المعالجات اللبية للأسنان

تعد المعالجات اللبية للأسنان من بين الخيارات المُهمة في التعامل مع بعض السلبيات التي تحدث بالأسنان. ويطلق عليها مسميات أخرى كـــ “علاج العصب Root canal treatment” أو “معالجة نفق جذر السن”. ولقد تطورت آليات ذلك الإجراء عن الفترات السابقة وأصبح في الإمكان القيام بتلك المهمة من جانب الطبيب المتخصص خلال جلسة واحدة أو اثنين على الأكثر. وبالطبع لم يكن ذلك متوافرًا فيما مضى، وكان يتطلب الأمر بين ثلاثة جلسات إلى أربعة. حيث يتوافر تقنيات متطورة بتلك الفترة، وسوف نستعرض فيما يلي معلومات مُهمة عن المعالجات اللبية للأسنان (حشو العصب). 

ما طبيعة المعالجات اللبية للأسنان؟ وأسباب التوجه إلىها؟

طبيعة المعالجات اللبية للأسنان

يترجم مصطلح المعالجة اللبية إلى اللغة الانجليزية بــ “Endodontic Treatment”. ويقصد بها معالجة داخل الأسنان ذاتها. وتحت طبقة العاج الصلبة، حيث يوجد لب الأسنان وهي أنسجة لينة تتضمن أعصاب وأوعية دموية، ويمتد ذلك اللب أسفل جذور الأسنان، ويرتبط بالأنسجة الأخرى التي تحيط بالجذور.

وظيفة اللب البيولوجية هو نمو الأسنان في مرحلة البلوغ. غير أنه بعد فترة ثبات الأسنان يمكن أن يتغذى السن دون حاجة لذلك اللب؛ حيث يحصل السن على الغذاء من الأنسجة الأخرى التي تحيط به.

أسباب التوجه نحو المعالجة اللبية للأسنان

  • تشير التقارير الطبيبة إلى توجه ملايين الأشخاص كل عام نحو المعالجة اللبية للأسنان (حشو الصعب). والسبب في ذلك هو المحافظة على الأسنان بصورتها الطبيعية لفترات زمنية قد تصل إلى عشر سنوات. ويزيد ذلك في حالة تركيب تيجان.
  • تعتبر المعالجة اللبية للأسنان من بين الخيارات المحورية في حال حدوث التهاب أو إصابة عميقة. والتي تحدث بالتبعية نتيجة للتسوس أو تركيب تيجان بشكل خاطئ أو بسبب الحشوات الغير دقيقة أو بسبب شقوق أو كسور في السن، وكذلك فأن رضوض الأسنان قد تلحق الضرر باللب الداخلي للأسنان، وقد يكون ذلك دون وجود كسور أو شقوق ظاهرة.
  • في حالة التراخي وعدم علاج اللب المصاب بالتهابات. فأن ذلك قد يتسبب في النهاية في فقدان السن أو نشوء خراج مُزمن.

ما أعراض التهاب عصب الأسنان؟

من أشهر أعراض التهاب عصب الأسنان:

  • الألم الشديد، وحدوث ضعف وتورم في اللثة التي تجاور السن المصاب.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم على غير المعتاد.
  • الحساسية الشديد للمشروبات الساخنة والباردة.
  • تغير لون الأسنان إلى اللون الأصفر أو البني. 

ما الأساس الذي تعتمد عليه المعالجة اللبية أو حشو العصب؟

تعتمد المعالجة اللبية على قيام أخصائي أمراض الأسنان بإزالة اللب الداخلي الملتهب أو التالف. مع تنظيف القنوات الداخلية، وتوسيعها، ثم وضع حشوات بالقنوات، والقيام بإغلاقها. ولمزيد من الحماية فأنه ومن المهم وضع تاجي أو تلبيسه على السن أو الضرس؛ من أجل ضمان الصلابة على المدى الزمني البعيد.

هل يوجد أية آلام يشعر بها المريض أثناء حشو العصب؟

  • تستخدم طريقة المعالجات اللبية أو حشو العصب لتخفيف الآلام التي يشعر بها المريض، وفي ظل وجود التخدير الموضعي والتقنيات التكنولوجية المتطورة. فإن ذلك لا يصاحبه آلام حادة، وجميع من قاموا بذلك الإجراء انتهت معاناتهم التي كانوا يشعرون بها ليلًا ونهارًا، والبعض منهم كان يتغيب عن العمل بسبب ذلك.
  • مع استخدام الأدوية المسكنة والمضادات الحيوية فإن الأمور يمكن السيطرة عليها بسرعة قبل وبعد العملية. والبعض قد يستمر في التعب ليوم أو أكثر بعد ذلك الإجراء، وخلال أسبوع ينتهي كل شيء وتصبح الأمور أفضل، وفي حالة عدم الشعور بالراحة يمكن التواصل مع أخصائي الأسنان لتقديم المعاونة.

