عند الحديث عن عمليات تجميل الأنف قد يعتقد المريض أن الخيار الوحيد لتصحيح مشاكله الأنفية هو عملية جراحية، ولكن في الحقيقة هناك طريقة أخرى غير جراحية لتغيير شكل الأنف. تعتمد عملية تجميل الأنف بالفيلر على حقن الأنف بمواد تقوم بتغيير شكله، دون الحاجة لجراحة.

سنتكلم في هذا المقال عن ما هو فيلر الأنف وإيجابياته ومساوئه وكيف يتم عمله.

ماهو فيلر الأنف؟

تجميل الأنف بالفيلر (Nonsurgical Rhinoplasty) أو تجميل الأنف السائل (liquid nose job) هو بديل لجراحات تجميل الأنف، حيث يقوم الطبيب بحقن مواد حشو جلدية تحت جلد الأنف وذلك باستخدام مواد حشو مالئة أو فيلر.

كما يمكن للطبيب عبر الاستعانة بهذه المادة تسوية النتوءات وتعديل تناسق الأنف.

تستغرق العملية وقتًا قصيرًا جدًا ويمكن إجراؤها في عيادة الطبيب وتظهر نتائجها مباشرة. وعلى الرغم من عدم وجود مدة تعافي بعد الحقن، سيمر المريض بعد العملية بألم طفيف أو كدمات في موقع الحقن.

كيف يتم عمل تجميل الأنف بالفيلر؟

عند إجراء عملية تجميل الأنف بالفيلر، يقوم الطبيب بحقن الأنف بمواد تعمل على حشو الجلد لتغيير شكل الأنف. تكون هذه المواد المحقونة سائلة أو أشبه بالجيل (يستخدم عادة حمض الهيالورونيك) عند الحقن.

  1. تحقن المواد في الجلد في المناطق المرغوب بتمليسها وتنعيمها.
  2. قد يستخدم البوتوكس في بعض الأحيان للمساعدة في التمليس والتنعيم.
  3. يبقى الفيلر في طبقات الجلد العميقة بعد حقنه ويحفظ شكل الأنف الجديد.

يغير هذا الإجراء من شكل الأنف لفترة تتراوح بين 4 أشهر و3 سنوات، ويختلف هذا بناء على نوع البشرة وأهداف الحقن والمكونات المستخدمة في حقنة الفيلر.

ترغب بتصحيح شكل أنفك دون الحاجة لعملية؟ فريقنا جاهز للإجابة على أسئلتك
تواصل معنا

ماهي مخاطر تجميل الأنف بالفيلر؟

أهم المضاعفات التي قد تحصل بعد حقن الأنف ترتبط بطبيعة العملية وخبرة الطبيب المعالج:

أولاً: مضاعفات ما بعد العملية

بالنسبة لمعظم الأشخاص، يتمثل الأثر الجانبي الوحيد هو القليل من الاحمرار والحساسية في منطقة الحقن في اليوم أو اليومين التاليين للعملية. 

كما تشمل الآثار الجانبية المحتملة الأخرى ما يلي:

  1. كدمات في موقع الحقن.
  2. تورم في موقع الحقن.
  3. هجرة الفيلر، أي أن مادة الحقن تهاجر إلى مناطق أخرى من الأنف أو المنطقة تحت العينين، مما يخلق مظهرًا غير مستحب.
  4. الغثيان.

ثانياً: عودة الأنف لوضعه السابق

  • من عيوب تجميل الأنف بالفيلر أو تجميل الأنف بالطريقة السائلة أنها ليست دائمة. 
  • تدوم مواد الحشو القابلة للحقن من بضعة أشهر إلى سنة، بعد ذلك، يمتص الجسم هذه المواد وحينها سيبدو الأنف بالشكل الذي كان عليه قبل إجراء تغييرات عليه.
  • يمكنك حقن حشوات جديدة لتحل محل تلك التي تم امتصاصها، ومع ذلك، يوصي بعض الأطباء بعدم تكرار عمليات تجميل الأنف بالفيلر بعد زوال آثار أول عملية.
  • والسبب في عدم ترجيح تكرار العملية هو ارتفاع احتمال أن يؤدي الحقن إلى تلف الجلد والأوعية الدموية.
  • في حال الحاجة الضرورية لتغيير شكل الأنف فالأفضل إجراء عملية جراحة تجميل الأنف، فنتائجها مضمونة وتبقى حتى نهاية العمر.

ثالثاً: خطر الحقن في وعاء دموي

  •  إذا تم حقن مادة الفيلر في وعاء دموي يمكن أن يؤدي ذلك إلى تلف الأوعية الدموية وتعطيل تدفق الدم إلى الجلد حول الأنف، مما قد يؤدي إلى موت الجلد في المنطقة.
  • في حال حدوث هذا الخطأ سيحتاج المريض لخطوات إضافية لتجنب الضرر.

من المضاعفات المحتملة عند الحقن في وعاء دموي ما يلي:

  1. موت الأنسجة.
  2. مضاعفات الأوعية الدموية.
  3. قد يؤدي حقن الفيلر في وعاء دموي في بعض الحالات إلى فقدان البصر أو ضعف الرؤية.

أسئلة شائعة عن عمليات تجميل الأنف بالفيلر

– يتم إجراء تجميل الأنف بالفيلر، لإصلاح العيوب والتجاعيد وغيرها، عن طريق ملئها بمواد حشو، فهو يقوم بملئ الفراغات وتكبير حجم بعض المناطق، بالتالي لا يوجد نوع من من عمليات الفيلر للتصغير.

إذا أراد الشخص نتائج دائمة، فلا يجب أن يتوقعها من تجميل الأنف بالفيلر، إذا كان يريد النتائج الدائمة فيجب التفكير في عمليات تجميل الأنف الجراحية.

– في الواقع نعم، تجميل الأنف بالفيلر يعالج انحراف الأنف عندما يكون بسيطاً أو إذا كان انحراف الأنف فقط مشكلة تجميلية.
– حيث يتم حقن الطرف الأقل انحرافاً وملئه ليصبح مشابهاً للطرف الأكثر انحرافاً.

في الواقع بعض العادات والحركات قد تسبب ذوبان الفيلر بسرعة أو تحركه من مكانه، فمثلاً النوم على الجانب يساعد على زيادة سرعة ذوبان الفيلر، وتطبيقات العناية بالبشرة كالغسل والفرك نتيجة الضغط على مناطق الحقن؛ تسبب تحرك الفيلر من موضعه وذوبانه أيضاً.

يتم طرح هذا السؤال من العديد من السيدات، والجواب هو أن الفيلر آمن تماماً ولايؤثر على المرضع ولا يسبب الإجهاض أو يؤذي الحامل.

المرشحون لإجراء فيلر الأنف

أي شخص يريد تغيير شكل أنفه بدون إجراء جراحي يمكنه الخضوع لتجميل الأنف بالفيلر، وإذا كان الشخص يعاني من المشاكل التالية:

  1. التجاعيد والخطوط الرفيعة.
  2. شحوب الوجه.
  3. آثار الإرهاق الظاهرة على بشرة الوجه.
  4. الآثار المستعصية من ندوب أو حبوب على الوجه.
  5. علامات التقدم بالعمر.
  6. الرغبة في تكبير الشفاه أو تعديل انحراف الأنف.

فيلر الأنف قبل وبعد

  • بعد عملية تجميل الأنف بالفيلر، قد يحدث ألم وتورم واحمرار في مكان إدخال الفيلر.
  • في غضون ساعة أو ساعتين، يجب أن يبدأ الفيلر بالاستقرار ويبدأ الاحمرار في التراجع.
  • سيلاحظ المريض النتائج المرجوة بعد مرور بضعة ساعات.
  • تظهر النتائج المرغوبة بأكملها في غضون أسبوع أو أسبوعين، يجب أن يهدأ الاحمرار أو الكدمات تمامًا بحلول ذلك الوقت.
  • يمكن العودة إلى العمل والأنشطة العادية في نفس اليوم.
  • تذوب معظم مكونات الفيلر في طبقة البشرة المحقونة في غضون 6 أشهر.
  • تدوم بعض مكونات الفيلر لمدة تصل إلى 3 سنوات.
  • نتائج عملية الأنف السائلة ليست دائمة وستختفي مع مرور الوقت.

الخاتمة

 إذا كنت تفكر بتجميل الأنف بالفيلر، فيجب البحث عن طبيب متمرس، فلهذه العملية العديد من المخاطر والمضاعفات التي ترتبط بخبرة الطبيب وقدرته على إجراء العملية. ولكن عدى عن ذلك، تعتبر هذه العملية من العمليات الأكثر سهولة وسرعة في تحقيق النتائج، ويمكنك استشارة طبيبك لمعرفة إن كانت حلاً مناسباً لك.

ننصحك أيضاً بقراءة: تصحيح الأنف دون جراحة | الطرق والنتائج