الحمل خارج الرحم

الحمل خارج الرحم “Ectopic pregnancy” أحد الأنماط الشاذة لتكوين الجنين، ويطلق عليه مسميات أخرى “الحمل الهاجر” أو “الحمل المُنتبذ”،  ويحدث ذلك بنسبة 50% من حالات الولادة، وهذه الحالة من بين أهم أسباب وفاة الأمهات على مستوى العالم، ولقد لاحظ الأطباء المتخصصين ارتفاع في نسب حدوث حالات الحمل خارج الرحم اعتبًارا من سبعينيات القرن الماضي.

نعرض لكم في هذا المقال أسباب وأعراض وعلاج الحمل خارج الرحم.

ما طبيعة الحمل خارج الرحم؟

  • هو عبارة عن انغراس البويضة المخصبة في منطقة أخرى خارج جسم الرحم الرئيسي، وقد يكون ذلك في قناة فالوب، ويسمى الحمل في هذه الحالة بـ (الحمل البوقي) أو (الحمل خارج الرحم الأنبوبي) ويمثل نسبة 98% من إجمالي الحالات.
  • وقد يكون الانغراس في عنق الرحم أو بتجويف البطن أو في المبيض ويطلق عليه (الحمل غير الأنبوبي)، ولا يحدث اكتمال للجنين في تلك الحالة، وربما يكون ذلك سببًا في تهديد حياة المرأة. 

متى يكتشف الحمل خارج الرحم؟

يتم تشخيص الحمل خارج الرحم بالسونار والفحص الجيد بالموجات فوق الصوتية عبر المهبل (Trans-vaginal ultrasound) أو بالتنظير، يستخدم الطبيب أيضًا الأمواج فوق الصوتية لاكتشاف أي كتلة يحتمل وجودها خارج الرحم.

يمكن عادة رؤية الحمل داخل الرحم بالسونار خلال 5 – 6 أسابيع من الحمل، وفي حال عدم تمكن الطبيب من رؤية كيس الحمل في الرحم فيطلق على ذلك الحمل المجهول، ويقوم بمراقبة السيدة بعناية باستخدام السونار ومراقبة مستويات هرمون الحمل.

ما هي أنواع الحمل خارج الرحم؟

أولًا: الحمل الأنبوبي

قد يحدث في بعض الحالات أن تبقى البويضة المخصبة في البوق، وتسمى هذه الحالة الحمل البوقي.

ثانيًا: الحمل المزدوج؟

يعد الحمل المزدوج أحد أنواع الحمل غير الأنبوبي وهو نادر الحدوث، حيث تخرج بويضتان ويتم إخصابهما عن طريق حيوانين منويين، وتظل واحدة خارج الرحم، وتتوجه الأخرى وتلتصق داخل الرحم وتنمو بصورة طبيعية.

ثالثًا: الحمل غير الأنبوبي

يحدث الحمل غير الأنبوبي إما في عنق الرحم أو في المبيض أو في التجويف البطني، وقد ينمو بشكل طبيعي و يلتصق بمشيمة الجدار البطني فيجد الجنين غذاؤه، عادةً يتم استئصال الجنين جراحيًا.

أعراض الحمل خارج الرحم

في معظم الأحيان ، يحدث الحمل خارج الرحم خلال الأسابيع القليلة الأولى من الحمل. قد لا تعرفين حتى أنك حامل وقد لا تلاحظين أي مشاكل. وتكون أعراض الحمل خارج الرحم على الشكل الآتي:

  • تأخر الحيض.
  • نزيف مهبلي خفيف وآلام في الحوض.
  • اضطراب المعدة والقيء.
  • تقلصات حادة في البطن.
  • ألم في جانب واحد من جسمك.
  • دوخة أو ضعف.
  • ألم في كتفك أو رقبتك أو المستقيم.

يمكن أن يتسبب الحمل الكاذب في انفجار قناة فالوب أو تمزقها. تشمل الأعراض ألمًا شديدًا مع نزيف حاد أو بدونه. اتصلي بطبيبك على الفور إذا كنت تعانين من نزيف مهبلي حاد مصحوب بدوار أو إغماء أو ألم في الكتف ، أو إذا كنت تعانين من ألم شديد في البطن ، خاصة في جانب واحد.

غالبًا لا تكون أعراض الحمل خارج الرحم واضحة، ما يجعل عملية التشخيص من الأمور الصعبة.

تحدثي إلى أفضل الأطباء على مستوى العالم!
تواصل معنا

 ما أسباب حدوث الحمل خارج الرحم؟

1- تلف قنوات فالوب

من المرجح حدوث تلف في قنوات فالوب فلا تستطيع البويضة المخصبة الانتقال إلى تجويف الرحم فتبقى في البوق وتنغرس فيه.

2- مرض التهاب الحوض

قد يحدث انسداد ندبي يعيق حركة البويضة المخصبة داخل قنوات فالوب بسبب مرض التهاب الحوض، فتنغرس البويضة داخل القناة.

3- الالتصاقات الرحمية

من الممكن حدوث ما يسمى “الحمل المُنتبذ” في عنق الرحم بسبب الالتصاقات الرحمية، وإن كانت الالتصاقات شديدة فمن الممكن أن تؤدي إلى الحمل المنتبذ الأنبوبي.

4- عمليات تنظيف الرحم

قد تؤدي تنظيفات الرحم إلى تكون نسيج ندبي فيه وفي الأبواق والأعضاء التناسلية، وينتج عن ذك التصاقات رحمية أو إلى حمل خارجي بسبب انسداد تجويف الرحم.

ما عوامل الخطر؟

هناك مجموعة من عوامل الخطر التي تجعل هناك فرصة لحدوث الحمل الهاجر، وسوف نلخصها فيما يلي:

1- الإخصاب الخارجي:

في حالة التوجه نحو الإخصاب الخارجي بأحد المعامل. فإن هناك أدوية معينة يتم تناولها بهدف الحصول على عدد كبير من البويضات. وذلك يزيد من فرص حدوث الحمل الهاجر مستقبلًا.

2- العدوى الجنسية:

في حالة الإصابة بأحد الأمراض الجنسية عن طريقة العدوى. مثل: السيلان أو الكلاميديا أو الإيدز فإن ذلك قد يجعل هناك فرصة لحدوث الحمل الكاذب.

3- الحمل السابق خارج الرحم:

في حالة التعرض لحمل خارج الرحم بمرحلة زمنية سابقة، فإن ذلك من المحتمل أن يحدث مرة أخرى، وينصح الأطباء بالانتظار وعدم الحمل مجددًا لمدة ستة أشهر بعد عملية التنظيف.

4- الحمل في وجود اللولب:

من النادر أن يحدث حمل مع وجود اللولب. وفي حالة حدوث ذلك فإن اللافحة تنغرس خارج الرحم، وذلك من بين عوامل الخطورة.

5- التقدم في العمر:

أجريت عديد من الدراسات الطبية على حالات حمل بوقي. وأشارت إلى أن ذلك قد يكون نتيجة للتقدم في العمر.

6- التدخين:

في حالة التدخين، فإن ذلك يجعل فرصة حدوث الحمل الهاجر متزايدة. حيث أن المواد السامة التي تحتويها مادة التبغ تسبب اضطرابات في البويضات.   

ما طرق التشخيص؟

1- الفحص البدني لمنطقة الحوض:

يمنح الفحص البدني لمنطقة الحوض تشخيص مبدئي حول احتمالية حدوث الحمل المُنتبذ. ويكون ذلك من خلال اللمس، والتعرف على مدى وجود أية كتل غير طبيعية في المبيض أو قناة فالوب.

2- اختبارات الحمل:

يوجد أكثر من وسيلة للتعرف على مدى وجود حمل من عدمه. ويكون ذلك من خلال اكتشاف وجود هرمون الحمل HCG، ويمكن اللجوء إلى فحص الدم الذي يؤكد الحمل بعد حدوثه مباشرة، أما في حالة ارتفاع هرمون الحمل HCG عن المعدلات الطبيعية أكثر من 1500 وحدة، فإن ذلك قد يكون دليل على وجود حمل كاذب.

3- التصوير بالموجات فوق الصوتية:

يعد التصوير بالموجات فوق الصوتية بمثابة الوسيلة القاطعة لوجود الحمل المُنتبذ. حيث يستخدم الطبيب المسبار في تصوير قناتي فالوب والرحم والمبيضين. ويتم عرض الصور على الشاشة.

ما هي طرق علاج الحمل الهاجر؟

يوجد أكثر من طريقة علاجية، ويتوقف ذلك على توقيت اكتشاف الحمل. وكلما كان الاكتشاف في مراحله الأولى أصبح العلاج أيسر. وسوف نوضح ذلك فيما يلي:

1- الأدوية:

يوجد مجموعة من الأدوية التي تساعد في انزلاق البويضة الملتصقة خارج الرحم. ومن بين ذلك: الحقن بدواء ميثوتريكسيت” methotrexate”. ويتطلب الأمر التأكد من وجود حمل كاذب عن طريق الفحوصات والاختبار. وهذه الطريقة مجدية في حالة الاكتشاف المبكر للحمل.

2- المنظار الجراحي:

يستخدم المنظار الجراحي من خلال إدخاله عن طريق البطن، ومتابعته عن طريق الشاشة. وحتى الوصول إلى مكان البويضة الملتصقة خارج الرحم، وإزالتها علمًا أن قناة فالوب تشفى من تلقاء نفسها.

3- فتح البطن جراحيًا:

قد يحدث في بعض الحالات تمزق ونزيف شديد يؤدي إلى نزول دم الحمل خارج الرحم. مما يتطلب التدخل الطارئ والتعامل مع الحالة.

الأسئلة الشائعة

تظهر أعراض الحمل خارج الرحم بين الأسبوع الرابع والأسبوع الثاني عشر من الحمل.

من علامات حدوث الحمل خارج الرحم ما يلي:
– حدوث نزيف مهبلي خفيف وألم في الحوض.
– إذا تسرب الدم من قناة فالوب، فقد تشعرين بآلام في الجسم والكتف، أو الرغبة في التبرز.

تعاني جميع النساء من نزيف بعد الحمل خارج الرحم وقد يستمر لمدة تتراوح بين 4-6 أسابيع.

يظهر الحمل خارج الرحم في تحليل البول، إذا كانت عينة البول تحتوي على نسبة مرتفعة من هرمون HCG. وإذا كانت النتيجة إيجابية وأحست السيدة بآلام في البطن والحوض ونزيف مهبلي بعد 6 أو 8 أسابيع من انقطاع الدورة الشهرية.

يظهر الحمل داخل الرحم في تحليل الدم الرقمي من خلال إجراء اختبار الحمل أو فحص مستويات هرمون الحمل (هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية).

ما طرق الوقاية من الحمل الهاجر؟

يمكن تقليل نسبة حدوث الحمل خارج الرحم؛ من خلال الامتناع عن بعض العادات السيئة. مثل: التدخين والكحوليات، وكذلك الابتعاد عن العلاقات الجنسية خارج نطاق الزوجية. لتجنب عدوى بعض الأمراض التي تُعد من بين العوامل المؤدية للمرض.

ما بعد علاج الحمل خارج الرحم

عادة يُجري الطبيب العديد من اختبارات الدم الإضافية للتأكد من زوال أنسجة الحمل تمامًا ما بعد العلاج، والكشف عن مستوى هرمون (HCG) في الدم، وهو الهرمون الذي يتم إنتاجه خلال فترة الحمل.

تجربتي مع الحمل خارج الرحم

تقول إحدى السيدات أنها تعرضت لتجربة صعبة مع الحمل المنتبذ، فبعد اكتشافها أنها حامل بحوالي شهر شعرت بآلام شديدة واكتشفت من التحاليل أنها حامل خارج الرحم، وأخبرها الطبيب أن الحل سيكون في استئصال قناة فالوب و لكنه نجح في نهاية الأمر من تنظيف القناة بدون استئصالها.

هل لديكِ استفسار؟ سنجيبك مع اقتراح الحلول المناسبة لحالتك!
تواصل معنا

لماذا مركز إنترناشيونال كلينيكس الأفضل في تركيا؟

  • نستخدم أحدث التقنيات العالمية وأجود الخدمات التي نالت ثقة العملاء في العالم.
  • نعمل على تلبية احتياجات المرضى بكل سرور واحترافية في العمل.
  • لدى المركز فريق محترف من الأطباء الحاصلين على شهادات دولية في مجال الجراحات العامة لاسيما جراحة أمراض النساء.
  • تم تصنيف العمليات التي تتم في المركز ضمن قائمة أفضل العمليات الجراحية في العالم.
  • يقدم المركز أسعار مناسبة لجميع العملاء القادمين إلى تركيا.

الخاتمة

قدمنا لكم في المقال أعلاه دليلًا لكل ما يتعلق بالحمل خارج الرحم، الأعراض والأسباب وطرق الوقاية منه.

يمكنكم في أي وقت طلب استشارة مجانية من أطباء المركز الاختصاصيين أو زيارة المركز لتتعرفوا أكثر على خدماتنا ونتائج عملياتنا.

اقرأ أكثر: ربط القنوات بالمنظار