ما هي أمراض اللثة ؟

 أمراض اللثة

تعد أمراض اللثة الأكثر شيوعًا بين جميع الفئات العمرية. ويحدث ذلك نتيجة لتكرار التهاب اللثة دون علاج. وأمراض اللثة شأنها شأن جميع الأمراض التي نعرفها، بمعنى أنه في حالة الانتباه للأعراض في مراحلها المبكرة، ومن ثم التوجه إلى أخصائي الأسنان، فإن ذلك سوف يساعد على العلاج بسهولة ويسر. وبالتبعية تجنب حدوث مضاعفات مستقبلية، وعلى العكس من ذلك سوف يصعب العلاج ويصبح أكثر كُلفة في حالة التراخي. وسوف نتناول فيما يلي سوف نتناول بشكل تفصيلي معلومات حول أمراض اللثة.

ما أسباب حدوث أمراض اللثة؟

تحدث أمراض اللثة نتيجة تراكم القلح الذي يتكون من طبقة رقيقة بكتيرية. ولا يظهر لها أية تداعيات سلبية في البداية. وبمرور الوقت ونتيجة لإهمال الفرد وعدم تنظيف الأسنان بالمعجون والفرشاة بشكل يومي وبمرور الوقت يتصلب القلح، ويتحول إلى الجير.

في مرحلة لاحقة تتجمع البكتريا أسفل طبقة الجير الخارجية، ويؤدي ذلك إلى حدوث تهيج على طول اللثة، وتصبح اللثة في ذلك الوقت قابلة للنزيف بسهولة، ويتزامن ذلك غالبًا مع وجود تسوس بالأسنان يؤدي إلى مشكلات في الفم يضطر المريض بعدها لإجراء جراحة.

ما أعراض الإصابة بأمراض اللثة؟

توجد مجموعة من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بامراض اللثة، وسوف نوضحها فيما يلي:

أولًا: حساسية اللثة

تعد حساسية اللثة من الأمور التي تدل على تواجد مشكلات في اللثة، ويظهر ذلك عند تناول مشروبات ساخنة أو باردة أو بها نسبة مرتفعة من السكر، حيث يشعر الفرد بألم غير معتاد، وتختلف حدة الألم من شخص لآخر على حسب حالته.

من أعراض الإصابة بأمراض اللثة نزيف بها

ثانيًا: وجود نزيف باللثة

لا ينبغي تجاهل أي نزيف يحدث في اللثة. حيث إن ذلك هو العرض الأبرز من أعراض الإصابة بأمراض اللثة. ويشير أخصائي امراض اللثة إلى أن اللثة الصحية لا تنزف إلا في حالة جرحها بشدة. أما في حالة النزف أثناء استخدام خيط طبي، أو عند تنظيف الأسنان فإن ذلك نتاج للإصابة المرضية.

ثالثًا: تواجد انحسار باللثة

في حالة فحص الطبيب اللثة ووجدها تبتعد عن أحد الأسنان أو الضروس بهيئة غير طبيعية. فقد يظهر السن أو الضرس أطول وينخفض مستوى اللثة بالمقارنة بمناطق أخرى. وذلك دليل على وجود مشكلة فيها.

رابعًا: ظهور رائحة كريهة بالفم

يعود السبب في رائحة الفم الكريهة إلى تواجد بكتيريا تعيش في جوف الأسنان أو بينها، وتقوم بتحليل الطعام، وقد يكون ذلك دليل على الإصابة بأمراض اللثه. وينبغي الاهتمام بذلك وعدم إهماله.

خامسًا: ظهور تورمات باللثة

اللثة الطبيعية لونها وردي وصلبة نوعًا ما. إذا أصبح لون اللثة أحمر داكن مع وجود تورم. فإن ذلك من بين أعراض الإصابة بأمراض اللثة.

هل تعاني من مشكلة في الفم وتريد حلًا سريعًا؟ فريقنا الطبي يقدم لك أفضل الحلول!
تواصل معنا

الأعراض الأكثر شدة

من أعراض أمراض اللثة الأكثر شدة والتي قد تحدث بشكل سريع أو بطيء ويكون تأثيرها على بعض أجزاء الفم أو عليه بالكامل ما يلي: 

  • انحسار اللثة وقد تنكشف جذور الأسنان.
  • فقدان أنسجة اللثة أو العظام حول الأسنان.
  • تساقط الأسنان في بعض الحالات.  

