علاج سرطان الكبد

في مقالنا اليوم سوف نستعرض لكم كل ما يخص جراحة سرطان الكبد Liver Cancer كأحد أهم علاجات أمراض الكبد في مركز International Clinics في تركيا، وكل ما يخصها تفصيلا وطرق تجنبها والعلاجات المستخدمة، وما يقوم به الأطباء من فحوص خاصة وعلاجات اخرى قد تتناسب مع مختلف حالات الاصابة بسرطان الكبد وكل الأعراض التي تشير إلية.

عملية استئصال سرطان الكبد

يتم إجراء عملية استئصال الكبد Liver Cancer بمختلف أنواعها لكي يتم استئصال الأورام الموجودة فيه وهي تسمى الأورام الكبدية، وتتم عملية جراحة سرطان الكبد في الحالات التي تصل إلى مراحل متأخرة من المرض وهناك أنواع مختلفة من عملية استئصال الكبد، حيث يمكن أن يتم استئصال الكبد بشكل جزئي فيتم فقط استئصال الجزء المصاب فقط من الكبد والذي يكمن في أحد فصوص الكبد المصابة، ويمكن ان يكون الورم صغير يتم ازالة الجزء الورمي فقط والأنسجة المحيطة به السليمة لزيادة الضمان أن المرض لن يعود مرة أخرى أو للتأكد من عدم وجود أية خلايا سرطانية حيث يقوم الطبيب بعد الجراحة باستخدام العلاجات الاشعاعية والعلاجات الكيماوية لكي ينتهي المرض بشكل كامل فإن علاج سرطان الكبد جراحيا ليس كافيًا.

ما هو سرطان الكبد؟

إن الكبد له عدة وظائف منها التخلص من السموم، حيث أن كل السموم التي تدخل الجسم تمر على الكبد لكي يتم معالجتها وهناك نوعان رئيسيان، وهما اورام اولية والتي تأتي إلى الكبد من خلال انتقال السرطان من الأعضاء المجاورة للكبد إليه بشكل غير مباشر، وهناك النوع الثانوي وهو أن تتكون الخلايا السرطانية داخل الكبد نفسه نظرًا لأنه به خلايا كثيرة فهناك اورام حميدة، مثل الورم الليفي، الورم الليفي، الورم الوعائي، والورم الغُدي، أيضًا سرطان القناة المرارية المتصلة بالكبد، وإن سرطان الكبد من أخطر أنواع السرطانات لأن الكبد هو أحد أهم الأعضاء في الجسم التي يصعب الاستغناء عنها.

لماذا تتم عملية جراحة سرطان الكبد واستئصال الورم؟

يتم إجراء عملية الكبد وجراحة استئصال الكبد لكي يتم استئصال الكتلة الورمية من الكبد سواء كانت جزئية أو تشمل الكبد بشكل كامل أي منتشرة فيه، حيث أن جراحة سرطان الكبد تعتبر هي من أكثر الحلول وطرق علاج سرطان الكبد التي يلجأ إليها مركز International Clinics في تركيا في الحالات المتأخرة ولكي يتفادى أن ينتشر المرض بشكل كبير في بقية الكبد أو أن يخرج خارجه وهنا تصعب السيطرة عليه، وفي حالة الاستئصال الجزئي للمنطقة المصابة فإن الانسان يستطيع أن يستكمل حياته ببقية الكبد، ولكن في حالة ما انتشر المرض بكامل الكبد وتم استئصال الكبد بالكامل فيلجأ المريض حينها إلى نوع آخر بعد الاستئصال وهي زراعة الكبد.

متى يمكن مراجعة الطبيب للكشف عن اعراض سرطان الكبد؟

يجب أن تراجع الطبيب في حالة ما إن كنت تعرضت إلى أعراض تشعرك بالقلق، حيث ان هناك الكثير من الأعراض التي تشير بشكل مباشر إلى وجود مشكلة ما في الكبد، ولا يمكن في حالة ما شعرت بتلك الاعراض أن تتجاهلها بأي شكل ما فإن الكبد وسرعة تدهوره أمر سريع جدا قد لا يصعب السيطرة عليه في مراحل متقدمة ويتم تشخيص تلك الأعراض في مركز International Clinics في تركيا وهي:
  • فقدان الوزن غير المبرر وغير المقصود
  • فقدان في الشهية.
  • ألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن.
  • غثيان واستفراغ.
  • التعب والضعف العام.
  • تضخم الكبد ويظهر على شكل انتفاخ في البطن.
  • تلون البشرة باللون الأصفر وبياض في العينين (اليرقان).
  • تورم بالساقين
  • النعاس المتكرر (اعتلال دماغي).

