
  4. يتم ضخ بعض السوائل العلاجية التي تساعد في تسكين المنطقة والتحكم في النزيف أثناء العملية.
  5. يقوم الطبيب بإدخال أنبوب مخصص من جهاز سمارت ليبو لشفط الدهون عبر الشق الجراحي وتحريكه ببطء ذهابًا وإيابًا.
  6. تعمل الألياف الضوئية للجهاز على إذابة الدهون وتسييلها ليتم شفطها إلى خارج الجسم عن طريق أنبوب آخر.
  7. يقوم الطبيب بوضع مادة لاصقة على الشقوق الجراحية لإغلاقها.
  8. تظهر النتائج النهائية خلال 6 أسابيع بعد العملية.

بعد جلسات سمارت ليبو

  • يجب على المريض ارتداء ملابس ضاغطة في المنطقة التي تم شفط الدهون منها لمدة لا تقل عن 24 ساعة.
  • قد يحدث بعض التورم في المنطقة ما يلبث أن يزول بعد فترة قصيرة.
  • يتم التعافي خلال شهرين تقريبًا.
  • تختلف مدة التعافي من شخص إلى آخر تبعًا لكمية الدهون التي تم شفطها وطبيعة جسم الشخص.
  • ينصح الطبيب المريض باتباع التعليمات التالية:
    • عدم الاستحمام بالماء الساخن لمدة 4 أسابيع على الأقل بعد إجراء العملية.
    • عدم تدليك مكان العملية لمدة لا تقل عن 10 أيام.
    • الابتعاد عن ممارسة الرياضة الشاقة لمدة شهر بعد العملية.
    • اتباع نظام غذائي مناسب حسب توجيهات الطبيب.
    • استشر طبيبك في حال حصول مضاعفات بعد العملية.
    • شرب السوائل بعد العملية للمحافظة على رطوبة الجسم.

مميزات تقنية سمارت ليبو

  1. تتطلب شقوقاً صغيرة فقط لإجرائها.
  2. لا يُستخدم فيها خيوط جراحية؛ مما يقلل من ظهور الندبات على الجلد.
  3. من النادر حصول عدوى مرضية.
  4. تساعد على تحسين شكل الجسم والتخلص من الدهون المتراكمة في مناطق محددة من الجسم.
  5. تساعد على شد الجلد وتجعله أكثر مرونة.
  6. تظهر النتائج سريعًا.

عيوب تقنية سمارت ليبو

  • قد يحدث عدم تطابق بين جانبي الجسم بسبب نقص خبرة الطبيب في هذا المجال.
  • يعتمد نجاح العملية على خبرة الطبيب الجراح في إجراء مثل هذا النوع من العمليات.
  • قد يظهر تورم وكدمات طفيفة بعد العملية، ولكنها ستزول سريعاً.
  • لا تساعد هذه التقنية على فقدان كميات كبيرة من الوزن.
  • تعمل هذه التقنية فقط على نحت الجسم وإزالة كميات معينة من الدهون وتحسين الشكل العام للجسم.

ثالثًا: ليبو لايت LipoLite

  1. تُستخدم تقنية ليبو لايت لشفط دهون المناطق التي تكون أكثر ليفية في الجسم أو الأكثر مقاومة للأنسجة.
  2. تتم العملية خلال ساعة على الأكثر ويحتاج المريض إلى أيام قليلة إلى أسبوع لإتمام مرحلة التعافي.

خطوات عملية شفط الدهون بالليزر

الخطوة الأولى: تحضير المريض

  • في البداية يتم إعداد المريض للعملية عن طريق تعقيمه وإدخاله إلى الغرفة الموجود فيها جهاز شفط الدهون الليزر
  • يقوم طبيب التخدير بحقن المنطقة التي سوف يتم شفط الدهون منها بالتخدير الموضعي.

