انحراف الانف

إن الملامح المتناسقة هي هدف الجميع، فنحن لا نستطيع أن نشعر بالثقة بالنفس ونحن غير راضيين عن مظهرنا الخارجي وخصوصاً الوجه. فالوجه هو أول ما تقع عليه عين الشخص عند ملاقاته لشخص آخر لذلك يجب علينا دائماً الاهتمام بالوجه. وهذا ما خلق اهتماماً متصاعداً بعمليات التجميل عموماً وعمليات تصحيح انحراف الأنف خصوصاً.

تطور الطب التجميلي

ومع تزايد الإقبال على عمليات التجميل في الفترة الأخيرة أصبح من الممكن إصلاح تشوه أي عضو في الجسم أو تجميله، ولذلك فإن من يعانون من مشكلة كبر حجم الأنف أو انحرافه يستطيعون إصلاح هذه المشاكل بكل سهولة مع عمليات التجميل وعمليات تجميل الأنف، وقد تطورت تقنيات الطب التجميلي بشكل كبير مؤخراً، وقد ساهم هذا التطور مع الخبرة التراكمية التي تشكلت لدى الأطباء، في جعل الطب التجميلي مجالاً آمناً ودقيق النتائج.

فوائد ومميزات عملية تجميل الأنف

  • الحصول على شكل أنف جذاب وجميل ومتناسق وموافق لمعايير الجمال العالمية.
  • التخلص من مشاكل الأنف الشكلية وإصلاح تشوهاته، الخلقية أو التي حدثت جراء حوادث أو إصابات.
  • استعادة الثقة بالنفس، عن طريق الحصول على الشكل الجذاب والمثالي للأنف.

ما أسباب مشكلة انحراف الأنف

  • إن السبب الأساسي الذي يؤدي إلى انحراف الأنف هو عدم استقامة الحاجز الذي يصل بين فتحات الأنف وممريها.
  • الإصابة ببعض الحوادث وخاصة بالنسبة للأطفال. فتعرض الطفل في سن صغير إلى كدمة أو ارتطام يتسبب في تغير مسار حاجز الأنف بكل سهولة وذلك لأن عظام الأطفال تكن رقيقة للغاية لا تتخذ مكانها إلا بعد سن معين لذلك فالأطفال يكونون أكثر عرضة للإصابة بانحراف حاجز الأنف.
  • قد يولد الشخص وهو يعاني من انحراف الأنف أي أنه لا يوجد أي عامل قد تعرض له الشخص وقد تسبب في هذه المشكلة.

مضاعفات مشكلة انحراف الأنف

وبالطبع فإن أي خلل في أعضاء الجسم يؤدي إلى حدوث الكثير من المشاكل للشخص. وإذا كانت المشكلة في الأنف – أي العضو المسئول عن التنفس فهذا يتسبب في حدوث الكثير من المشاكل للشخص الذي يعاني من انحراف الأنف ومنها الآتي:

  • عدم تناسق ملامح وجههم مع بعضها البعض وهذه تعد مشكلة جمالية.
  • عدم القدرة على التنفس وهذه تعد مشكلة عضوية. فأن انحراف الانف يجعل الأنف غير قادرة على أداء وظيفتها الأساسية بشكل سليم.
  • دخول الهواء إلى الشخص من خلال الفم وهذا يجعله مليئاً بالأتربة والميكروبات لأنه من المعروف عن الأنف أنها تنقي الهواء الداخل من أية جسيمات قد تضر بالإنسان أو تسبب له ضيق في التنفس.
  • قد يتسبب انحراف الأنف في تورم الغدد الأنفية أو إصابة الغشاء المخاطي الذي يبطنه بالالتهابات.

ولذلك يبحث الكثير من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة انحراف الأنف عن الوسائل التي تساعدهم على التخلص من هذه المشكلة. وقد تكون هذه الوسائل جراحية أو غير جراحية.

علاج مشكلة انحراف الانف جراحياً

يتم إجراء جراحة الأنف من أجل علاج مشكلة انحراف الأنف أي الحاجز الأنفي وذلك إذا كانت حالة الشخص خطيرة ولا تجدي معها أي طرق أخرى غير الجراحة. وبذكر التدخل الجراحي لعلاج مشكلة انحراف الحاجز الأنفي فلابد من الإشارة إلى مركز إنترناشيونال كلينك في تركيا. هذا المركز الذي يتميز بكفاءة الأطباء والممرضين العاملين فيه وذلك من أجل ضمان تقديم أفضل خدمة للمرضى الذي يبحثون عن الدقة في إجراء مثل هذه العمليات الحرجة. كما أن المركز يحرص دائماً على استخدام أفضل وأحدث الأجهزة المعروفة في عالم التجميل من أجل ضمان نجاح العمليات بالشكل الذي يرضي رغبة المريض. ويحافظ على سمعة المركز الذي أصبح يقصده آلاف المرضى من كافة أنحاء العالم.

خطوات إجراء جراحة تصحيح انحراف الأنف

  • يقوم الطبيب الجراح بتطبيق تخدير كلي أو موضعي من أجل إجراء جراحة الانف وتصحيح مسار حاجز الأنف.
  • ثم يقوم بعمل فتحة جراحية في حاجز الأنف ليتخلص من الغضاريف والعظام التي تسبب هذا الانحراف للحاجز الأنفي. وبالتالي يستطيع المريض أن يتنفس بشكل طبيعي.
  • وبعد الانتهاء من هذه الخطوة يقوم الطبيب بتثبيت دعامات داخلية في الأنف من الداخل من أجل أن يتخذ الحاجز الأنفي مكانه الجديد وتثبيته في هذا المكان ومن أجل أن يلتئم الجرح بسرعة.
  • لا تستغرق الجراحة بكامل إجراءاتها أكثر من ساعة من الزمن، ويمكن للمريض مغادرة المستشفى بعد ساعات قليلة من انتهاء الجراحة.
  • قد يحتاج المريض إلى الخضوع إلى عملية تجميل الانف في تركيا أخرى بعد الجراحة. وذلك للتخلص من أية آثار ناتجة عن جراحة تصحيح مسار حاجز الأنف.

توصيات بشأن جراحة تصحيح انحراف الأنف

ويجب القول أن علاج مشكلة انحراف الأنف جراحياً من العمليات التي تتسم بالسهولة فلا يوجد فيها أي خطورة على حياة المريض. ولكن لا ينبغي للأطفال الذين لم يتجاوزوا ال 16 عاماً الخضوع لمثل هذه العملية. وذلك لضمان اكتمال تكون عظام الأنف وعدم التأثير على هذا التكوين أو إعاقته.

مخاطر عملية انحراف الانف

إذا تمت العملية على يد طبيب غير مختص فقد يصاب المريض بفقد حاسة الشم أو حدوث نزيف بعد الجراحة. وقد يحدث أيضاً وأن يعاني المريض من وجود ثقب في الأنف. لذلك ننصح دائماً بأن يتم الخضوع لأي جراحة على يد طبيب مختص ذو كفاءة في هذا النوع من العمليات. لأنها تكون من العمليات الحساسة وأي خطأ قد يحدث فيها قد يسبب الكثير من المشاكل التي لا يمكن حلها.

تقنيات تصحيح انحراف الأنف الغير جراحية

هناك العديد من التقنيات الغير جراحية التي يمكنها معالجة انحراف الأنف، دون الاضطرار لإجراء عمل جراحي.

الفيلر لتصحيح مسار حاجز الأنف

ما هو الفيلر؟

لقد انتشر استخدام الفيلر في الأغراض التجميلية كثيراً في السنوات الأخيرة وهذا نظراً لتكلفته القليلة ونتائجه الفعالة، ويستخدم الفيلر في تجميل ملامح الوجه مثل التخلص من التجاعيد والهالات السوداء وتكبير الشفاه ومليء الخدود بالإضافة إلى فعاليته في تصحيح مسار حاجز الأنف، وتتنوع المواد التي يحقن بها الفيلر، وتختلف هذه المواد حسب المنطقة التي يتم حقنها في الوجه، ومن المواد التي تحقن من أجل تصحيح مسار الحاجز الأنفي الكولاجين وحمض الهيالويورينيك والدهون الذاتية.

كيفية استخدام الفيلر لتصحيح انحراف الأنف

يقوم الطبيب بحقن الفيلر في جوانب الأنف الفارغة وذلك ليكون شكل الأنف متناسق من جميع الجوانب، وأهم ما يميز استخدام حقن الفيلر لتصحيح مسار الحاجز الأنفي أنه لا يسبب أي خطورة على الأنف نفسها أو الوظيفة التي تقوم بها، وليس هناك حاجة للتخدير أو للقيام بشقوق جراحية.

الليزر لعلاج مشكلة انحراف الانف بدون جراحة

  • إن تقنية الليزر أثبتت نجاحها في عالم التجميل في الفترة الأخيرة وهذا ما جعل الكثيرون يلجؤون إليها من أجل حل مختلف المشاكل التي يعانون منها سواء في الوجه أو الجسم.
  • وعلى الرغم من قدرة تقنية الليزر على حل الكثير من المشاكل التجميلية سواء في الوجه أو الجسم إلا أن أشعة الليزر لم تستطع إلى الآن حل مشكلة انحراف الحاجز الأنفي.
  • ولكن الكثير من الأطباء يستخدمون الليزر كمساعد إلى جانب التدخل الجراحي حيث يستخدمون أشعة الليزر في عمل الثقب الجراحي في الأنف من أجل تصحيح مسار الحاجز الأنفي.
  • وهذا يساعد على التئام الجرح بسرعة وعدم حدوث نزيف للجرح بعد العملية.
  • كما أن الليزر فعال في علاج مشاكل أخرى قد يعاني منها الشخص في الأنف والتي لا تتضمن انحراف الحاجز الأنفي، ومن هذه المشاكل اللحمية، حيث يمكن إزالتها بواسطة أشعة الليزر.

علاج انحراف الأنف جراحياً

هناك بعض الحالات الصعبة أي التي تعاني من انحراف كبير في حاجز الأنف لأن هذه الحالات لا يتم علاجها إلا من خلال التدخل الجراحي، وبالنسبة للانحرافات الصغيرة فبعض الأشخاص يستطيعون التغلب على هذه المشكلة باستخدام المكياج وهذا بالنسبة للسيدات اللاتي تتقنّ استخدام المكياج من أجل إصلاح عيوب الوجه وخاصة عيوب الأنف سواء الأنف الكبير أو الذي به انحراف طفيف.

مميزات التقنيات الغير جراحية في عملية تصحيح مسار حاجز الأنف

  • لا يوجد خطر من المخدر الموضعي على عكس الخطر الذي يسببه المخدر الكلي.
  • لا يضطر الطبيب إلى عمل فتحة جراحية في الأنف.
  • انعدام احتمال وجود نزيف بعد العملية.
  • قلة التكلفة عن العملية الجراحية.

الخاتمة

وختاماً لابد أن نذكر أن عملية تصحيح احراف الأنف لا تعتبر عملية خطيرة أو معقدة ولكن هذا لا ينفي ضرورة القيام بها في مركز مجهز، وموافق للمعايير الطبية المقررة، وعلى يد طبيب مختص وخبير في المجال، كما ويجب على المريض جمع كافة المعلومات المطلوبة عن العملية قبل الاقدام على اجراءها، ولذلك يمكن لم يرغب أن يستفيد من خدمة الاستشارة المجانية بنسبة 100% لدى مركز International Clinics.

International Clinics