عندما يفقد الشخص كل أسنانه الطبيعية أو بعضها، سواء بسبب أمراض اللثة أو التسوس أو إصابات أخرى، يفقد معها وظيفة المضغ والكلام والمظهر الجميل. ومع تطور العلم واحتياجات الإنسان، أصبح باستطاعة أي شخص استبدال الأسنان التي فقدها عبر زراعة الأسنان.

تساعد الزرعات على استعادة فعالية المضغ وتحسين المظهر عن طريق منع ترهل الفم، وتعيد الثقة بالنفس التي فقدها معظم الأشخاص مع فقدان أسنانهم.

نوضح في هذا المقال عملية زرع الأسنان، تكلفتها، ولماذا يجب اختيار تركيا لأدائها.

ما هي عملية زراعة الأسنان؟

زراعة الأسنان هي عملية جراحية يراد بها التعويض عن جذور الأسنان المفقودة. حيث توفر الزرعات أساساً قوياً للتعويض السني الثابت، أو التعويض السني المتحرك القابل للإزالة، والزرعات مصممة لتلائم النسيج العظمي و اللثوي في فم الإنسان لتعطي شعور السن الطبيعي.

كيف تتم زراعة الأسنان؟

تتم زراعة الأسنان في تركيا بواسطة أحدث وأفضل المعدات والأدوات. لكن من أجل نجاح العملية يجب التعامل مع جراح أسنان خبير وماهر.

أولاً: التجهيز للعملية

 في الموعد الأول سيطلب الطبيب عدة صور شعاعية، وبعض التحاليل للتاكد من الحالة الصحية للمريض، ثم يطور خطة علاج فردية للمريض تلبي احتياجاته الخاصة  بعد العملية، ويتم إعدادها من قبل فريق من المهنيين المدربين وذوي الخبرة بشكل خاص في جراحة الفم.

ثانياً: التخدير

يتم إجراء العملية تحت التخدير الموضعي، ويمكن تطبيق التخدير العام حسب صعوبة الحالة، وما يراه الطبيب مناسباً.

ثالثاً: فتح الشقوق والبدء بالعملية

بعد تحديد المناطق المراد زراعتها، يتم حفرها ليستطيع الطبيب وضع الزرعة داخل عظم الفك. تكون الزرعة عبارة عن دعامة صغيرة مصنوعة من التيتانيوم، ومواد عضوية تساعد على التحام الزرعة مع العظم من أجل الحصول على تثبيت أعظمي. يمكن أن تستغرق عملية الشفاء من 3-6 أشهر.

بمجرد أن تلتصق الغرسة بعظم الفك، يتم تركيب لولب صغير داخل الزرعة يسمى الدعامة، وتقوم الدعامة بدور صلة الوصل بين التعويض السني والزرعة.

ننصحك أيضاً بقراءة:

مزايا زراعة الأسنان

هناك العديد من المزايا لزراعة الأسنان، منها:

  1. تحسين المظهر. حيث تبدو الزرعات السنية وكأنها أسنان طبيعية، ولأنها مصممة لتندمج مع العظام، فإنها تعطي شعور السن الطبيعي.
  2. تحسين الكلام. بعض المرضى الذين يملكون أطقم الأسنان (تعويض سني متحرك) غير الملائمة، يمكن أن ينزلق الطقم السني داخل الفم، مما يتسبب في التلعثم في الكلام، تسمح الزرعات السنية بتثبيت الطقم داخل الفم دون القلق من انزلاق الأسنان.
  3. تناول الطعام يصبح أسهل. لأن أطقم الأسنان غير الملائمة تجعل عملية المضغ صعبة، توفر الزرعات السنية مكاناً لتثبيت الأطقم السنية، مما يسمح بتناول الأطعمة المفضلة بثقة ودون ألم.
  4. تحسين الثقة بالنفس. حيث تعيد الزرعات السنية الابتسامة.
  5. إعطاء المتانة للتعويض السني. فالزرعات مثبتة بالعظم بشكل محكم، ومع العناية الجيدة فإن العديد من الزرعات تدوم مدى الحياة.
  6. توفير الراحة للمريض. حيث تزيل الزرعات السنية الإحراج الناتج عن إزالة أطقم الأسنان.

عيوب زراعة الأسنان

مثل أي جراحة يوجد مخاطر صحية لجراحة زراعة الأسنان، بعض هذه المشاكل نادر، ومع ذلك، فحدوثها أمر بسيط، ويمكن علاجها بسهولة، تتضمن المخاطر:

  1. التهاب في مكان الزراعة.
  2. إصابة أو تلف النسج المجاورة، مثل الأسنان أو الأوعية الدموية الأخرى.
  3. تلف الأعصاب، الذي قد يسبب الشعور بالألم أو الخدر أو الوخز في الأسنان الطبيعية أو اللثة أو الشفاه أو الذقن.
  4. مشاكل الجيوب الأنفية، فعند وضع الزرعات في الفك العلوي قد تبرز الزرعة في تجاويف الجيوب الأنفية.