الخطوة الثانية: فتح الشق

  • يبدأ طبيب التجميل بعمل فتحة صغيرة في الجلد لا تتعدى قطرها عدة مليمترات ثم يبدأ عمل جهاز شفط الدهون بالليزر.
  • يعمل كل من جهاز كول ليبو وسمارت ليبو بنفس الطريقة.
  • يقوم الطبيب بإدخال الجزء الذي يُطلق أشعة الليزر فى الفتحة التي تم عملها.
  • يعمل شعاع الليزر على كسر جدار الخلايا الدهنية وإذابتها.
  • تتحول الدهون إلى مادة سائلة ويتم شفطها بسهولة باستخدام أنبوب مخصص لذلك.
  • كما يعمل شعاع الليزر على شد الجلد بصورة طبيعية.
  • يتم تحفيز الخلايا الدهنية على إفراز الكولاجين الذي يعطي البشرة حيويتها وإشراقها.

الخطوة الثالثة: إغلاق الشق

  • يتم غلق الجرح البسيط في الجلد عن طريق الكي بالليزر.
  • تستغرق العملية من ساعة إلى ساعتين على حسب مساحة المنطقة المراد شفط الدهون منها.
  • لا يحتاج المريض بعدها للبقاء بالمستشفى، ولكن يتم تحديد موعد الاستشارة الطبية لمتابعة الحالة.
  • يمكن للمريض العودة لحياته الطبيعية وعمله بعد بضعة أيام.
  • تظهر النتائج النهائية للعملية بعد 10 أيام من تاريخ العملية.
هل لديك أسئلة أخرى؟ سنجيبك فوراً عنها
تواصل معنا

نصائح و إرشادات يجب اتباعها بعد إجراء عملية شفط الدهون بتقنية الليزر

  • الحرص على ارتداء المشد الضاغط على المنطقة التي تم شفط الدهون منها لتعزيز نتائج العملية وتجنب حدوث ارتشاح للسوائل والكدمات.
  • يُنصح بالمشي الخفيف لعدة دقائق كل ساعة خلال الأيام الأولى بعد العملية لتحسين الدورة الدموية وتجنب تكون جلطات.
  • تجنب ممارسة الأنشطة البدنية العنيفة وحمل الأشياء الثقيلة بعد العملية لفترة لا تقل عن ثلاثة أشهر.
  • من المفضل أن يتابع المريض حالته الصحية بشكل عام  بعد إجراء عملية شفط الدهون بالليزر مع خبير تغذية من أجل وضع خريطة غذائية مناسبة للحصول على الجسم المثالي على المدى الطويل.
  • ينبغي على المريض المداومة على شراب السوائل بعد العملية لاستعادة نشاط الخلايا التي تم فقدها، كذلك ينصح بتناول المواد الغذائية التي تحتوي على الألياف مثل الخضار والفاكهة.
  • من أجل المحافظة على العضلات وشد المسام وتماسك الجلد؛ من المفضل أن يتناول المريض البروتين بصورة يومية في الوجبات الغذائية.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية بكافة أنواعها حتى لا يحدث انتفاخ للبطن مما يؤثر بالسلب على المريض.
  • يمكن أن يشعر المريض ببعض الآلام البسيطة بعد شفط الدهون بالليزر ولكنها تزول مع مرور الوقت.

الغذاء والدواء بعد شفط الدهون بالليزر

الالتزام بتناول الادوية الموصوفة من قِبل الطبيب في المواعيد والجرعات المقررة أمر في غاية الأهمية بعد عملية شفط الدهون باستخدام الليزر، كما أن التغذية السليمة أيضًا لا تقل أهمية لتوفير العناصر الغذائية اللازمة في عملية الاستشفاء، وفيما يلي أهم النصائح التي تخص الغذاء والدواء بعد عملية شفط الدهون باستخدام الليزر:

  • يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية لتجنب حدوث عدوى في مواقع الجروح.
  • من الطبيعي أن تشعر ببعض الألم الطفيف في مكان العملية خلال الأيام القليلة التالية للجراحة ويمكن الاستعانة بالمسكنات عند الضرورة للتقليل من حدة الألم.
  • يجب أن يتناول المريض كميات وافرة من السوائل لاستعادة حيوية ونشاط الخلايا الجلدية التي تأثرت بسبب التدخل الجراحي.
  • ينصح بتناول كميات مناسبة من البروتين بشكل منتظم في الوجبات اليومية وذلك من أجل تعزيز صحة العضلات وتماسك الجلد.
  • ومن أفضل المصادر الطبيعية الغنية بالبروتين قليل الدهون:
    • اللحم البقري.
    • صدور الدجاج.
    • الأسماك.
    • البيض.
  • يجب الامتناع عن تناول الأطعمة التي تسبب انتفاخ البطن مثل البقوليات والمشروبات الغازية.
  • التوقف عن التدخين.

فوائد شفط الدهون بالليزر

  1. تتم تحت التخدير الموضعي.
  2. لا تُسبب ألم أثناء العملية.
  3. لا يفقد المريض الكثير من الدم أو سوائل الجسم.
  4. عدم معاودة تراكم الدهون في المنطقة التي تم الشفط منها، وبالتالي لن يحتاج المريض لإعادة إجراء العملية في نفس المكان.
  5. تعمل أشعة الليزر على شد الجلد بشكل طبيعي، وتعطيه مظهر حيوي وملمس ناعم وجميل.
  6. فترة نقاهة قصيرة لا تتعدى أسبوع.

عيوب عملية شفط الدهون بالليزر (LAL)

  1. يمكن أن يشعر المريض بالألم؛ ما يلبث أن يزول سريعًا.
  2. حدوث تورمات في مكان الشفط نتيجة إدخال أنبوب الشفط داخل طبقات الجلد؛ تزول التورمات خلال بضعة أيام.
  3. قد تظهر بعض الكدمات؛ ما تلبث أن تزول مع وضع الكريمات التي يصفها الطبيب.
  4. خروج سائل مُدمّى من مكان الشفط، وهو عرض طبيعي ولا يستدعي الشعور بالقلق.

الفرق بين شفط الدهون بالليزر والفيزر

شفط الدهون بالليزرشفط الدهون بالفيزر
– يستخدم الليزر طاقة حرارية مركزة لتدمير الخلايا الدهنية في الجسم.

– الفيزر هو إجراء يستخدم الطاقة بالموجات فوق الصوتية لإزالة الخلايا الدهنية من أجزاء معينة من الجسم.
– يتم تحويل الخلايا الدهنية إلى سائل ومن ثم إزالتها، مما يزيد من درجة الأمان للأنسجة المحيطة.


– يتم تركيز الليزر على نقطة واحدة.
– قد يتسبب ذلك في حرق الأنسجة الحيوية المحيطة.
– تنتشر الطاقة بالفيزر على المنطقة المستهدفة بدل تركيز طاقة عالية على نقطة واحدة، مما يسمح للفيزر بشفط الخلايا الدهنية بشكل أكثر فاعلية من الليزر ويستطيع الجراح إزالة خلايا دهنية أكثر من شفط الدهون بالليزر.


– لا يمكن إعادة استخدام الخلايا الدهنية المُزالة.
– تتحول الطاقة الصادرة إلى طاقة إهتزازية وتجعل الخلايا الدهنية تهتز وتنفصل لتختلط بالسائل الذي تم حقنه قبل الجراحة بعملية تدعى المزج.
– الطاقة الإهتزازية لشفط الدهون بالفيزر تستهدف الخلايا الدهنية فقط؛ مما يعني أن الأوعية الدموية والأعصاب والأنسجة الضامة لا تتأثر خلال العملية.
– شفط الدهون بالفيزر يسمح بإعادة استخدام الخلايا الدهنية المُزالة من الجسم في أماكن أخرى.

لماذا مركز إنترناشيونال كلينيكس؟

  • يوفر المركز أحدث الأجهزة والتقنيات المستخدمة في المجال التجميلي فضلاً عن الأطباء الحاصلين على أعلى مستوى من التدريب والخبرة.
  • كما يضم نخبة من أمهر أطباء التجميل الذين لهم باع طويل في الجراحة التجميلية بالإضافة إلى متابعة ما بعد الجراحة.
  • يقدم المركز خدماته بأفضل الأسعار على مستوى أوروبا والعالم.

الأسئلة الشائعة لشفط الدهون بالليزر

لا تعطي عملية شفط الدهون باستخدام الليزر النتائج المطلوبة من جلسه واحده فقط.

تبدأ النتائج في الظهور بعد العملية؛ حيث يمكن قياس الفرق بين محيط المنطقة قبل وبعد شفط الدهون باستخدام الليزر، وتزداد النتائج في الظهور بوضوح مع مرور الوقت.

تستهدف عملية شفط الدهون باستخدام الليزر الدهون والخلايا الدهنية في المنطقة المراد شفط الدهون منها، لذلك تكون النتائج نهائية ولا تعود الدهون للتراكم في نفس المنطقة مرة أخرى.

– تتراوح فترة التعافي بعد عملية شفط الدهون بالليزر من 7 إلى 10 ايام.
– خلال تلك الفترة يزول الألم والتورم ويمكن العودة بشكل طبيعي لمزاولة النشاطات اليومية بشرط عدم ممارسة الرياضة العنيفة أو رفع أثقال قبل مرور فترة 6 أشهر على الأقل.

يمكن أن يقترح عليك الطبيب عمل أكثر من جلسة باستخدام الليزر وفي أكثر من منطقة للحصول على أفضل النتائج.

السليوليت هو حالة جلدية شائعة جدًا ناتجة عن زيادة الدهون في الطبقة أسفل الجلد مباشرة، وتكون روابط صلبة مع الأنسجة الأخرى تظهر على شكل تكتلات في الفخذين والأوراك والبطن والأرداف، وتعد أكثر شيوعًا عند السيدات.

لا، هي عملية آمنة إن أجريت بيد الأطباء أصحاب الخبر ، لكن مثل كل عملية جراحية قد تحصل مضاعفات وهي نادرة.

أسعار عملية شفط الدهون بالليزر

يعتبر شفط الدهون بالليزر من الإجراءات التجميلية المكلفة إلى حد ما، حيث إن الأجهزة المستخدمة غالية الثمن، إضافة إلى الأجر العالي الذي يتقاضاه الأطباء.

تختلف أسعار شفط الدهون بالليزر بناء على العوامل الآتية:

  • تكلفة جهاز شفط الدهون.
  • مساحة الجزء المراد شفط الدهون منه.

يبلغ سعر عملية شفط الدهون بالليزر في تركيا حوالي 2000$.

نتائج شفط الدهون بالليزر في تركيا

لا تقاس نتائج العملية بعدد الكيلوغرامات التي تم خسارتها إنما بمدى رضى المريض عن شكل جسمه الجديد، حيث إن الهدف من العملية تجميلي فقط وليس لتخفيض الوزن.

كما يقوم جراح التجميل بإجراء العملية للمناطق المرغوب بتحسين شكلها لوحدها أو مع جراحات التجميل الأخرى كشد الوجه والبطن.

تجربتي مع الليزر لشفط الدهون

تحكي سامية البالغة من العمر 37 عاماً عن تجربتها مع عملية شفط الدهون بالليزر قبل وبعد إجرائها، فتقول: “أنها طالما حظيت بجسم رياضي الشكل لكن فقدته بعد الحمل والإنجاب، وقد خضعت للحميات الغذائية لنقص الوزن، لكنها لم تُحسن شكل جسدها.

ثم لجأت إلى مركز إنترناشيونال كلينيكس واستشارت طبيب تجميل مختص بذلك، وقد أشار عليها بعملية شفط الدهون بالليزر لما لها من نتائج مثالية. وبعد إجرائها للعملية ظهرت بعض الرضوض والتورمات في مكان العملية، ولكن الطبيب المعالج قام بطمأنتها وأخبرها أن ظهور تلك الكدمات والتورمات هو من الآثار الجانبية غير الخطيرة وستزول بعد أيام قليلة. وقد حصلت سامية بالفعل على جسد ممشوق وصحي بعد فترة شهرين تقريبًا من العملية”.

الخاتمة

استعرضنا في المقال أعلاه كل ما يتعلق بعملية شفط الدهون باستخدام الليزر ومميزاتها وأنواعها ونتائجها التي نالت رضا كل ما جربها.

ندعوكم لتجربة خدماتنا في مركز إنترناشيونال كلينيكس التخصصي بالعلاجات التجميلية والجراحية وستحصلون على حياة جديدة مفعمة بالصحة والجمال والجاذبية.

قد يهمك قراءة: شفط الدهون باستخدام الطاقة (PAL): أبرز النتائج والمميزات