نتائج عملية جراحة سرطان الكبد في تركيا

هناك نتائج متعددة ومختلفة لعملية سرطان الكبد، حيث أنها تتوقف على نوع العملية فإن كان الاستئصال بشكل جزئي يشمل استئصال فص مصاب فقط أو استئصال الكتلة الورمية من الكبد فإن المريض في تلك الحالة تكون نتيجة العملية أن يقوم الطبيب باستكمال علاج المريض في مركز International Clinics في تركيا بمختلف أنواع العلاجات الاخرى، أما في الحالات الأكثر تقدمًا والتي يتم من خلالها استئصال الكبد بالكامل حيث أن الكبد أصيب بالتليف وأيضًا أورام الكبد فيكون النتيجة الطبيعية هي زراعة الكبد وهي عملية خطيرة جدًا ولكنها عملية اضطرارية وتحقق نسب عالية من الشفاء في حالة نجاحها.

الأسئلة المتكررة حول عملية استئصال و جراحة سرطان الكبد

دائما يتسائل المريض عن بعض الأسئلة المتكررة قبل اجراء أي عملية او بعد الخروج منها حيث تعتبر عملية استئصال سرطان الكبد من أكثر العلميات التي يدور حولها العديد من الاسئلة المتكررة التي يسالها المريض للطبيب المختص أو ربما يبحث عنها على الإنترنت وتتمثل في:

ما هي وظيفة الكبد؟

وظيفة كبد الإنسان هامة للغاية وعند حدوث أي مشاكل بجزء الكبد تتأثر باقي وظائف الجسم، ويجب عمل اختبار بشكل دوري على الكبد للتأكد من سلامته او معالجته في حدوث اي خلل بالوظائف وتتمثل وظائف الكبد في:

  • يعالج المواد السامة التي تدخل الجسم، أيضًا عوامل التسمم مثل المخدرات والكحول.
  • يفرز العصارة الصفراوية.
  • يخزن المواد الغذائية.
  • يوفر عوامل تخثر الدم لوقف النزيف.

هل من الممكن الوقاية من سرطان الكبد؟

تُد عوامل الوقاية من سرطان الكبد ضرورية ويجب القيام بها وتتمثل في تناول بعض الأطعمة أو تجنب بعض العادات الخاطئة، حيث تتمثل عوامل الوقاية من سرطان الكبد هي:

  • الوقاية من حدوث تليف في الكبد.
  • التطعيم ضد فيروس C وفيروس B.
  • المراقبة بشكل روتيني لسرطان الكبد من خلال الفحوصات الدورية.

 ما هو سرطان الكبد المنقول؟

يعرف سرطان الكبد المنقول بإنه السرطان المنتشر في الجسم ويتم نقله إلى الكبد عبر مجرى الدم، وإن أكثر أنواع انتشار السرطانات التي تصل إلى الكبد هي: سرطان الثدي، المثانة، القولون، المبيض، الرحم، البنكرياس، الكلى، والرئتين.

ما هي أسباب الوفاة في مريض سرطان الكبد؟

تحدث الوفاة في مريض سرطان الكبد بعد حدوث سرطان في المراحل المتقدمة ولم يتم اكتشافه مبكرًا، تليف الكبد المميت، فشل الكبد.

ما هي أنواع جراحات الكبد؟

تختلف أنواع جراحات الكبد من مريض لأخر ومن مركز لأخر وعلى حسب التطورات الطبية الحديثة، فتطور المرض بالنسبة للمريض يحدد نوع الجراحة المطلوبة له وتتنوع الجراحات في:

  • عملية لعلاج أورام الكبد باستخدام المنظار.
  • استئصال فص الكبد.
  • خزعة الكبد.
  • جراحة خراج الكبد.

هل هناك علاجات أخرى لسرطان الكبد غير الجراحة؟

يوفر مركز International Clinics في تركيا البديل لعملية جراحية لاستئصال الكبد وهو العلاج الكيميائي فهو يعمل على الحد من انتشار سرطان الكبد، حيث تعمل الأداة على تحفيز الجهاز المناعي لكي يكون مضادات للورم وتعمل على تكوين خلايا تهاجم الخلايا السرطانية بشكل مباشر، أيضًا العلاج الاشعاعي وهو يعمل بشكل مباشر وموجه على الخلايا المصابة في الكبد، ويمكن أيضًا استخدام نوعين العلاج معا للوصول إلى أفضل النتائج.

ما هي مخاطر خزعة الكبد؟

قد تتعرض إلى بعض المخاطر عند عمل خزعة الكبد مثل النيف، العدوى، أيضًا عند وصول الإبرة إلى الخلايا السرطانية قد تنتقل إلى مناطق اخرى عندما تلمسها الإبرة.

ما أعراض سرطان الكبد؟

تعتبر  أعراض سرطان الكبد هى السبب الرئيسي في معرفة إذا كان المريض يعاني من سرطان اكبد من عدمه، وتختلف الاعراض من مريض لأخر وتتمثل في:
  • فقدان الوزن غير المبرر وغير المقصود
  • فقدان في الشهية.
  • ألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن.
  • غثيان واستفراغ.
  • التعب والضعف العام.
  • تضخم الكبد ويظهر على شكل انتفاخ في البطن.
  • تلون البشرة باللون الأصفر وبياض في العينين (اليرقان).
  • تورم بالساقين
  • النعاس المتكرر (اعتلال دماغي).

أسئلة المريض قبل جراحة أورام الكبد والمرارة

هناك الكثير من الاسئلة التي تتبادر في أذهان المريض حول جراحة أورام الكبد والمرارة، فيقوم بطرحها على الطبيب الخاص به بشكل مباشر، لكي يطمئن المريض عن مدى نسبة نجاح العملية أو فشلها، حيث يقوم الطبيب بالإجابة عن جميع الاسئلة التي يطرحها المريض بطريقة سلسة ومنطقية، لكي يوضح للمريض كل التفاصيل ويشعره بالراحة وهناك الكثير من الأسئلة الشائعة ومنها:

هل سرطان الكبد مميت؟

إن سرطان الكبد ، رابع أكثر الأسباب شيوعاً للوفاة بالأورام، فإن الحالات التي يصبح فيها سرطان الكبد مميت هي التي يتم الكشف اعراض سرطان الكبد المتأخرة في وقت متأخر، كما ويتطور المرض حتى يصل إلى مراحل متأخرة من تليف الكبد، وأيضًا تفشي المرض بشكل كبير في الجسم، ويتوقف

هل سرطان الكبد معدي؟

سرطان الكبد قد يكون معدي إلى بقيت أعضاء الجسم الواحد، ولكن لا يكون معدي من شخص إلى شخص آخر ولكن المرض الخاص بالكبد وهو أحد مسببات تليف الكبد و سرطانات الكبد هو فيروس C حيث ينتقل عبر الدم والاتصال الجنسي واستخدام أدوات المريض مثل ادوات الحلاقة أو فرش الأسنان وما شابه.

نسبة نجاح عملية استئصال ورم الكبد؟

تتوقف نسبة نجاح عملية استئصال ورم الكبد، أسباب وعلاج سرطان الكبد على الاكتشاف المبكر للمرض، وأيضًا على نوع السرطان، فإن سرطان الكبد الثانوي ونسب الشفاء الخاصة به تكون كبيرة لأنه يصيب جزء من الكبد وليس كله، مثل حدوث ورم في الفص الأيمن في الكبد وإن مركز International Clinics في تركيا يعمل بشكل كبير على زيادة نسب نجاح الجراحة.

هل يشفى مريض سرطان الكبد؟

هناك الكثير من الطرق المتبعة حتى يشفى مريض سرطان الكبد، مع تطور الطب حدثت طفرة كبيرة في شفاء وتعافي مريض سرطان الكد،  والتي منها تعالج سرطان الكبد بشكل كامل وهي تشمل:

  • علاج سرطان الكبد بالكيماوي
  • علاج سرطان الكبد المتقدم
  • علاجه من خلال استئصال جزء من الكبد بالتنظير
  • العلاج الجراحي لاستئصال الكبد بشكل كامل، وزراعة الكبد.

باستخدام تلك الطرق العلاجية التي يوفرها مركز International Clinics في تركيا فإن احتمالية الشفاء من المرض.