الأسئلة الشائعة

– يستخدم المينوسيكلين كدواء التهاب اللثة وكعامل مساعد في عمليات تنظيف الأسنان وإزالة العصب، والحد من عمق التسوس لدى المرضى الذين يعانون من التهاب اللثة.
– يعد الدوكسيسيكلين أفضل علاج للثة الملتهبة المصحوبة بالتهاب دواعم الأسنان لدى البالغين، حيث يمنع الدوكسيسيكلين من نمو البكتيريا في الفم.

– قد يقترح طبيب الأسنان إجراء إزالة الجير وكشط الجذر. وهو إجراء من جزأين يقوم به طبيب أسنانك.
– بدايةً يتم إزالة كل البلاك والجير المتصلب فوق وتحت خط اللثة (حيث تلتقي اللثة بالسن).
– وبعد ذلك، يقوم طبيب أسنانك بكشط الجذور، حيث يتم تنعيم جذور أسنانك لمساعدة اللثة على الالتصاق بالأسنان مرة أخرى.

لم يتمكن أخصائي و تقويم الأسنان من إيجاد صلة مباشرة بين تقويم الأسنان وانحسار اللثة. لكن هذه القضية لم يتم استبعادها بالكامل. قد يؤدي طول فترة العلاج بتقويم الأسنان في ظروف معينة إلى انحسار طفيف، ولكن لن يكون وحده عاملاً في انحسار اللثة.

عند قيام طبيب الاسنان بوضع التقويم فإن أعراض الحساسية قد تظهر في الحال أو بعد مرور عدة أيام ويحدث ذلك بسبب خلل في جهاز المناعة.

يلعب الماء المالح دورًا فعّالًا في تقليل التهاب اللثة الذي يؤدي إلى تورمها وانتفاخها، حيث إنه يقضي على البكتيريا والعدوى، كما ينصح بالمضمضة بالماء المالح مرتين إلى ثلاث مرّات يومياً، وذلك من خلال إضافة نصف ملعقة صغيرة من الملح إلى 8 أونصات (ما يقارب 240 ملليلتر) إلى الماء الدافىء.

ما عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض اللثة؟

يُقصد بعوامل الخطر مجموعة من العناصر التي يمكن أن تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض اللثة، وسوف نستعرضها فيما يلي:

التدخين مضر باللثة

1- التدخين:

يعتبر التدخين أحد أبرز عوامل الخطر التي تؤدي إلى حدوث أمراض اللثة. وتشير الدراسات إلى أن غالبية المصابين بأمراض اللثة أكثرهم من المدخنين.

2- السجل العائلي:

في حالة وجود أحد الأقارب مثل الأبوين أو الإخوة مصاب بأمراض اللثه؛ فإن ذلك يزيد من احتمالية الإصابة به.

3- التغيرات الهرمونية:

يحدث للسيدات تغيرات هرمونية خلال فترات الدورة الشهرية أو أثناء الحمل أو عند بلوغ سن اليأس. وذلك يزيد من قابلية حدوث أمراض اللثة.

4- الإصابة ببعض الأمراض:

يمكن أن يصاب الفرد بأمراض اللثة نتيجة للإصابة بأمراض أخرى مثل:

  • داء السكري.
  • والسرطان والإيدز نتيجة لانخفاض مناعة الجسم.

5- التداعيات السلبية لبعض الأدوية:

يوجد بعض أنواع الأدوية التي تزيد من تراكم البكتيريا في الفم بسبب نقص اللعاب. ويساعد ذلك على تكون طبقات شاذة على سطح اللثة الخارجي.

مراحل أمراض اللثة

ما طريقة تشخيص أمراض اللثة؟

أولًا: فحص الأسنان:

يعتمد طبيب الأسنان على فحص الأسنان من أجل تشخيص الحالة. حيث يبحث عن أية مظاهر تشير إلى التهابات أو تكون جير.

ثانيًا: التصوير بالأشعة

يمكن تصوير الأسنان بالأشعة السينية للتعرف على الالتهابات والتسوس العميق، وذلك يساعد على اتخاذ الخيارات المناسبة للعلاج.

ثالثًا: اختبارات أخرى

إذا كان لدى الطبيب شكوك بتواجد أورام؛ فيمكن اللجوء إلى أخذ خزعة وتحليلها بأحد المختبرات.

كيف يمكن علاج امراض اللثه؟

1- العلاج الدوائي:

يستخدم الأطباء المسكنات والمضادات الحيوية؛ للتخلص من الآلام التي ترافق التهابات اللثة.

2- إزالة الجير والترسبات:

يستخدم أطباء اللثة أجهزة مختلفة؛ من أجل كشط الطبقة الجيرية والترسبات على الأسنان واللثة، ويكون ذلك عن طريق أجهزة الموجات الصوتية والليزر والأدوات اليدوية.

3- ترميمات الأسنان:

ويستخدم الأطباء في ذلك: الحشو والتلبيسات؛ من أجل المحافظة على الأسنان المكسورة، أو التي حدث لها نخر بسبب السوس.

4- زراعة الأسنان:

يجري الأطباء عمليات زراعة الإنسان بتلك الفترة؛ من خلال استخدام أجزاء مصنوعة التيتانيوم، وتستمر لفترات زمنية طويلة دون حدوث مضاعفات.

كيف يمكنك الوقاية من أمراض اللثة

كيف يمكن الوقاية من أمراض اللثة؟

يمكن أن يقي الإنسان نفسه من أمراض اللثة من خلال اتباع الإرشادات التالية:

1- استخدام فرشاة الأسنان:

يشير أخصائي أمراض اللثة إلى أهمية استخدام فرشاة الأسنان مرتين يوميًا بعد تناول وجبة الإفطار، وقبل الخلود للنوم، ولا ينبغي نسيان ذلك وخاصة بعد تناول الوجبات التي تتضمن مواد سكرية، ومن المهم التعامل برفق مع اللثة ومينا الأسنان، ويعتبر ذلك في طليعة طرق الوقاية من أمراض اللثة.

2- استخدام الغسول الفموي:

يوجد أنواع متعددة من الغسول الفموي، حيث تعمل على التخلص من الجراثيم ومنع تسوس الأسنان والتهاب اللثة، وينبغي المداومة عليها، وخاصة بالنسبة لمن لديهم واحد أو أكثر من عوامل الخطر.

3-استعمال الخيط الطبي:

يوجد نوعيات مختلفة من الخيوط الطبية التي تستخدم في تنظيف بقايا الطعام بين الأسنان وعلى طول اللثة، وذلك من بين الأمور المهمة للغاية في سبيل الوقاية من أمراض اللثة؛ حيث إن تراكم بقايا الطعام دون نظافة يتسبب في ظهور الروائح الكريهة.

4- إرشادات أخرى مهمة:

من المهم الابتعاد عن التدخين مع تناول الوجبات الصحية التي تتضمن حصص من الخضراوات والفاكهة والبروتين، مع أهمية الابتعاد عن استخدام الآلات الحادة في تنظيف الأسنان، وكذلك تجنب حدوث الاضطرابات النفسية، والتي أثبتت بعض الدراسات أن لها تأثيرات سلبية على اللثة.

مضاعفات أمراض اللثة الخطيرة 

يشكل تأثير الالتهاب وانتقاله من الفم إلى مجرى الدم مشكلة خطيرة، حيث إنه يعمل على إتلاف الأوعية الدموية في القلب والدماغ على مدى فترة طويلة من الزمن. 

وقد ترتبط أمراض اللثة بمجموعة متنوعة من المشكلات الصحية مثل ما يأتي: 

  1. أمراض القلب والنوبات القلبية. 
  2. مرض السكري وتؤثر أيضًا على علاجه. 
  3. السكتة الدماغية. 
  4. التهاب المفصل الروماتويدي. 
  5. أمراض الرئة.
تأكد من الطبيب مؤهل لإجراء العمليات وليس فنياً

توصيات:

عند البحث عن عيادة موثوقة للقيام بعملية جراحة الفم والأسنان، تأكد من أن يكون الطبيب مؤهلًا لإجراء ذلك النوع من العمليات وليس من الفنيين، ويجب أن تقوم بإجراء استشارة أولية قبل الموعد المحدد للعملية.

بادر بتغيير حياتك واحصل على أفضل الخدمات في مركز إنترناشيونال كلينيكس. اتصل بنا الأن للحصول على استشارة مجانية مع أفضل أطباء الأسنان في تركيا.

يمكنك الحصول على تكلفة العملية الآن!
تواصل معنا

الخاتمة

وصلنا إلى نهاية المقال الذي تناولنا فيه كل ما يتعلق بأمراض اللثة في تركيا.

إذا أردتم التغيير والتميز ما عليكم سوى زيارة مركز إنترناشيونال كلينيكس لتحظوا بتجربة فريدة من نوعها وناجحة.

قد يهمك قراءة: