تجميل الأسنان

نقصد بمصطلح تجميل الأسنان “cosmetic dentistry” استخدام الوسائل الطبية العصرية التي استحدثتها يد البشر في تخصص طب الأسنان؛ من أجل زراعة وحشو وتبييض وتنظيف وحشو الأسنان. وبالطبع فإن الغرض ليس جمالي فقط، فهو يجمع بين الجمالي والصحي، حيث أن هناك فئة كبير من المرضى ممن يعانون سلبيات خلقية في الأسنان. وقد تظهر العيوب نتيجة للإهمال أو التقدم في العمر أو بسبب الإصابة بأمراض مختلفة من دواعيها السلبية حدوث مشاكل بالأسنان. وسوف نستعرض فيما يلي معلومات تهم القراء حول تجميل الأسنان.

ما أسباب التوجه نحو تجميل الاسنان؟

يوجد أسباب متنوعة للتوجه نحو المراكز العلاجية أو الأطباء المُتخصصين في تجميل الاسنان. وتختلف الأهداف من شخص لآخر، وسوف نعدد ذلك فيما يلي:

  • إن جمال الأسنان من بين الأمور المُهمة للغاية، وتجعل المظهر جذاب وأنيق، ويمنح ذلك صاحبه ثقة كبيرة،  وعلى النقيض من ذلك فإنه وفي حالة وجود مظهر سلبي للأسنان، فإن ذلك سيجعل المظهر غير لائق، ولحسن الحظ فإن الأمور أصبحت أسهل مما مضى، ويمكن معالجة جميع أشكال عيوب الأسنان، والتغلب على جميع السلبيات بسهولة.
  • في حالة وجود فروق أو كسور بالأسنان، فإن ذلك سوف يؤدي بالتبعية إلى تراكم بقايا الأطعمة. ومن ثم يتسبب في حدوث روائح كريهة بالفهم، وبما يزيد من نفور المُحيطين سواء الأهل أو الأصدقاء. ومن هنا تصبح عمليات تجميل الاسنان ضرورية للغاية من الناحية الطبية. حيث أن ترك الحالة دون عناية أو علاج سيكون له تبعات غير مرضية على المدى الزمني المتوسط والبعيد.
  • يعاني البعض من عيوب خلقية في الأسنان. ويتطلب ذلك تدخل أطباء الأسنان المتخصصين بصورة مباشرة من أجل التخلص من ذلك المظهر وتصحيح المسار.

نبذة تاريخية عن طب تجميل الأسنان

  • تشير بعض الدراسات التاريخية إلى أن تاريخ طب الأسنان يمتد لعام ألفين قبل الميلاد. حيث وجدت آثار تركها الإغريق والفراعنة تدل على القيام بعمليات تعديل لشكل الأسنان. وكان يستخدم في ذلك أدوات بدائية.
  • يعد بداية القرن التاسع عشر بمثابة تأصيل لإجراءات تجميل الأسنان. حيث قام الطبيب “أولوس كورونيلوس” وهو إيطالي الجنسية بتغيير أشكال أسنان بعض المرضى من خلال استخدام طريقة الضغط. وألف عديد من الكتب الطبية المتعلقة بذلك. وتبعه على ذات النهج الطبيب الفرنسي “بيير فوشود” حيث قام باصطناع جهاز يساعد في تجميل الأسنان وتقويمها.
  • في خضم وجود عدد كبير من مصابي الحرب العالمية الثانية الذي حدثت لهم أضرار في الأسنان قام كثير من الأطباء بابتكار طرق فعالة من أجل زراعة وتقويم الأسنان. كما ويأتي على رأسهم الطبيب “هاولد جليزي” وهو بريطاني الجنسية.
  • مع بداية الألفية الثالثة ظهرت الكثير من التقنيات والتكنولوجيات الحديثة. والتي استخدمت في مهام تنظيف وتبييض وحشو وتقويم الأسنان، ولم يعد ذلك يتطلب وقت زمني طويل مقارنة بالعقود الماضية.

ما أنواع تجميل الأسنان؟

فيما يلي سوف نوضح أبرز الانواع:

 تلبيسات الأسنان:

ويطلق عليها كذلك تيجان الأسنان، وهي من بين أنواع تجميل الاسنان الأساسية. ويلجأ إليها أطباء الأسنان في حالة وجود سن ضعيف معرض للكسر. أو لتغطية الأسنان المزروعة، أو تحسين شكل أحد الأسنان المكسورة.

زراعة الأسنان:

تصنف زراعة الأسنان ضمن أنواع تجميل الأسنان المحورية، ونتيجتها مُرضية على المدى الزمني المتوسط و البعيد، حيث يتم تثبيت زراعة صغيرة الحجم مصنوعة من التيتانيوم، كما ويتبعه وضع دعامة في اللثة، وفي النهاية يتم تركيب التاج؛ ليصبح شكله مثل الأسنان الطبيعية.

فينينر الأسنان:

يساعد فينير الأسنان على التخلص من عيوب الأسنان والشقوق التي توجد بها، ويستخدم في ذلك قطع خزفية تشبه شكل الأسنان، ويتم تحديد المقاييس حسب كل مريض، وقبل التركيب يقوم الطبيب بنحت قدر يسير من الأسنان المراد تركيب فينير لها، ويكون ذلك من خلال جهاز تقني دقيق، ولا يتسبب ذلك في أية أنواع من الآلام، ولا يحتاج للتخدير.

تقويم الأسنان:

في حالة وجود بروز أو اعوجاج أو فراغات بالأسنان؛ فإن ذلك يتطلب تقويم للأسنان، ويتم تصميم جهاز التقويم بما يتواءم مع المقاييس الخاصة بأسنان المريض، وطبيعة العيوب التي توجد فيها، ويتم استخدامات دعامات لتثبيت التقويم بصورة صحيحة، ومن المهم المتابعة الدورية لدى الطبيب المختص؛ من أجل التأكد من ثبات التقويم.

تبييض الأسنان:

يُعد تبييض الأسنان من أشهر أنواع عمليات تجميل الأسنان، ويتم اللجوء لذلك نتيجة لتغير لون الأسنان، وقد يكون ذلك بسبب تناول بعض أنواع المشروبات؛ مثل: القهوة أو الشاي، أو بسبب التدخين، أو بسبب عدم النظافة بشكل دوري، أو بسبب تناول بعض أنواع الأدوية، ويتطلب ذلك التوجه إلى مركز تجميل الإنسان، والخضوع لجلسة أو أكثر على حسب حالة كل مريض.

ما الشروط التي يجب توافرها في مركز تجميل الأسنان؟

بالطبع يرغب القراء في معرفة ما يبغي ما توافره في أفضل مركز تجميل الأسنان، والغرض من ذلك الحصول على خدمة بأعلى درجات الجودة، وسوف نستعرض ذلك فيما يلي:

الخبرات المهنية للأطباء:

  • تلعب خبرة الأطباء المهنية دور مهم في تحديد قيمتها من الناحية السوقية، وجميع المرضى يفضلون هذه النوعية المتمرسة من الأطباء، وبالطبع فإن ذلك لا يتحصل عليه الطبيب بسهولة بل يلزمه دراسة أكاديمية واطلاع مُستمر على كل ما هو جديد في مجال الأسنان.
  • ولا ينبغي نسيان الخبرات العلمية كذلك والتي لا تأتي إلا بالعمل في هذا الميدان لفترات زمنية طويلة، وإجراء الآلاف من العمليات.

المواد المعدات التكنولوجية المستخدمة:

  • يوجد في تلك الفترة وسائل حديثة سواء ما يخص المواد التي تصنع منها الطرابيش والجسور والقشور، أو المعدات التكنولوجية؛ مثل: الليزر والموجات فوق الصوتية وغيرها، ويساهم ذلك في تقليل المضاعفات ومدة التعافي، وفي ذات الوقت يمنح جودة عالية بالنسبة لمظهر الأسنان.

الخدمات الإدارية:

  •  تعد الخدمات الإدارية على قدر كبير من الأهمية؛ فالجميع يرغبون في التوجه نحو مراكز تجميل أسنان منضبطة، وتحدد مواعيد للكشف والعلاج بانتظام، وذلك جزء لا يتجزأ من جودة الخدمة التي يجب تقديمها للمرضى.

الأسعار المعتدلة:

  • تلعب الأسعار دور مهم كوسيلة جذب لجميع الفئات التي ترغب في إجراءات تجميل الاسنان باختلاف أنماطها، وكلما كانت الأسعار معتدلة كان ذلك أفضل.

ما سعر تجميل الأسنان؟

  • يرغب جميع المقبلين على إجراء تجميل الأسنان في معرفة الأسعار، لتبيان مدى ملائمة ذلك لقدرتهم المالية من عدمه. وهناك مجموعة متنوعة من العوامل التي تؤثر في سعر تجميل الاسنان. ومن بينها طبيعة المشكلة التي يعاني منها الفرد فهل هي تنظيف للأسنان أم تقويم أم تبييض أم حشو أم زراعة؟
  • ولكل نمط من الأنماط السابقة سعره. وبالطبع فإن هناك اختلاف في جودة المراكز والمستشفيات التي تقدم تلك النوعية من الخدمات العلاجية، وفقًا لخبرات الأطباء والتقنيات المستخدمة.

وفي خاتمة حديثنا عن تجميل الأسنان؛ نحيط علمكم بأن مركز انترناشيونال كلينيك international clinic يوفر جميع الخدمات المتعلقة بتجميل الاسنان، حيث نمتلك جميع العوامل التي تساعد على تقديم تلك الخدمات بالجودة المطلوبة، ومن ثم استعادة الثقة والتمتع بابتسامة جذابة، ويمكنكم التواصل معنا فيما يتعلق بذلك.