أسئلة شائعة عن زراعة الأسنان في تركيا

كأي عملية جراحية زراعة الأسنان تسبب بعض الألم للمريض بعد زوال التخدير، ولكن الألم يكون بسيطاً، ومع أخذ الأدوية والتعليمات التي وصفها الطبيب، سيتحول الألم لانزعاج بسيط، هذا بالطبع يختلف بين مريض وآخر تبعاً لتعقيد العملية ومستوى تحمل الألم.

تشمل أعراض الفشل:
– ألم كبير بعد الزراعة لا يهدأ بالأدوية.
– وقوع أو تخلخل في الزرعة.
– عدم القدرة على تناول الطعام.
– ظهور تورم حول الزرعة، وعدم اختفائه بعد أسبوع.
– الإحساس بتنميل في الفك أو مكان الزرعة.

عند فقدان كل أسنان الفك العلوي يتراجع العظم، وتصبح زراعة الأسنان صعبة بسبب فقدان العظم الكبير وتوسع الجيوب الأنفية مع التقدم في العمر، ولكي لا تؤثر عملية زراعة الأسنان على الجيوب، أصبح بالإمكان تطبيق عملية لرفع الجيوب، والتي تتيح مكان لزراعة الأسنان.

نعم يوجد عمر افتراضي، كأي شيء صناعي فهناك عمر معين يتعرض بعدها للاهتراء والتلف، بالنسبة لزرعات الأسنان فهذا العمر يقدر ب 15 عاماً، وقد يزيد أو ينقص من مريض لآخر.

يجب الإقلاع عن التدخين لمدة أسبوعين قبل عملية زراعة الأسنان، و ثلاثة أشهر بعد عملية زراعة الأسنان.

أرخص الدول في زراعة الأسنان

تعد الهند وتركيا من أرخص الدول في زراعة الأسنان حول العالم، حيث يمكن للشخص أن يوفر أكثر من 80% مقارنة بدول مثل أستراليا، حيث تعد أستراليا أغلى الدول في زراعة الأسنان.

احصل على سعر خاص بعمليتك الآن!
تواصل معنا

لماذا تعد تركيا من أفضل الدول لزراعة الأسنان؟

يمكن القول أن تركيا، من أرخص الدول في زراعة الأسنان، كما أنها تعد أفضل وجهة علاجية في العالم لعديد من الأسباب مثل:

  1. وجود أطباء الأسنان ذوي المؤهلات العالية.
  2. ارتفاع نسبة نجاح زراعة الأسنان حتى تصل إلى 98%، وذلك بالاعتماد على التقنيات والأدوات الحديثة المستخدمة.
  3. تقدم بعض العيادات ضمان مدى الحياة على الزرع.

ما هي تكلفة زراعة الأسنان في تركيا؟

تتراوح التكلفة بين 400-800 دولار للزرعة، وقد تصل التكلفة الإجمالية لعملية زراعة الأسنان لأكثر من ذلك بقليل إذا كان المريض بحاجة إلى بعض الإجراءات التكميلية الأخرى التي سوف تسبق العملية.

لماذا يعد مركز انترناشيونال كلينكس الأفضل في تركيا؟

تركيا تعد أفضل وجهة علاجية في العالم، ومركز انترناشيونال كلينكس أشهر مركز يوفر العلاج بمختلف أشكاله، ويقدم في مجال زراعة الأسنان عدة نقاط مهمة تجعله المقصد الأول لأي مريض:

  1. توفر عمليات زراعة الأسنان في مركز إنترناشيونال كلينيكس في تركيا نتائج فورية ومضمونة.
  2. العملية آمنة وشائعة ولا يوجد مخاطر منها.
  3. يتميز أطباء المركز بالاحترافية في العمل وبالسمعة الجيدة في تحقيق النتائج.
  4. لا تزيد مدة العملية عن ساعتين كحد أقصى.
لديك المزيد من الأسئلة عن زرع الأسنان؟ فريقنا جاهز للإجابة على استفساراتك
تواصل معنا

الخاتمة

كانت تكاليف زراعة الأسنان سابقاً باهظة، ولكن مع تطور العلم، أصبحت عملية زراعة الأسنان متوفرة في كل مكان، بالإضافة للعروض التي يوفرها كل مركز، واختلاف التكاليف بين بلد وآخر.

في النهاية يمكن أن يكون سبب فقدان الأسنان أو تلفها هو الإصابة أو العدوى، ويحتاج المريض الكثير لتعويض الفاقد من أسنانه، لذلك من المهم اختيار طبيب ماهر ذي خبرة لإجراء العملية بغض النظر عن التكلفة، لكي تدوم نتائج الزرع مدى الحياة.

ننصحك أيضاً بقراءة: