استبدال مفصل الورك

يحتاج المريض إلى إجراء جراحة استبدال مفصل الورك بسبب تعرضه لالتهاب في المفصل والذي يتآكل فيه غضروف المفصل عند الجزء العلوي من عظمة الفخذ والحوض. الأمر الذي يتسبب في احتكاك العظمتين بعضهما ببعض. والشعور بالألم الشديد وقد يؤدي في كثير من الحالات إلى صعوبة في حركة الساق.

تسمى عملية استبدال مفصل الورك أيضًا بعملية الرأب الكلي لمفصل الورك. وتكون الحاجة إليها ملحة في حال كان الألم يتعارض مع ممارسة الأنشطة اليومية. ولم تجدِ معه العلاجات الأخرى غير الجراحية، في السطور القادمة كل ما تحتاج إلى معرفته حول عملية استبدال مفصل الورك وما يتعلق بها.  

ماهي عملية استبدال مفصل الورك وما هي الأسباب الدافعة لإجرائها؟

عملية استبدال مفصل الورك هي عملية جراحية يتم فيها تغيير مفصل الورك للشخص المصاب وزراعة مفصل آخر بديل عنه، وقد يكون المفصل البديل صناعيًّا، والمفصل هو عبارة عن جزء كروي ومقبض يتكون من رأس الفخذ (الكرة) ويقع في الجزء العلوي من عظم الفخذ و(التجويف) الموجود في الحوض. والمفصل محمي بالغضروف وهو البطانة الصلبة والناعمة التي تساعد على امتصاص الصدمات وتقليل الاحتكاك أثناء المشي.

أهم الأسباب الدافعة لإجراء العملية فيما يلي:

  • الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، بسبب فرط نشاط الجهاز المناعي والذي يتسبب في تآكل الغضاريف والعظام، وبالتالي تدمير المفاصل وتشويهها.
  • الإصابة بالالتهاب المفصلي العظمي، الذي يؤدي إلى تآكل المفاصل والغضاريف التي تغطي أطراف العظام وتساعد على سهولة تحركها.
  • تدمير العظم أو تشوهه بسبب الإصابة بما يسمى بالنخر العظمي وهو عدم وصول الدم بشكل كافٍ إلى مفصل الورك نتيجة تعرض الشخص للكسر أو الخلع في هذه المنطقة.

جميع الأسباب السابقة تستدعي الخضوع إلى إجراء عملية استبدال مفصل الورك خاصةً مع شدة الألم وازدياده بالرغم من تناول المسكنات، وتأثير الألم على حياة المريض عند المشي وصعود الدرج أو نزوله والنوم وارتداء الملابس وما إلى ذلك من الأنشطة الحياتية اليومية.

أنواع عملية استبدال مفصل الورك

تختلف أنواع عملية استبدال مفصل الورك بناءً على تشخيص الطبيب الجراح، والتي تتمثل فيما يلي:

استبدال مفصل الورك بشكل كلي

وهو الإجراء الجراحي الذي يتم فيه إزالة المفصل والعظام والغضاريف التالفة واستبدالها بمكونات صناعية.

استبدال المفصل بشكل جزئي

وفيه يتم استبدال رأس الفخذ فقط، وهذا الإجراء يناسب المرضى الأكبر سنًّا.

إعادة بناء المفاصل

وفيها يتم العمل على تحسين وظيفة الورك دون الحاجة إلى استبدال الأجزاء، وذلك من خلال عدد من التقنيات مثل تقنية “تنظير المفصل”.

خطوات عملية استبدال مفصل الورك

أهم خطوات عملية استبدال مفصل الورك

حيث يتم تخدير المريض كليًّا، وفي حالة كانت هناك مشكلة صحية للمريض تتعلق بالتخدير الكلي، فإنه يتم استبداله بالتخدير الناحي “regional anesthesia”.

حيث يقوم الجراح بعمل شقوق في الجزء الجانبي أو الأمامي في طبقات الأنسجة من الورك.

يزيل الجراح العظام والغضاريف التالفة فقط، ويقوم بزراعة تجويف مناسب للأطراف الصناعية، كما يستبدل الكرة المستديرة في أعلى الفخذ بأخرى صناعية.

وفي هذه المرحلة يقوم الجراح بإلصاق المفاصل بالعظام إما باستخدام النسيج الشبكي أو أحد أنواع الصمغ الخاصة بالتثبيت.

ما قبل العملية

سيقوم الجراح المختص قبل إجراء عملية استبدال مفصل الورك بالإجراءات التالية:

  • التعرف على تاريخك الطبي.
  • معرفة الأدوية التي تتناولها بشكل منتظم.
  • إجراء الفحوصات الخاصة على الورك.
  • إجراء تحليل الدم وعمل الأشعة السينية.
  • يمكنك التحدث مع طبيبك حول كافة الأسئلة التي تتعلق بالعملية.
  • سوف تكون على اطلاعٍ بأهم التعليمات التي ينبغي اتباعها قبل إجراء العملية.
  • من الضروري التوقف عن التدخين لفترة لا تقل عن شهر قبل إجراء العملية وشهرين بعد إجرائها.

الآثار الجانبية لعملية استبدال المفصل

هناك بعض المخاطر والآثار الجانبية التي تتعلق بعملية استبدال المفصل يمكن أن تشمل ما يلي:

  • تشكل الجلطات الدموية في أوردة الساق، ويتم علاجها بتناول أدوية السيولة.
  • الإصابة بالعدوى في مكان حدوث الشق الجراحي أو الأنسجة العميقة القريبة من المفصل الجديد، ويتم علاجها بالمضادات الحيوية.
  • كسر بعض الأجزاء من مفصل الورك أثناء العملية وقد تكون الكسور طفيفة تلتئم من تلقاء نفسها أو كبيرة تحتاج إلى التثبيت بالتقنيات الجراحية الخاصة. 
  • الخلع وهو خروج كرة المفصل من التجويف بسبب ممارسة المريض لأوضاع خاطئة في الأشهر الأولى من العملية، ويمكن تفادي ذلك بوضع دعامة تُبقي الورك في مكانه الصحيح، وقد يستدعي الأمر إجراء جراحة أخرى لتثبيته.
  • حدوث تغير في طول الساق، وعلى الرغم من تجنب الجراح لهذه المشكلة أثناء العملية إلا أن تقلص العضلات حول الورك قد تتسبب في ذلك، ويتم علاجها بتمارين الإطالة.
  • تلف الأعصاب في المنطقة التي يزرع فيها المفصل وشعور المريض ببعض الألم والخدر في المنطقة وهو أمر نادر الحدوث.

ماذا بعد عملية استبدال مفصل الورك، ووقت إجراء العملية المتوقع

  • بعد العملية، تنتقل إلى غرفة الإفاقة وسيراقبُ الفريق الطبي العمليات الحيوية في جسمك. مثل ضغط الدم ومعدلات النبض والألم مع الاهتمام بإعطاء الأدوية الموصوفة لما بعد العملية مباشرة.
  • سوف يضع لك الجراح ضمادة كبيرة على منطقة الورك. وكذلك ارتداء الجوارب التي تعمل على الحد من الإصابة بجلطات الدم، كما يتم وضع أنبوب صغير بهدف تصريف المواد السائلة الزائدة من المنطقة.
  • وبناءً على حالتك تكون فترة إقامتك في المستشفى. وفي الغالب قد يبقى المريض مدة من 3 إلى 7 أيام، قبل المغادرة إلى منزله.
  • قبل مغادرة المنزل ستحصل على إرشادات طبية حول التعامل مع مفصل الورك الجديد، وإجراء بعض التعديلات في المنزل ليتناسب مع احتياجاتك أثناء فترة التعافي.
  • يحدد لك الطبيب المختص أيضًا وقت المتابعة معه للتأكد من أن تعافي المفصل الجديد يسير بصورة مرضية وغالبًا ما يكون بعد 6 إلى 12 أسبوعا من تاريخ إجراء الجراحة. 
  • سوف يطلب منك المشي على العكازات والجلوس بعد الجراحة بوقت قصير بشكل تدريجي. وكذلك ارتداء جوارب الضغط المرنة للتقليل من فرص حدوث الجلطات.
  • من الضروري أيضًا المتابعة مع مختصٍ في العلاج الطبيعي. والذي يساعدك في ممارسة تمارين التنقل والتقوية التي تساهم في عملية التعافي بسرعة، يستمر العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل لفترة تمتد إلى سنة من تاريخ إجراء الجراحة.

النتائج المتوقعة لعملية استبدال المفصل

من المتوقع أن تساهم عملية استبدال مفصل الورك في التخفيف من شدة الألم الذي كنت تشعر به قبل إجراء الجراحة مع القدرة بشكل أكبر على الحركة بشكل تدريجي.

وقت إجراء العملية المتوقع

يستغرق إجراء عملية استبدال المفصل من ساعة إلى ساعتين، بعدها يوجهك الطبيب إلى عدد من الإرشادات الضرورية لمنع حدوث أي مضاعفات خطيرة من قبيل كيفية الحركة ودخول المرحاض واستخدامِ العكازات والنظام الغذائي المناسب وتجنب بعض العادات التي تساعد على الحفاظ على المفصل الجديد. 

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن عملية استبدال المفصل في الورك ومستويات السلامة والأمان التي تتعلق بها. فيمكنك التواصل في أي وقت مع مركز انترناشونال كلينيك international clinics. حيث يتم إجراء هذا النوع من العمليات والتركيز على معايير السلامة وتحقيق أفضل تجربة للمريض والحصول على النتائج المتميزة التي ترقى إلى توقعاته.