أصبحت العمليات التجميلية طوق النجاة للكثير من الأشخاص الذين لم تنفع معهم الحميات الغذائية ولا التمارين الرياضية في إنقاص أوزانهم والحصول على أجسام متناسقة. ومن هذه العمليات عمليات شفط الدهون بأنواعها وتقنياتها المختلفة التي تعمل على تحسين الناحية الجمالية للجسم وتعيد تشكيل ونحت القوام بشكل أكثر تناسقًا.

سنتعرف في هذا المقال على أنواع عمليات شفط الدهون وتقنياتها ونتائجها التي غيرت حياة الكثير من الأشخاص ومنحتهم الأمل بالمستقبل والثقة بالنفس والصحة.

ما هي عملية شفط الدهون؟

هي عملية يتم فيها إزالة الدهون المتراكمة في الجسم بسبب عدم ممارسة الرياضة أو تناول الطعام غير الصحي.

يتم إزالة الدهون في المناطق العنيدة مثل الوركين والذراعين والذقن والرقبة والصدر والبطن والخصر إما عن طريق الجراحة أو باستخدام إحدى تقنيات شفط الدهون.

يوجد العديد من التقنيات الحديثة لشفط الدهون. وعادة يختار الطبيب التقنية المناسبة للمريض للحصول على نتائج جيدة.

من المهم معرفة أن شفط الدهون ليس حلًا نهائيًا للتخلص من السمنة. لذا عليك المحافظة على ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي حتى تحافظ على نتائج العملية ولا يحدث لديك زيادة مفرطة في الوزن.

الهدف من عملية شفط الدهون

من المعروف أن عملية شفط الدهون هي الحل المثالي للأشخاص الذين لا يستطيعون التخلص من الدهون المستعصية عن طريق ممارسة الرياضة أو اتباع حمية غذائية. حيث تقوم العملية بإزالة الدهون المتراكمة في مناطق مختلفة من الجسم بشكل فعّال.

المرشحون لإجراء عملية شفط الدهون

  • الشخص الذي يتمتع بصحة جيدة ولا يعاني من أمراض مزمنة.
  • أصحاب الوزن المثالي.
  • الجسم الذي تتراكم فيه الدهون بطريقة غير متناسقة.
  • الشخص القادر على الالتزام بأسلوب حياة صحي وممارسة الرياضة بعد العملية للحفاظ على النتائج.

قبل العملية

  • يتم الاجتماع بين الطبيب والمريض؛ حيث يعمل الطبيب على تقييم الحالة الصحية للمريض.
  • يقوم الطبيب بتحديد المناطق المراد إزالة الدهون منها وفحص الكتل الدهنية الموضعية.
  • يناقش الطبيب مع المريض النتائج المحتملة للجراحة.
  • يتم إعلام المريض بالمضاعفات المحتملة لعملية شفط الدهون.
  • يخبر الطبيب المريض بنوع التخدير الذي سيُستخدم في العملية.

ما بعد عملية شفط الدهون

  • يبقى المريض لمدة ليلة واحدة في المستشفى للتأكد من استقرار حالته الصحية.
  • يجب على المريض ارتداء الحزام الداعم لمدة تتراوح بين 3-6 أسابيع من أجل تقليل التورم.
  • على المريض تناول المسكنات عند الشعور بالألم.
  • يجب على المريض زيارة الطبيب بشكل فوري في حال ظهور بعض الأعراض، مثل: الشعور بآلام شديدة، وارتفاع في درجة الحرارة، وضيق في التنفس، وإفرازات من الشق الجراحي أو نزيف.
  • قد يشعر المريض بالرغبة في حك الجلد. 
  • احتمالية ظهور تورم أو كدمات بالمنطقة المُعالَجة. 

المضاعفات والآثار الجانبية بعد عملية شفط الدهون

  • حدوث تورم وكدمات.
  • الغثيان والقيء بعد العملية.
  • حدوث حرق ناتج عن استخدام تقنيات شفط الدهون.
  • وذمة دموية في المنطقة المعالجة أو حولها.
  • ألم وشعور بعدم الراحة عند الحركة.
  • الشعور بالتنميل.

أسعار عمليات شفط الدهون في تركيا

تتراوح أسعار عملية شفط الدهون في تركيا بين 4000$ إلى 5000$. مع الأخذ بعين الاعتبار أن أغلبية المراكز العلاجية في تركيا تدعم نظام العلاقة العكسية بين أبعاد المنطقة المعالجة. أي كلما زاد حجم المنطقة المعالجة انخفضت التكلفة.