مراحل إجراء عملية اسئصال سرطان الكبد في تركيا

تحضير المريض ومعرفة تاريخه المرضي

يتم معرفة تاريخ المرض المرضي لكي يتم الكشف عن أسباب حدوث سرطان الكبد، ومعرفة طرق تشخيص وعلاج سرطان الكبد في تركيا، حيث أن سرطان الكبد يحدث من خلال تغيير جيني في الحمض النووي DNA فتنم الخلية بشكل غير طبيعي وخارج عن السيطرة، كما ويتم الكشف على المريض بشكل دقيق في مركز International Clinics في تركيا، وعمل التحاليل اللازمة وتهيئة المريض نفسيًا وجسديًا من حيث قياسات السكر والدم وكل ما تحتاجه جراحة سرطان الكبد في تركيا.

التحاليل والصور لإجراء عملية جراحة سرطان الكبد في تركيا “Liver Cancer”

لمعرفة الطريقة المناسبة لإجراء عملية جراحة سرطان الكبد في تركيا، يجب على الطبيب أن يقوم بالكثير من الفحوصات والتحاليل والصور للتأكد من وجود خلايا سرطانية، ومن خلال تلك الفحوصات يتعرف الطبيب على المرحلة التي وصل إليها المرض وأيضًا نوع السرطان ومن خلالها يتم تحديد طرق علاج سرطان الكبد في تركيا المناسبة وأيضًا كل ما يخص استئصال الكبد في تركيا ومن تلك الفحوصات التي تتم في مركز انترناشونال ستأتيك في تركيا:

  • اختبارات الدم: لمعرفة مدى الخلل في وظائف الكبد
  • عمل موجات فوق صوتية (التراساوند).
  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • التصوير بالرنين المغنطيسي.
  • الخزعة: يقوم الطبيب بإدخال إبرة إلى داخل نسيج الكبد ثم يقوم بأخذ عينة ليتم فحصها تحت الميكروسكوب ومعرفة تفاصيل الورم.

تجهيز غرفة عملياتجراحة سرطان الكبد في تركيا

هناك الكثير من التحضيرات التي تتم في عملية استئصال الكبد في تركيا، حيث يقوم فريق من الأطباء الذين يقوموا بتجهيز العملية بشكل مهني ومحترف، فإن مركز International Clinics في تركيا يوفر فريق الجراحة الذي يقوم بإجراء الجراحة ويتواجد طوال العملية مكون من:
  • الطبيب الجراح: وهو طبيب يعالج المرض بالجراحة.
  • طبيب الإشعاع والأورام: وهو الطبيب المتخصص بعلاج السرطان بالإشعاع.
  • طبيب الأورام الكيميائي: وهو الطبيب بعلاج السرطان بالأدوية والعلاج الكيميائي.
  • الجهاز الهضمي: وهو طبيب يعالج أمراض الجهاز الهضمي.
  • طبيب التخدير: وهو المسئول عن تخدير المريض قبل الجراحة ويلازمه حتى انتهاء الجراحة وإتمام عملية الإفاقة.
  • فريق من الممرضين: وهم الفريق المساعد للأطباء والمعاونين لهم.

التخدير الموضعي

حيث يقوم طبيب التخدير بتخدير فقط المنطقة التي يتم فيها إجراء العملية دون بقية الجسم، وفي هذه الحالة يكون المريض واعي ومدرك بكل ما يحدث حوله، ولكن لا يشعر بالألم اثناء الجراحة أما عن علاج سرطان الكبد جراحيا في تركيا لا يتناسب معها التخدير الموضعي، لكن يتناسب التخدير الموضعي مع استخدام المنظار في استئصال الورم به، كما وانه عند أخذ الخزعة لكي يتم الكشف عن نوع الورم.

التخدير العام

هو القرار الأفضل في عملية جراحية لاستئصال سرطان الكبد في تركيا حيث يكون المريض مرتخي بشكل كامل وعضلاته مرخاة وأيضًاً في حالة نوم كامل، فلا يتعرض لأن يرى ما يحدث له مما قد يؤدي إلى أي صدمة نفسية بعد اجراء العملية، وهو النوع المستخدم في علاج سرطان الكبد في أفضل العيادات في تركيا، ولكن هذا النوع من التخدير بعد قرار صعب يجب أن يقوم باتخاذه في البداية طبيب التخدير بعد تقدير حالة المريض الصحية وهل يتناسب معه أم لا نظرًا لأن هناك بعض الحالات التي بها تحسس تجاه التخدير العام.

إجراء عملية الكبد وجراحة استئصال الكبد

لمعرفة إجراء عملية الكبد وجراحة استئصال الكبد في تركيا يجب معرفة أنواع جراحات الكبد وكيفية إجرائها، ويتوقف ذلك على نوع السرطان الذي أصاب الكبد، مرحلة السرطان التي وصل إليها، العلاجات الممكنة تبعا للحالة الصحية التي يتمتع بها المريض وتتم عملية جراحة سرطان الكبد في مركز International Clinics في تركيا، من خلال الاستئصال الجزئي حيث بعد أن يتم تخدير المريض، يقوم الطبيب بعمل فتحة في المنطقة المناسبة لكي يقوم باستئصال الورم بشكل كامل ثم يقوم باستئصال الانسجة السليمة المحيطة به، أما في الاستئصال الكامل يتم دمج عمليتي الزرع والاستئصال معا لأنه لا يمكن للإنسان أن يعيش بدون وجود الكبد.

نهاية عملية استئصال الكبد

يقوم الطبيب بعد الانتهاء من الجراحة بعمل كي بأجهزة خاصة لكي يتم قتل أي خلايا متبقية بمحيط أنسجة الكبد السليمة، وفي حالات الاستئصال الكامل للكبد يتم زرع فص الكبد الجديد في مركز International Clinics في تركيا، وتثبيته في الأنسجة الخاصة بالكبد ويتم إغلاق الجرح من خلال خيوط سحرية تختفي ولا تترك أثر ويتم توجيه المريض بعد العملية إلى الغرفة الخاصة بـ الإفاقة، ومن ثم إلى غرفة العناية المكثفة ليتم التأكد من أن الوظائف الحيوية تعمل بشكل طبيعي.

أسئلة المريض بعد عملية جراحة سرطان الكبد

هناك الكثير من الأسئلة التي يريد المريض بعد العملية أن يطمئن من خلال الإجابة عليها على مدى نجاح العملية والكثير من المراحل التي يمر بها بعدها التي يجب أن يجيب عليها الطبيب لكي يستمر المريض في التحسن بعد الجراحة بشكل واضح وفعال ومن تلك الأسئلة:

ما المدة التي استغرقها في المشفى بعد الجراحة؟

بعد إجراء الجراحة قد يصل المريض في بقائه في مركز International Clinics في تركيا إلى أسبوع، كما ويمر بفترة من الرعاية المكثفة لأنها عملية كبيرة تحتاج إلى فترة كبيرة من الرعاية والنقاهة وقد تمتد الى مدة أكبر تصل إلى أسبوعين.

هل ممكن أن يعود سرطان الكبد مرة أخرى؟

في حالة ما تم استئصال الكبد بشكل جزئي يقوم الطبيب باستئصال الأنسجة السليمة المحيطة بالمنطقة المصابة تحسبًا لعودة المرض مرة أخرى، ويخضع المريض إلى علاجات أخرى تساعد في عدم عودة المرض من جديد مثل العلاجات الكيميائية والعلاجات الاشعاعية.

ما المضاعفات التي قد تحدث بعد عملية استئصال سرطان الكبد؟

خلال عملية استئصال سرطان الكبد قد تحدث بعض المضاعفات، ولكن تلك المضاعفات ليسث ثابتة عند جميع المرضى بعد إجراء عملية استئصال الكبد فقد تتغير من شخص لأخر وهي:

  • النزيف: هو أكثر المضاعفات الشائعة بد اجراء عملية استئصال سرطان الكبد، وقد يكون سببًا لإعادة العملية بشكل عاجل العاجل.
  • الناسور الصفراوي: هو أيضًا أحد المضاعفات المحتملة بعد استئصال سرطان الكبد.
  • انكماش الكبد.
  • حدوث ردة فعل سلبية نتيجة التخدير أثناء عملية استئصال سرطان الكبد.

مخاطر أثناء عملية الكبد وجراحة استئصال الكبد

هناك الكثير من المخاطر التي قد يتعرض إليها المريض أثناء إجراء جراحة سرطان الكبد الثانوي حيث أن الطبيب يكون علي أتم حالات الحرص لكي لا يحدث أي من تلك المخاطر التي تحدث أثناء العملية ويجب عليكم معرفة بعض المخاطر التي من الممكن أن تحدث ومنها:
  • العدوى من خلال انتقال الخلايا السرطانية عند عمل خزعة الكبد.
  • حدوث نزيف.
  • حدوث عدوى بكتيريا
  • حدث مشكلة ناتجة من رفض الحالة لنوع التخدير نظرًا لطول مدة العملية.

فترة النقاهة والتعافي من علاج سرطان الكبد جراحيا

بعد الانتهاء من العملية يتم نقل المريض إلى غرفة الافاقة في مركز International Clinics في تركيا، فيها يقوم طبيب التخدير بالتأكد من أن جميع العمليات الحيوية تعمل بشكل سليم في كل أعضاء الجسم ثم ينتقل المريض إلى غرفة الرعاية المكثفة ويتم إجراء الآتي في مراحل النقاهة.
  • يتم وضع ملصقات جراحية طبية مكان الجرح لا يتم إزالتها إلا بأن تسقط بمفردها.
  • كما ويظل المريض تحت العناية المشددة لفترة تصل إلى أسبوعين للتأكد من ثبات الكبد في وضعه الجديد.
  • في حالة الزراعة يتم التأكد من عدم رفض الجسم للفصل الجديد وحدوث فشل كبدي.
  • يظل المريض بدون مجهود ولا يقوم بأعمال منزلية أو وظيفية لمدة تصل إلى ثلاث شهور لكي تستقر حالته ويعاود حياته بشكل طبيعي.

توقعات المريض بعد استئصال الكتلة الورمية من الكبد

يتوقع المريض بعد استئصال الكتلة الورمية من الكبد العديد من الاحتمالات المتوقعة, ومنها الاحتمالات الايجابية، وتتضمن نجاح العملية وأيضًا استقرار الوضع الصحي ونجاح الكبد في التكيف وعدم عودة السرطان مرة أخرى ومتابعة أعراض سرطان الكبد الحميد، حيث يرى المريض أنه يمكنه مزاولة حياته بشكل طبيعي بعد وقت قصير واستعادة نشاطات حياته اليومية بشكل جيد وأنها مجرد جراحة يستكمل حياته بعدها بصحة أفضل، وهناك الجانب المظلم حيث يتوقع فشل الجراحة، حيث يخشى الكثير من المرضى أن يرفض الجسم الجزء المزروع وبالتالي يحدث فشل كبدي، وأنه قد تحدث له الكثير من المضاعفات ولن يستطيع أن يعود كما كان وأنه لن يعمل في حياته بشكل طبيعي أو قد تتعرض حياته للخطر.

العناية والعلاج بعد عملية جراحة سرطان الكبد الثانوي

يساعد مركز انترناشونال ستأتيك في تركيا في العناية في ما بعد العملية، هناك مراحل علاجية يمر بها المريض بعد عملية جراحة سرطان الكبد الثانوي، حيث يقدم الطبيب إلى المريض المراحل التي سوف يمر بها لكي يتم تثبيت المراحل السابقة، ولكي يكتمل علاج المريض بشكل كبير ومن تلك المراحل:
  • خروج المريض بعد المرور بفترة النقاهة داخل المشفى.
  • عمل الفحوصات اللازمة للتأكد من استقرار الحالة.
  • استخدام العلاج الكيميائي: من خلال تقديم بعض الأدوية التي تساعد الجهاز المناعي في أن لا يقاوم الفص المزروع في الكبد وأيضًا في حالات الاستئصال الجزئي بأن يقاوم أي خلايا تحاول أن تتحول إلى أورام.
  • العلاج الإشعاعي: وهو من الممكن أن يتم استخدامه بمفردة أو مع العلاج الكيميائي لكي يتم معالجة أي آثار جانبية أو مضاعفات قد تحدث بعد الجراحة.

مميزات عملية جراحة سرطان الكبد في تركيا

بالطبع إن عملية سرطان الكبد في تركيا والتي تقام في مركز International Clinics في تركيا، من أخطر العمليات التي يقوم بها المريض وهي أصعب أنواع العلاجات المستخدمة في علاج سرطان الكبد، ولكن أيضًا بالرغم من كل المخاطر والصعوبات إلا أنها لها الكثير من المميزات التي تجعلها الحل الأفضل لعلاج سرطان الكبد بشكل كامل ومن تلك المميزات:
  • انها اصبحت آمنه بشكل كبير ويفضلها الأطباء لأنها يتبعها زرع الكبد مما يجعلها حل أمثل للتخلص من المرض.
  • إن استخدام العلاج الإشعاعي في علاج سرطان والكيماوي لهم آثار خطيرة على الجسم.
  • بفضل التقنية الحديثة فإنه أصبح لا داعي لاستئصال الكبد بالكامل بل يتم استئصال الورم فقط.
  • يمكن أيضًا أن كان حجم الخلايا المصابة قليل وظاهره أن تتم من خلال التنظير والفيديو بدلاً من جراحة الفتح.

الأثار الجانبية لعملية استئصال الكبد

هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث للمريض بعد الانتهاء من جراحة استئصال الكبد، وإنها محتملة ايمن الممكن أن لا تحدث لكن الكثير من الحالات أشارت إلى اصابتها ببعض تلك الآثار الجانبية بعد العملية وإليكم بعض من تلك الآثار:
  • حدوث تجلط دموي في القدم.
  • ارتفاع حاد في درجة الحرارة.
  • العرضة إلى الالتهاب الرئوي.
  • التهاب بالمسالك البولية.
  • دوث الانصمام الرئوي وهو تخثر الدم في منطقة الرئة.

مضاعفات ما بعد عملية جراحية لاستئصال سرطان الكبد

قد تحدث أشياء غير متوقعة بعد إجراء الجراحة والتي تؤدي بدورها إلى بعض المضاعفات التي تؤثر بشكل كبير على صحة المريض، وأيضًا تكون مؤشر خطير على عدم نجاح الجراحة بالشكل المطلوب واليكم بعض من تلك المضاعفات التي تحدث بعد الجراحة:
  • احتمالية حدوث فشل كبدي للجزء الذي تمت زراعته.
  • النزيف: هو أكثر المضاعفات الشائعة وقد يكون سببًا لإعادة العملية بشكل عاجل العاجل.
  • الناسور الصفراوي: هو أيضًا أحد المضاعفات المحتملة.
  • انكماش الكبد.
  • كما و هناك احتمال حدوث ردة فعل سلبية نتيجة التخدير.

الأشخاص المرشحين لعملية جراحة سرطان الكبد

هم الاشخاص أو الحالات التي يحدد الطبيب أنها تستدعي أن تجري جراحة استئصال جزئي أو كلي إلى الكبد ويتم تحديد ذلك من خلال الأعراض التي يعاني منها المريض، وأيضًا من خلال المرحلة التي وصل إليها المريض من تقدم المرض ومن تلك العوامل:
  • أن لا يكون لدى المريض أي تحسس من التخدير.
  • أن تكون حالة المريض الصحية العامة جيدة.
  • يجب أن يكون في المراحل الأولى من سرطان الكبد في حالة الاستئصال الجزئي.
  • في حالة الاستئصال الكامل يجب توفر متبرع متطابق في الانسجة مع المريض.

من لا يمكن اجراء عملية جراحة سرطان الكبد؟

هناك بعض الحالات لا يمكنها اجراء عملية جراحة سرطان الكبد حيث أنها تمر ببعض العوامل التي لا تجعلها مهيأة بشكل مناسب لإجراء الجراحة ويتم تحديدها من خلال الفحوصات الأولية للمريض ومن تلك العوامل:
  • أن تكون الحالة دون 14 سنة.
  • وجود أمراض مزمنة أخرى تعيق الجراحة.
  • وجود تحسس تجاه التخدير العام.
  • تدهور الحالة الصحية بشكل عام.
  • تأخر مرحلة السرطان فيجب أن يتم معالجتها كيميائيًا أولا واشعاعيًا ثم يتم التدخل الجراحي.
  • حالة رفض الجهاز المناعي لأي انسجة غريبة في تلك الحالة يصعب التدخل الجراحي لزراعة فص الكبد.

الخاتمة

وفي نهاية المقال نكون قد انتهينا من سرد كل ما يخص جراحة سرطان الكبد، من أسباب، وأعراض، وطرق التشخيص المختلفة وجميع أنواع العلاجات المختلفة، كما وشرحنا جميع والمخاطر والمضاعفات التي قد تحدث فيها.