جميعنا نريد أن نمتلك ملامح جميلة في الوجه، وجمال الملامح ينشأ من تناسقها مع بعضها البعض، ولكن هناك الكثير من الأشخاص ممن يعانون من مشكلة الأنف الأفطس التي تسبب لهم الكثير من الإحراج ويسعون بكل الطرق والوسائل لحل هذه المشكلة، ومن العمليات التي تعمل على معالجة ذلك عملية تطويل الأنف فهي تعيد تناسق الملامح بعضها البعض.

سنتعرف في هذا المقال على عملية تطويل الأنف وخطواتها وكيف تتم.

ما عملية تطويل الأنف؟

تهدف العملية إلى تطويل الأنف في حال كان حجمه صغير وغير متوافق مع حجم أعضاء الوجه.

تقنيات عملية تطويل الأنف

هناك عدد من التقنيات المستخدمة في عملية تطويل الأنف منها التقنيات الجراحية وغير الجراحية كما يلي:

أولًا: تطويل الأنف القصير جراحيًا

  • وهي عملية جراحية غالبا ما تخضع للتخدير العام.
  • وقد يكون التخدير جزئياً حسب حالة المريض.
  • يقوم الجراح بإجراء النوع الداخلي من عمليات تجميل الأنف لفصل الغضاريف عن جلد الأنف أي أن الشق اللازم لإجراء العملية يكون من داخل الأنف وليس خارجه.
  • بينما يفضل البعض الآخر اللجوء إلى العمليات الخارجية لأنها تعطيه فرصةً أكبر للتحكم في الغضروف وشكل عملية تطويل الأنف.

خطوات عملية تطويل الأنف جراحياً

  • يتم تخدير المريض تخديرًا عامًا.
  • يقوم الطبيب بعمل فتحة جراحية داخل الأنف وهذه الفتحة غالباً ما يتم عملها باستخدام أشعة الليزر التي تساعد في التئام الجرح فيما بعد سريعاً كما أنها لا تتسبب في حدوث نزيف أثناء الجراحة.
  • ثم يعمل الطبيب على فصل عظام وغضاريف الأنف عن جلدها من أجل تطويل حاجز الأنف.
  • يقوم الطبيب بإعادة الوصل بين العظام والغضاريف والجلد ثم إغلاق الفتحة الجراحية.
  • تستمر هذه العملية حوالي ساعة أو ثلاث ساعات حسب حالة الشخص الذي تُجرى له العملية.
  • لا يمكن للمريض أن يغادر المركز الطبي أو المشفى في نفس يوم العملية بل عليه البقاء لمدة يومين على الأقل بعد العملية ثم يستطيع المغادرة بعدها.
  • ويمكن للمريض أن يلاحظ نتيجة العملية الجراحية بعد بضع أشهر من تاريخ إجراء العملية وتتحسن هذه النتائج مع مرور الوقت.

الآثار الجانبية لعملية تطويل الأنف جراحيًا

  • مخاطر التخدير العام الذي يسبب الحساسية الشديدة لبعض الأشخاص.
  • لذلك يجب على المريض إخبار الطبيب في البداية إذا كان يعاني من حساسية ضد المخدر العام أم لا.
  • قد يصاب الشخص بمشاكل في التنفس إذا خضع لعملية تطويل الأنف جراحياً على يد طبيب غير متخصص أو لا يمتلك ما يكفي من الخبرة في إجراء هذا النوع من العمليات.
  • قد يحدث وأن يصاب الشخص بالتهابات في الأنف.
  • فقد حاسة الشم لدى الشخص.

ومن الممكن تجنب هذه المضاعفات بكل سهولة من خلال البحث بدقة عن المركز الطبي أو المشفى الذي يخضع فيه الشخص للعملية.

ثانيًا: عملية تطويل الأنف بدون جراحة

أولًا: تطويل الأنف بحقن الفيلر

  • من المعروف أن حقن الفيلر يستخدم لملء الفراغات تحت الجلد وفي تكبير الخدود والشفايف وغيرها من أجزاء الجسم المختلفة، ويستخدم الفيلر أيضًا لتجميل الأنف وتطويله.
  • ويلجأ الكثير من المرضى لحقن الفيلر لأنه إجراء بسيط وغير مكلف وتظهر نتائجه في وقت بسيط.
  • ولكن يجب على المريض أن يدرك جيدًا أن النتائج غير دائمة بل إنها تستمر لبضعة أشهر فقط ويحتاج المريض لإعادة الإجراء.