خطوات المعالجات اللبية للأسنان (حشو العصب)

يقوم الطبيب بمجموعة من الخطوات في سبيل المعالجات اللبية للأسنان، وسوف نستعرضها فيما يلي:

خطوات المعالجات اللبية

في الغالب يتوجه المريض إلى أخصائي أمراض الأسنان بشكوى آلام لا تحتمل نتيجة التهاب لب الأسنان، ويقوم الطبيب بمنح نوع من المضادات الحيوية والمسكن لمدى أسبوع.

بعد شعور المريض باختفاء الآلام يقوم الطبيب بطلب أشعة سينية على السن المصاب؛ من أجل التعرف على طبيعة السن والجذر؛ حيث أن هناك بعض الحالات التي يصعب معها إجراء حشو العصب، نظرًا للضعف الشديد في السن.

في حالة اطمئنان الطبيب للأشعة السينية يقوم بتخدير السن بشكل موضعي، ويتبع وضع حاجز مطاطي؛ من أجل عزل السن والعمل عليه خلال الجلسة العلاجية.

يقوم الطبيب بفتح السن؛ من أجل الوصول إلى اللب الداخلي، ويقوم بعملية تنظيف من اللب الملتهب، ويتبعه اصطناع مساحة بالقنوات لتهيئة السن للحشو، وفي ذلك يستخدم تقنيات دقيقة للغاية.

يقوم الطبيب بوضع مادة هلامية بقنوات الجذور؛ ويتبعه وضع حشو مؤقت؛ من أجل المحافظة على نظافة القنوات.

في تلك الخطوة يقوم الطبيب بوضع الحشوات الدائمة، ثم يقوم بتغطية السن أو الضرس بتاج؛ من أجل المحافظة عليه وضمان استمراريته دون حدوث أي آثار سلبية، وهناك نوعيات مختلفة من التيجان على حسب اختيارات المريض.

ملحوظة هامة: في حالة عدم اطمئنان الطبيب لمدى سماكة السن الأصلي. فيمكن أن يضع الطبيب وتد لزيادة الصلابة قبل وضع الحشوات الدائمة.

ما الخيارات البديلة للمعالجات اللبية؟

في بعض الأحيان لا يكون متاحًا القيام بالمعالجات اللبية؛ نظرًا لضعف الجذور. ومن ثم فأنه من الأمانة المهنية إبلاغ المريض بذلك، والخيار البديل يتمثل في خلع السن أو الضرس، وتركيب أخر اصطناعي.

ما سعر حشو العصب؟

يتباين سعر حشو العصب وفقًأ لمجموعة من المحددات، ومن أبرزها:

  • حالة المريض: هناك مرضى لديهم مشاكل مركبة وأكثر من سن متضرر، كما أن مكان السن المصاب يؤثر في سعر حشو العصب، حيث أن العمل على الضروس الخلفية أصعب من غيرها، وعلى الوجه العام فإن تكلفة المعالجات اللبية (حشو العصب ) أقل مقارنة بزراعة الأسنان.
  • كفاءة الطبيب وخبراته وسمعته: تعتبر كفاءة الطبيب وخبراته السابقة وما يتمتع به من سمعه في هذا الميدان من بين محددات سعر حشو العصب.
  • مدى جودة المركز العلاجي أو المستشفى الذي يتم بها ذلك الإجراء: هناك مراكز تتسم بالجودة فيما تمتلكه من أدوات حديثة. لذلك فأنها تزيد من أسعارها بالمقارنة بغيرها.

ما الأسباب التي تؤدي إلى فشل المعالجات اللبية؟

في بعض الأحيان قد تفشل المعالجات اللبية ( حشو العصب) على المدى الزمني القصير، ويعود ذلك لعدة أسباب:

  • عدم كفاءة طبيب الأسنان: تلعب مهارة أخصائي طب الأسنان دور مهم في تحديد مدى استمرارية المعالجات اللبية لفترات طويلة. وعلى العكس فأنه وفي حالة قلة خبرته سوف يقل العمر الافتراضي.
  • عدم تنظيف اللب بطريقة صحيحة: في حالة عدم تنظيف اللب والنسيج الملتهب بطريقة صحيحة. فإن ذلك قد يتسبب في التهابات أخرى في المستقبل.
  • تكسر الحشوات والتسوس العميق: في حالة حدوث مشاكل في الحشوات أو تسوس عميق. فإن ذلك قد يؤدي لحدوث التهابات وآلام جديدة.

يقدم مركز انترناشيونال كلينيك international clinic جميع الخدمات المتعلقة بالمعالجات اللبيبة وغيرها فيما يتعلق بأمراض الفم والأسنان. وجميع من تعاملوا مع المركز استحسنوا ما يُقدم من خدمات طبية باستخدام أفضل التقنيات التكنولوجية. ويمكنكم التواصل معنا على مدار اليوم.