هل لديك أسئلة أخرى؟ سنجيبك فوراً عنها
تواصل معنا

ما هي أحدث تقنيات شفط الدهون في تركيا؟

يُقاس التميز في مجال شفط الدهون ونجاح العمليات بنوع التقنيات المستخدمة وكيفية تنفيذ العملية بشكل آمن وخبرة الأطباء في هذا المجال.

إليكم أبرز تقنيات شفط الدهون كما يلي:

1- شفط الدهون التقليدي

تعد تقنية شفط الدهون التقليدي من أقدم التقنيات، ومن أهم مميزاتها:

  • التخلص من كمية الدهون في جلسة واحدة دون الحاجة لتكرار العملية.
  • فترة التعافي بعد أسبوع واحد فقط.
  • يخضع الشخص للتخدير العام.
  • ظهور النتائج بنسبة 70% بعد انتهاء العملية.
  • لا تتطلب إجراء شق جراحي كبير.
  • يقوم الطبيب بعمل فتحة صغيرة تحت الجلد.
  • ستم شفط الدهون من خلال الكانيولا وأدوات أخرى.
  • يعمل الطبيب بعد الانتهاء من العملية على إغلاق الفتحة بطرق تجميلية لتجنب ظهور ندبات.

كيف يتهيأ المريض لعملية شفط الدهون؟

  • يجب على المريض عمل الفحوصات اللازمة ليتأكد الطبيب من حالته الصحية.
  • ألا يعاني المريض من أمراض مزمنة ولا أمراض جلدية.
  • يجب أن يتوقف المريض عن التدخين لتجنب حصول مضاعفات بعد العملية.
  • التوقف عن تناول الأدوية مثل، المميعات حتى لا يحدث نزيف أثناء العملية.

ما هي خطوات عملية شفط الدهون التقليدية؟

  1. يتم تخدير المريض تخديرًا عامًا.
  2. يعمل الطبيب شق صغير في الأماكن المراد شفط الدهون منها.
  3. يقوم الطبيب بتركيب أنبوب صغير ويبدأ بحقن المنطقة بمواد تعمل على تسييل الدهون.
  4. يتم سحب الدهون خارج الجسم عبر الأنبوب.
  5. تستمر العملية لمدة ساعتين تقريبًا.
  6. يبقى المريض في المستشفى ليوم كامل.

بعد عملية شفط الدهون التقليدي

ينبغي على المريض الالتزام بتعليمات الطبيب بعد العملية كما يلي:

  • عدم التعرض ﻷشعة الشمس بشكل مباشر.
  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب في مواعيدها المحددة.
  • وضع الكريمات الموضعية المناسبة للتخلص من الكدمات الناتجة عن العملية.
  • عند حدوث مضاعفات غير متوقعة يجب استشارة الطبيب فورًا.
قبل
بعد

الاسم: أمينة
العمر: 37
الجنسية: العراق
تاريخ العملية: 01-03-2022
إجراءات إضافية: شد ورفع الثدي

عرض المزيد

اقرأ أيضًا: عمليات شفط الدهون بالفيزر في تركيا | دليلك الشامل

2- شفط الدهون بالليزر

  • يعد شفط الدهون بالليزر من أحدث التقنيات الحديثة لإزالة الدهون المتراكمة.
  • لا يحتاج شفط الدهون بالليزر إلى تخدير عام.
  • يعمل الليزر على شد الجلد وإزالة الترهلات.
  • لا يوجد مضاعفات خطيرة بعد العملية.

كيف يتهيأ المريض لعملية شفط الدهون بالليزر؟

  • يجب على المريض عمل الفحوصات اللازمة ليتأكد الطبيب من حالته الصحية.
  • ألا يعاني المريض من أمراض مزمنة ولا أمراض جلدية.
  • يجب أن يتوقف المريض عن التدخين لتنجنب حصول مضاعفات بعد العملية.
  • التوقف عن تناول الأدوية مثل، المميعات حتى لا يحدث نزيف أثناء العملية.

كيف يتم شفط الدهون بالليرز؟

  • يقوم الطبيب بتخدير الشخص تخديرًا موضعيًا.
  • يقوم الطبيب بعمل شق صغير في المنطقة المراد شفط الدهون منها.
  • يتم تركيب أنبوب صغير تحت الجلد لسحب الدهون منه.
  • يقوم الطبيب بتوجيه أشعة الليزر على المكان المراد شفط الدهون منه لمدة ساعة تقريبًا.
  • تعمل أشعة الليزر على تحويل الدهون إلى سائل مما يسهل خروج الدهون عبر الأنبوب إلى خارج الجسم.
  • يغلق الطبيب الشق بعد الانتهاء من العملية.

بعد عملية الليزر

  • يتم التعافي بعد العملية بأسبوع تقريبًا.
  • ضرورة شرب كميات كبيرة من الماء لتعويض الجسم عن كمية السوائل الكبيرة التي تم فقدها أثناء العملية.
  • يجب تناول الأطعمة المفيدة وتجنب اﻷطعمة الجاهزة التي تحتوي على سعرات عالية.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب واستشارته عند الضرورة.

ميزات شفط الدهون بالليزر

يوجد العديد من المزايا لشفط الدهون بالليزر، نذكر منها:

  • يتم الإجراء بواسط التخدير الموضعي.
  • لا يتطلب شفط الدهون بالليزر تخدير عام.
  • إجراء آمن وسريع.
  • تظهر نتائج العملية بسرعة.
  • يعمل الليزر على شد الجلد من خلال تسخين طبقات الجلد العميقة.
  • يمكن للمريض العودة إلى المنزل في نفس اليوم ومتابعة حياته بشكل طبيعي.
  • الشقوق صغيرة جداً، وتحتاج فقط إلى ضمادة.

عيوب شفط الدهون بالليزر

  • مدة التعافي طويلة نوعًا ما.
  • يحتاج المريض إلى تناول مسكنات الألم.
  • تظهر النتائج النهائية بعد 6 أسابيع من العملية.
  • قد يحدث حرق ناجم عن أشعة الليزر ما يلبث أن يزول.

جميع الأطباء في مركز إنترناشيونال كلينكس لديهم اعتمادات عالمية من جهات موثوقة وكفاءة عالية في الإنجازات.
اسأل عن أطباء المركز

3- شفط الدهون باستخدام الطاقة (PAL)

  • يعد شفط الدهون باستخدام الطاقة من التقنيات الحديثة.
  • تعتمد هذه التقنية على استخدام أنابيب رفيعة تتحرك ذهابًا وإيابًا أثناء إدخالها الى الجسم.
  • تساعد الاهتزازات الصادرة عن الجهاز الطبيب بسحب الدهون الصعبة بشكل أسرع.
  • لا يُحدث هذا الإجراء تورم أو كدمات.
  • يتم سحب الدهون الصغيرة بدقة من المناطق الضيقة كالذراعين والركبتين.

4- شفط الدهون باستخدام الفيزر

  • الفيزر لشفط الدهون هو تقنية يستخدم فيها الطبيب الموجات فوق الصوتية لتذويب وتسييل الخلايا الدهنية؛ مما يسهل استخلاصها إلى خارج الجسم.
  • يعمل الطبيب بعد ذلك على سحب الدهون المُسيلة من خلال إبرة خاصة.
  • لا يُحدث هذا الإجراء أي تلف بالأنسجة المحيطة بالجلد.

كيف يتهيأ المريض لعملية الفيزر؟

  • يجب على المريض عمل الفحوصات اللازمة ليتأكد الطبيب من حالته الصحية.
  • ألا يعاني المريض من أمراض مزمنة ولا أمراض جلدية.
  • يجب أن يتوقف المريض عن التدخين لتجنب حصول مضاعفات بعد العملية.
  • التوقف عن تناول الأدوية مثل، المميعات حتى لا يحدث نزيف أثناء العملية.

كيف يتم عمل شفط الدهون بالفيزر؟

  • تتم هذه العملية تحت التخدير الموضعي.
  • يقوم الطبيب بفتح شق جراحي صغير لإدخال الكانيولا.
  • من خلال هذا الشق يتم حقن سائل يتكون من محلول ملحي لزيادة سماكة طبقة الدهون المُراد شفطها.
  • يعمل السائل على تخدير المنطقة.
  • يقلل السائل من فقدان الدم و التعرض للكدمات والالتهاب.
  • يزيد من سرعة التعافي.
  • يُدخل الطبيب كانيولا أخرى لتسييل الدهون وسحبها إلى خارج الجسم دون إلحاق الضرر بالخلايا المحيطة والأعصاب.
  • يستهدف الفيزر الخلايا الدهنية بطريقة انتقائية؛ بحيث يتمكن من نحت العضلة في حالتي الحركة والسكون، بعكس التقنيات الأخرى التي تستهدف الدهون الظاهرة فقط.
  • يقوم الطبيب بسحب الكانيولا ويغلق الشق الجراحي الصغير.

ميزات شفط الدهون بالفيزر

  • شفط الدهون بالفيزر هو إجراء طفيف ويتطلب فقط إجراء شقوق صغيرة.
  • قد تترك العملية ندبات قليلة ستختفي بعد فترة قصيرة.
  • لا تسبب الألم ولا يحدث فيها نزيف أو كدمات.
  • يعود الشخص بعد العملية لمزاولة حياته الطبيعية والعمل في أقل من يومين أو ثلاثة أيام.
  • تعمل الموجات فوق الصوتية على تكسير الخلايا الدهنية فقط ولا تسبب تلف في الخلايا المحيطة ولا في الأوعية الدموية ولا الأعصاب.
  • يعمل الفيزر على إزالة مناطق السيلوليت في الجسم.

عيوب شفط الدهون بالفيزر

  • قد يحدث نزيف ولكنه نادر.
  • يحدث في بعض الأحيان كدمات ما تلبث أن تزول.
  • مخاطر التعرض للعدوى بعد العملية أو خلالها.
  • قد تحدث بعض الحروق بسبب نقص خبرة الطبيب.

5- الراديو فريكوانسي في شفط الدهون

أثبتت تقنية الراديو فراكونسي قدرتها على شد الجلد وإذابة الدهون في مناطق مختلفة من الجسم والوجه.

تقوم بتحفيز إنتاج الكولاجين في الجلد، وتعمل على شده والتخلص من علامات التقدم في العمر.

كيف تتم جلسات شد الوجه وإذابة الدهون باستخدم الراديو فريكوانسي؟

  1. تُجرى جلسة راديو فريكونسي لشد الوجه دون تخدير.
  2. يقوم الأطباء بوضع جل التبريد على الجلد للتخفيف من الألم أثناء العملية.
  3. يتم تسليط الجهاز على المنطقة المراد شد الجلد بها سواء كانت بالوجه أو الجسم.
  4. تستغرق جلسة العلاج تقريباً ما بين 30 إلى60 دقيقة وذلك حسب المنطقة المُراد علاجها.
  5. تبدأ البشرة بإنتاج الكولاجين بعد عدة أيام من عمل أول جلسة علاجية.
  6. تحتاج الحالة الواحدة من 4 إلى 8 جلسات وذلك حسب كمية الترهلات في الجلد.
  7. ينصح الأطباء بعد إتمام جميع الجلسات العلاجية بإتباع نظام غذائي صحي حتى لا يزيد الوزن ويترهل الجسم.
  8. يستخدم المريض الكريمات المرطبة الغنية بالكولاجين تحت إشراف الطبيب المعالج للحفاظ على نتائج الجلسات لأطول فترة ممكنة.

مميزات إذابة الدهون بالراديو فريكوانسي

  • تظهر النتائج بعد أول جلسة علاجية.
  • تدوم النتائج على البشرة لأكثر من 6 أشهر.
  • تعد هذه التقنية حلًا فعالًا لمكافحة آثار التقدم في العمر دون تدخل جراحي.
  • لا يوجد آثار جانبية.
  • يمكن للمريض العودة إلى المنزل أو العمل فوراً بعد العلاج.
  • نسبة أمان عالية.

عيوب الراديو فريكونسي

  • حدوث بعض الاحمرار بالجلد بعد انتهاء الجلسة مباشرة. لكن سرعان ما يهدأ.
  • قد يحصل بعض التقرحات في المنطقة المعالجة. ستزول خلال 24 ساعة.

6- جهاز الكافيتيشن لإذابة الدهون

يعد جهاز الكافيتيشن من الوسائل التجميلية المعتمدة دوليًا.

كما يتميز بقدرته على إذابة الدهون عن طريق تعريض الخلايا الدهنية المتواجدة تحت الجلد إلى موجات فوق صوتية، فتقوم تلك الموجات بتكسير جدران الخلايا الدهنية وإذابتها.

  • تعد تقنية الكافيتيشن (Cavitation) أكثر عمليات شفط الدهون أمانًا.
  • تعمل على شفط الدهون عن طريق الموجات فوق الصوتية.
  • تقوم الموجات فوق الصوتية بإذابة الدهون وتحويلها إلى سوائل ليسهل طرحها خارج الجسم.
  • لا تحتاج إلى تخدير موضعي.
  • تتم من خلال جلسات لا تتجاوز الجلسة الواحدة نصف ساعة.

قبل الجلسة:

ينصح الطبيب المريض باتباع التعليمات التالية:

  • شرب كميات كبيرة من الماء قبل وبعد الجلسة.
  • اتباع حمية غذائية منخفضة السعرات الحرارية أو منخفضة الكربوهيدرات.
  • ممارسة التمارين الرياضية قبل البدء بالجلسات بيوم واحد على الأقل؛ مما يساعد في حرق السعرات الحرارية بشكل أسرع وبالتالي التخلص من الدهون.

أثناء الجلسة:

  • يحتاج المريض من 10 إلى 12 جلسة.
  • تستغرق كل جلسة من 30 إلى 50 دقيقة.
  • يقوم الطبيب بتمرير جيل طبي على سطح الجلد لسهولة انزلاق الجهاز.
  • يعمل الجهاز على إصدار موجات بتردد 40 كيلو هرتز؛ حيث تقوم باختراق الجلد وشفط الدهون السطحية والعميقة منه لتسييلها و طرحها خارج الجسم.
  • تقوم الموجات بعمل فقاعات حول الخلايا الدهنية فتذيبها وتحولها إلى سوائل.

نصائح بعد جلسات الكافيتيشن:

  • ممارسة التمارين الرياضية بعد الجلسة مباشرة للتخلص من الدهون المُذابة.
  • الاستحمام بماء ساخن بعد الجلسة مع القيام بتدليك المنطقة المُعالجة.
  • الامتناع عن تناول النشويات لمدة 3 ساعات بعد إجراء الجلسة.
  • تناول كميات كبيرة من السوائل وذلك لتخليص الجسم من السموم.

مميزات إذابة الدهون من خلال الكافيتيشن:

  • لا يحتاج إلى تخدير.
  • لا يتسبب في حدوث ندوبات.
  • جلسات قصيرة ونتائج فعالة.
  • يمكن للمريض أن يمارس حياته بشكل طبيعي بعد الجلسات.
  • يستهدف مناطق معينة من الجسم.
  • يعد الاختيار الأمثل لتنسيق القوام و نحت الجسم.

عيوب الكافيتيشن:

  •  لا يصلح لجميع الأشخاص خاصة:
    • الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة كمرضى القلب والشرايين.
    • الذين لديهم مشاكل بالغدة الدرقية نتيجة خلل معدلات الأيض الضرورية لشفط الدهون.
    • المرأة الحامل والمرضعة قد تتأذى نتيجة تعرضها لهذه الموجات.
    • الأشخاص الذين يعانون من سمنة مفرطة بكامل أجسادهم.
    • تستهدف هذه التقنية أماكن صغيرة بالجسم وليس كامل الجسم.
  • قد يحدث احمرار بسيط في الجلد.

7- شفط الدهون باستخدام تقنية سمارت ليبو Smart Lipo

  •  يعد شفط الدهون باستخدام تقنية سمارت ليبو من أفضل التقنيات التي تعمل على إزالة الدهون الزائدة من الجسم عن طريق استخدام ألياف الليزر.
  •  يتم إدخال ألياف الليزر إلى الجسم من خلال شق جراحي صغير.
  • يقوم الليزر بشد الجلد وازالة الترهل ويمنح البشرة مظهراً حيويًا.

كيف يتهيأ المريض لجلسات سمارت ليبو؟

  • يجب على المريض تناول الأطعمة الصحية.
  • الإقلاع عن التدخين قبل العملية بأسبوعين.
  • يجب على المريض إعلام الطبيب عن الأدوية التي يتناولها حتى لا يحصل تعارض دوائي.

طريقة سمارت ليبو لشفط الدهون

  1. يخضع المريض للتخدير الموضعي فقط.
  2. يقوم الطبيب بتحديد أماكن تجمع الدهون المراد إزالتها بواسطة قلم.
  3. يعمل الطبيب على فتح شقوق جراحية صغيرة بالقرب من مناطق تجمع الدهون.
  4. يتم ضخ بعض السوائل العلاجية التي تساعد في تسكين المنطقة والتحكم في النزيف أثناء العملية.
  5. يقوم الطبيب بإدخال أنبوب مخصص من جهاز سمارت ليبو لشفط الدهون عبر الشق الجراحي وتحريكه ببطء ذهابًا وإيابًا.
  6. تعمل الألياف الضوئية للجهاز على إذابة الدهون وتسييلها ليتم شفطها إلى خارج الجسم عن طريق أنبوب آخر.
  7. يقوم الطبيب بوضع مادة لاصقة على الشقوق الجراحية لإغلاقها.
  8. تظهر النتائج النهائية خلال 6 أسابيع بعد العملية.

بعد جلسات سمارت ليبو

  • يجب على المريض ارتداء ملابس ضاغطة في المنطقة التي تم شفط الدهون منها لمدة لا تقل عن 24 ساعة.
  • قد يحدث بعض التورم في المنطقة ما يلبث أن يزول بعد فترة قصيرة.
  • يتم التعافي خلال شهرين تقريبًا.
  • تختلف مدة التعافي من شخص إلى آخر تبعًا لكمية الدهون التي تم شفطها وطبيعة جسم الشخص.
  • ينصح الطبيب المريض باتباع التعليمات التالية:
    • عدم الاستحمام بالماء الساخن لمدة 4 أسابيع على الأقل بعد إجراء العملية.
    • عدم تدليك مكان العملية لمدة لا تقل عن 10 أيام.
    • الابتعاد عن ممارسة الرياضة الشاقة لمدة شهر بعد العملية.
    • اتباع نظام غذائي مناسب حسب توجيهات الطبيب.
    • استشر طبيبك في حال حصول مضاعفات بعد العملية.
    • شرب السوائل بعد العملية للمحافظة على رطوبة الجسم.

مميزات تقنية سمارت ليبو

  1. تتطلب شقوقاً صغيرة فقط لإجرائها.
  2. لا يُستخدم فيها خيوط جراحية؛ مما يقلل من ظهور الندبات على الجلد.
  3. من النادر حصول عدوى مرضية.
  4. تساعد على تحسين شكل الجسم والتخلص من الدهون المتراكمة في مناطق محددة من الجسم.
  5. تساعد على شد الجلد وتجعله أكثر مرونة.
  6. تظهر النتائج سريعًا.

عيوب تقنية سمارت ليبو

  • قد يحدث عدم تطابق بين جانبي الجسم بسبب نقص خبرة الطبيب في هذا المجال.
  • يعتمد نجاح العملية على خبرة الطبيب الجراح في إجراء مثل هذا النوع من العمليات.
  • قد يظهر تورم وكدمات طفيفة بعد العملية، ولكنها ستزول سريعاً.
  • لا تساعد هذه التقنية على فقدان كميات كبيرة من الوزن.
  • تعمل هذه التقنية فقط على نحت الجسم وإزالة كميات معينة من الدهون وتحسين الشكل العام للجسم.

8- شفط الدهون بتقنية النفخ

يعد شفط الدهون بطريقة النفخ من أكثر الطرق الشائعة المستخدمة حاليًا للتخلص من الدهون الزائدة.

قبل شفط الدهون بالنفخ

  • يجب على المريض إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية للتأكد من حالته الصحية.
  • التوقف عن تناول الأسبرين نهائيا قبل إجراء هذه العملية بأسبوعين.
  • يجب على السيدة التوقف عن تناول حبوب منع الحمل بشكل نهائي قبل إجراء العملية.
  • يتم تناول جرعات من الحديد للمرضى المصابين بفقر الدم قبل وقت العملية لتكون جرعات داعمة لنسبة الحديد في الجسم.

خلال جلسة شفط الدهون بالنفخ

  • يبدأ الطبيب بحقن سائل مُعقم من الماء والملح للمساعدة في إزالة الدهون. إضافة إلى حقن مادة مخدرة لتقليل الألم مثل الليدوكايين، ودواء الإيبينيفرين للمساعدة على انقباض الأوعية الدموية وتقليل النزيف.
  • يُسبب السائل المالح انتفاخ المنطقة المُستهدفة.
  • يقوم الطبيب بعد ذلك بعمل شق جراحي في الجلد لإدخال الكانيولا ويتم شفط الدهون من خلالها.

مميزات عملية شفط الدهون بالنفخ

  • عملية سهلة ولا تحتاج إلى وقت كبير.
  • يتم التعافي خلال أسابيع بعد العملية.

عيوب عملية شفط الدهون بالنفخ

  • الشعور بالخدر في مكان العملية.
  • قد يصاب بعض الأشخاص بردة فعل تحسسية نتيجة تناول بعض الأدوية بعد إجراء هذه العملية.

9- شفط الدهون من منفذ واحد

  • يُسمى شفط الدهون من منفذ واحد أيضًا بليبوسيكشن من منفذ واحد، وهي تناسب الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجلد.
  • يتم شفط دهون من خلال شق جراحي واحد يتم من خلاله سحب التراكمات الدهنية المتواجدة تحت الجلد عن طرييق أنبوب رفيع متخصص يتم إدخاله تحت الجلد لسحب الدهون.

10- نحت الجسم بواسطة التبريد

  • هي إحدى التقنيات غير الجراحية المُبتكرة للتخلص من الدهون المتراكمة في مناطق محددة في الجسم.
  • تعتمد تقنية التبريد على تجميد طبقة الدهون المتواجدة تحت سطح الجلد عن طريق جهاز خاص.
  • تؤدي عملية التجميد الى موت الخلايا الدهنية المتراكمة تحت الجلد مع مرور الوقت؛ مما يساعد في خسارة الوزن بشكل تدريجي خلال 4 أشهر.
  • يقوم الجسم بالتخلص من الدهون المُذابة تدريجيًا.

كيف يتم نحت الجسم بالتبريد؟

  1.  يقوم الطبيب بوضع بعض المخدر الموضعي البسيط على المناطق المُراد نحتها بعد القيام بتحديدها.
  2. يضع الطبيب أحد الكريمات المرطبة من أجل حماية الجلد .
  3. يبدأ الطبيب بتوجيه الجهاز على المنطقة المراد إذابة الدهون منها؛ ثم يقوم بعد ذلك بخفض درجة حرارة الجهاز تدريجياً لتصل الى 5 درجات مئوية.
  4. تستمر الجلسة لمدة ساعة كاملة بحسب كمية الدهون المراد إذابتها.

مميزات عملية نحت الجسم بالتبريد

  1. تتميز تقنية نحت الجسم بالتبريد بنتائجها الجيدة.
  2. قلة حدوث مخاطر ومضاعفات بعد العملية.
  3. تدوم النتائج طويلاً.
  4. يتم خسارة الوزن بشكلٍ تدريجي.
  5.  تتميز هذه التقنية بسهولتها وسرعة القيام بها.
  6. يمكن للشخص ممارسة حياته الطبيعية بعد العملية بيومين.
  7. تُقلل هذه التقنية من احتمالية عودة الوزن مجدداً لأنها تخلص الجسم من الخلايا الدهنية بأكملها، وليس فقط الدهون المتراكمة.

عيوب نحت الجسم بالتبريد

  1. قد يُظهر الجلد بعض ردات الفعل التحسسية نتيجة إخضاعه لعملية التبريد بشكلٍ مباشر ومُفاجئ.
  2. الإحساس بالخدر نتيجة تعرض الجسم للتبريد لفترة طويلة سرعان ما يزول بمجرد زوال العامل المؤثر.
  3. ظهور بعض الكدمات نتيجة لتأثير الانخفاض في درجات الحرارة على سيولة الدم.
  4. الإحساس بالوخز البسيط، يمكن السيطرة عليه بتناول المسكنات.
  5. التشنجات العضلية المتكررة نتيجة لتأثر العضلات بعملية التبريد، في هذه الحالة ينصح الأطباء باستخدام بعض المرخيات العضلية.

11- شفط الدهون بدون تخدير

يُستخدم شفط الدهون بدون تخدير مع الحالات البسيطة التي لا تعاني من التراكمات الدهنية المعقدة.

وتصلح هذه التقنية للمرضى الذين يعانون من مشاكل في القلب والرئة؛ حيث لا يمكنهم الخضوع للتخدير العام.

الأسئلة المتكررة لعمليات شفط الدهون

يجب أن تتوفر الميزات التالية في الطبيب الذي يجري هذا النوع من العمليات:
1 – طبيب أخصائي في الجراحة التجميلية أو جراحة البدانة.
2 – أن يكون خبيرًا في هذا النوع من العمليات.
3 – أن يكون قادرًا على تدبير الاختلاطات المحتملة والتعامل معها.
4 – أن يعمل في مركز أو مستشفى مجهز لإجراء هذا النوع من العمليات.
5 – أن تشعر بالثقة والارتياح عند التعامل معه.

لا تتردد في سؤال طبيبك عن أي سؤال يخطر في بالك عن عملية شفط الدهون، ومن أهم هذه الأسئلة:
1 – ما طرق إجراء عملية شفط الدهون، وما النوع المناسب لك؟
2 – ما هي مناطق الجسم التي يمكن أن تُجرى فيها العملية؟
3 – هل ستساعدك هذه العملية في خسارة الوزن؟
4 – ما التحضيرات المطلوبة قبل العمل الجراحي؟
5 – ما هي الفترة اللازمة للتعافي من آثار العملية؟
6 – هل ستترك العملية ندبات دائمة على جسمك؟
7 – هل يمكن مشاركة عملية شفط الدهون مع عمليات تجميلية أخرى للحصول على نتيجة أفضل؟
8 – هل ستحتاج لمتابعة طبية بعد العملية؟
من المهم أيضًا أن يعرض عليك الطبيب صورًا لحالاتٍ سابقةً قبل وبعد العمل الجراحي ليكون لديك فكرة كافية عن النتائج المتوقعة.

عملية شفط الدهون شائعة في العالم، وقد أكدت دراسات عديدة أمان هذه العملية وقلة اختلاطاتها وتأثيراتها الجانبية، ومن الضروري أن تسأل طبيبك عن كل ما يتعلق بأمان هذه العملية وسلامتها.

شفط الدهون عملية جراحية، ولها مخاطر محتملة مثلها مثل جميع العمليات الأخرى، ومن هذه المخاطر:
1 – مخاطر تخديرية.
3 – أذية الأعصاب أو الأوعية الدموية.
4 – عدوى.
5 – حروق ناتجة عن المعدات المستخدمة مثل جهاز الأمواج فوق الصوتية.

قد تنطوي عملية شفط الدهون على اختلاطات عديدة، وعليك موازنة الفوائد المتوقعة مع المخاطر المحتملة للوصول للقرار المناسب لك. ومن هذه الاختلاطات:
1 – نزف.
2 – صمة رئوية.
3 – صمة شحمية.
4 – عدوى.
5 – ألم.
6 – وذمات وتورم مكان العملية.
7 – تموت أو تنخر في الجلد.
8 – تندب غير ملائم.
9 – خدر وتنميل في مكان العملية.
10 – تغير في لون الجلد أو شكله.
11 – تحسس من المواد أو الأدوية المستخدمة خلال العملية.
12 – عدم الرضا عن شكل الجسم أو محيطه بعد شفط الدهون.
(مع الإشارة هنا إلى أن احتمال حدوث مثل هذه الاختلاطات نادر جدًا)

تجرى عملية شفط الدهون التقليدية تحت التخدير العام، لكن عمليات شفط الدهون التي تستخدم التقنيات الجديدة تُجرى تحت التخدير الموضعي فقط. سيختار فريقك الطبي طريقة التخدير المناسبة لحالتك ووضعك الصحي العام.

يمكن استخدام طرق عديدة للتخلص من الدهون، ومن أهمها:
1 – نحت الجسم بالتبريد (تجميد الدهون).
2 – إذابة الدهون بالليزر.
3 – شفط الدهون بالأمواج الراديوية.
4 – إذابة الدهون بالحقن.
ورغم أن هذه الطرق حديثة واختلاطاتها قليلة نسبيًا، لكن نتائجها لا تقارن بالطرق الجراحية.

كم تكلفة عملية شفط الدهون في تركيا؟

تتميز تكاليف إجراء العملية في تركيا بانخفاضها بنسبة كبيرة عن متوسط الأسعار المتفق عليها عالمياً.

كما يوجد العديد من العوامل التي تتحكم  في تحديد أسعار عمليات شفط الدهون، نذكر منها:

  • شهرة المركز الطبي.
  • مكانة الطبيب ومدى خبرته في جراحة التجميل.
  •  نوع التقنية التي يتم استخدامها في الجراحة.
  • كميات الدهون المتراكمة في الجسم.

الخاتمة

أعزائي القراء وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تناولنا فيه بالتفصيل كل ما يتعلق بعمليات شفط الدهون وأنواعها وتقنياتها ونتائجها.

يسرنا دعوتكم لزيارة مركز إنترناشيونال كلينيكس التجميلي وتجربة خدماتنا المتكاملة، والحصول على استشارات مجانية من خيرة وأمهر الأطباء لدينا فيما يخص أحدث ما توصل إليه الطب التجميلي في العالم.

نحن نسعى دائمًا إلى إرضائكم بتقديم أحدث التقنيات وأجود الخدمات لتحصلوا على تجربة عميل فريدة من نوعها تليق بكم أينما كنتم.

قد يهمك قراءة: شفط دهون الكرش | 9 تقنيات مستخدمة لشفط البطن في تركيا