خطوت حقن الأنف بالفيلر

  • يقوم الطبيب بتطبيق المخدر الموضعي على المنطقة التي يقوم بحقنها في الأنف.
  • ثم يبدأ في حقن الفيلر بعد حوالي 20 دقيقة من تطبيق المخدر.
  • يقوم الطبيب بوضع المادة التي سيقوم بحقنها في الأنف في إبر مخصصة لذلك.
  • يستخدم الطبيب مكعبات الثلج ويمررها على المنطقة التي تم حقنها في الأنف من أجل تخفيف حدة الورم الناتجة عن الحقن.

كم مدة عملية الحقن بالفيلر، وكم تدوم؟

  • لا تتعدى المدة التي تستغرقها عملية الحقن العشرين دقيقة.
  • ويستطيع الشخص أن يغادر المركز الطبي أو المشفى بعد الحقن مباشرة.
  • ويمكن للشخص ملاحظة نتائج الحقن بعد أيام قليلة من الحقن وذلك بعد أن يزول الورم أو الاحمرار الذي قد ينتج عن عملية الحقن.
  • ويمكن للشخص الاستمتاع بنتيجة الحقن لمدة عام ويحتاج بعدها إلى تكرار عملية الحقن مرة أخرى من أجل الحفاظ على نتيجته.

تكلفة عملية تطويل الأنف

تختلف التكلفة حسب عدة عوامل منها:

  • التقنية التي تستخدم في تجميل الأنف سواء الجراحية أو غير الجراحية.
  • البلد الذي تجرى فيه عملية تجميل الأنف.
  • المركز الطبي أو المشفى الذي يخضع فيه الشخص لعملية تجميل الأنف.
  • الطبيب الذي يقوم بإجراء العملية وخبرته وكفاءته في المجال.
  • شكل الأنف الذي يريد الحصول عليه بعد الانتهاء من العملية.

تبلغ تكلفة عملية تطويل الأنف في تركيا من 2000-3000$.

ثالثًا: تطويل الأنف طبيعيًا

يوجد العديد من التمارين الطبيعية التي يمكن للبعض تطبيقها على الأنف من أجل حل المشكلة.

1- تمرين تطويل الأنف

  • تتم من خلال الإمساك بالأنف ولفه في جميع الاتجاهات سواء يميناً أو يساراً أو فوق أو تحت وذلك لمدة تصل إلى العشرة دقائق.
  • تكرار هذا التمرين يومياً إلى أن ملاحظة الفرق.
  • ويفضل أن يتم تكرار هذا التمرين في اليوم مرتين أي صباحاً وليلاً للحصول على نتائج سريعة.

2- خلطة تطويل الأنف

  • يتم دهن الأنف يومياً بعشب الزنجبيل وسيساعدك هذا في الحصول على أنف طويل مع مرور الوقت. ولكن بشرط أن تواظبي على تطبيق الزنجبيل على أنفك يومياً.
  • كما أن الزنجبيل معروف بقدرته الفعالة على التخلص من الدهون في الأنف وبالتالي إزالة الرؤوس السوداء التي تعطي مظهراً غير جذاباً للأنف.

هل الطرق الطبيعية لتطويل الانف فعالة؟

على الرغم من أن هذه الطرق الطبيعية قد تجدي وتفيد مع البعض إلا أنها لا تؤتي بأي نتيجة فعالة مع الآخرين. وهذا بسبب طبيعة الأنف التي لا تستجيب لهذه الطرق الطبيعية البسيطة. لذا يلجأ الأشخاص إلى عمليات التجميل سواء كانت الجراحية أو غير الجراحية.

الخاتمة

وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تناولنا فيه عملية تطويل الأنف، وقد استعرضنا فيه الطرق الجراحية وغير الجراحية وأيضًا الطرق الطبيعية.

ندعوكم لزيارتنا في مركز إنترناشيونال كلينيكس التجميلي وستحصلون على تجربة متميزة ونتائج عمليات أكثر من رائعة.

قد يهمك قراءة: